kasala rabih1  moh magid silik hassan2 shaz kamal hamed omer emam aarif 5 kimo 2

 

  • أهم الاخبار

    تعديلات مرتقبة في البرلمان والوزارات

    25 أيلول/سبتمبر 2016

    الخرطوم: صلاح مختار أغلق الحزب الحاكم الباب تماماً أمام وجود مقترح لفترة انتقالية تعقب الحكومة وأقر حكومة وفاق وطني من المشاركين والمتراضين على الحوار.ففي الوقت الذي كشف فيه عن تعديلات في البرلمان القومي والمجالس التشريعية مصاحبة للتعديلات في الجهاز التنفيذي في المركز والولايات, قال إن شرعية الانتخابات السابقة لا تلغيها أية...

    تفاصيل الحرب السرية بين الرئيس سلفا كير وقائد الجيش الشعبي ملونق

    25 أيلول/سبتمبر 2016

    المثنى عبدالقادر علمت (الإنتباهة) ان المعارك بين اسود غرب بحر الغزال ومقاتلي حركة العدل والمساواة ومليشيات (مثيانق اينور) مازالت مستمرة، حيث وصلت الاشتباكات بين الجانبين في طريق منطقة بقاري المؤدي الي منطقة برنجي بجانب طريق منطقة بسري المؤدي إلي منطقة بازيا بولاية غرب بحر الغزال، وافاد المصدر ان المليشيات...

  • آخر تحديث: الأحد 25 أيلول/سبتمبر 2016, 14:12:58.

عقل جديد او الموت سمبلة

تقييم المستخدم:  / 4
استاذ > لعلك كنت تتناول الافطار نهار الخميس الاخير لما كان الشاعر (النجيمي) يصعد على كرسي المشنقة (في السهلة في كربلاء) لانه قال قصيدة > والشاعر النجيمي الممتلئ الذي يصعد على كرسي خيزران يشنق بحبل انزلوه من رافعة (كرين) ولا احد يلتفت. اربعة فقط كانوا هناك.. الشيخ الشيعي الذي يحكم بالاعدام في عباءة سوداء وشاب للمهمة.. والمشنوق يصعد (زهجان) الى درجة انه يمد عنقه للحبل.. لان الموت التافه شيء يومي الآن.. وبالكوم.. وفي كل مكان والسبب هو اننا نجيد وصف الداء (عندنا.. وعندنا) > ثم لا احد يبالي او يفهم او يعرف كتابة (روشتة) الدواء > النجيمي.. مثل الآخرين يصف المرض بقوله نحن شعب لا يستحي قاتلنا صدام مع ايران وقاتلنا ايران مع صدام بربكم.. هل رأيتم مثل هذا الانفصام مبارك عراقنا اكبر حديقة حيوانات بشرية حكومتها ايرانية > ولما كنت تتناول الافطار.. استاذ كانت مدينة كذا في العراق.. في ليبيا في اليمن تتطاير الاجساد فيها مع احجار بيوتها تحت القصف لان احداً لا يفهم > ويوما.. سوف يتناول الناس الافطار في الاردن .. في مصر.. في السعودية.. واشلاء اهلك في الخرطوم /حفظكم الله.. في الموردة في جبل اولياء.. تتطاير لان احداً لا يفهم > نحن نظن ان وصفنا الدقيق للداء والمرض.. يكفي ليجعل المرض يذهب > الداء هذا عندنا.. قديم قديم.. وزهير بن ابي سلمي بتاع الجاهلية لما سرقوا ابله قام يهجو ويهجو.. > ابنته بعد زمان قالت : يا ابتي اوسعتهم سبا وراحوا بالابل > وحتى فلسطين.. شعراء فلسطين والعرب اوسعوا اسرائيل بمليون قصيدة هجاء.. يصفون الداء > وفلسطين ضاعت > ونحن مازلنا > مبروك.. قليل من الناس يتجه الآن الى خطوة (صناعة الرد والروشتة.. وليس مجرد وصف المرض) > قليل.. قليل (2) > والخطة تسابق هذا القليل لخنقه قبل ان يصبح موجة تحمي السودان وتمنع الاجساد من ان تلتصق بالحيطان > وبعض ملامح الخطة هي > -163عربة مقاتلة للثورية نهار الخميس .. لما كنت تتناول افطارك كانت تتجمع في (سنقو) ما بين الارزق وسرفاية تتجه نهار الجمعة الى (طاس) ومنها تستعد لمهاجمة الازرق او ام برمبيطة من محورين > ومجموعة ترسل من ليبيا عبر الجنوب الى هناك > والمعركة جزء من الخطوة الجديدة لمنع ايقاف الحرب > والخطوة في الاسبوع الماضي.. يخطط لها في مكانين > في المنشية.. وكافوري > وفي الخرطوم (الاطمئنان) يبلغ ان اجتماع الخرطوم كان يقف فيه مندوب السيسي يحدثهم عن دعم السيسي اللوجستي.. وعن تدريب كادر طبي (خمسون) (وان لم تجد الاسماء هنا فقد حذفها رئيس التحرير) > اسماء تتبع الجبهة الثورية.. واسماء مبعوثة من مصر.. واسماء مبعوثة من يوغندا.. واسماء من الجنوب.. واسماء من الخرطوم > ومخطط لتسلل مقاتلي الثورية من دارفور الى ليبيا لدعم حفتر جزءاً من تداخل الخراب هناك وهناك > والسيسي يفتح مكاتب في القاهرة لمن يطردهم سلفاكير من الجنوب حسب اتفاقه مع السودان > و...و.. (3) > ومدير مصنع البيرة يلمح العامل الجديد يكرع رشقة من حوض البيرة > ويذهب اليه.. ويجعله يشرب من الحوض حتى يسقط!! > بعدها تصبح البيرة هي ابغض ما في الوجود للعامل > ونحن نجعلك تكرع الاخبار عما يحصل ويحصل.. حتى تبغض الاسلوب هذا وتتجه .. ونتجة الى صناعة الدواء > لكن صناعة الدواء مستحيلة ما دام داء آخر ينخر > والعدو.. وبالراحة.. وحين يدرك ان قوة السودان تكمن في قوة المجتمع يذهب الى القتل بسلاح اللذة > وحكاية الفرذدق نكررها > قالوا الفرذدق يراود امرأة شريفة > والمرأة تذهب الى زوجة الفرذدق للنجدة > والزوجة الداهية تقول للمرأة : اضربي له موعداً تحت الظلام ثم دعيه > والموعد يتم.. وما تحت الظلام يتم .. بعدها بلحظة الفرذدق يفاجأة بالمرأة تصرخ به : يالك من فاسق > كانت المرأة هي زوجته وليست الاخرى كما كان يظن والفرذدق المرح يصيح : النوار؟؟( زوجته اسمها النوار).. ما احلاك حراما وامسخك حلالاً > المجتمع شيء مثل نفس الفرذدق يصل مرحلة تصبح الدمامل فيها هي اللذة كلها > حكاية الفرذدق وصف للداء.. وصناعة النفوس > وحكاية النجيمي وصف للداء > حكاية جيش سنقر وصف للداء > وحديثنا والف حديث وصف للداء > والجهل بما يجري في العالم / والجهل بمعرفة المسبب الذي يصنع الخراب/ وصف للداء > و.. و.. وحديثنا يجعلك تدمن الداء.. ووصفه وتظن انك بهذا تنجو منه.. وهذه خدعة هي جزء من الداء > لابد من عقل جديد.. واسلوب جديد في التفكير واسلوب جديد في لعن الدولة من هنا والقتال معها من هناك > ونرسم كل شيء لنعرف > اين.. وكيف هو الدواء > هذا او الموت سمبلة > الموت سمبلة هو بداية تاريخ القتل والمؤامرة ابتداءً من مجزرة توريت > والمغني الجنوبي يغني (آآآآك سوري اكواني مندكورو ماتوا سمبلة) > تعني آآخ يا اخواني الشماليون ماتوا سمبلة > ماتوا لانهم لم يتوقعوا ان العالم يتبدل

صرخوا واااا.. قال رقيص

تقييم المستخدم:  / 3
استاذ > تريد ان تفهم؟! > امسك > امس توقيع في الخرطوم عن سد النهضة!!! > وطائرة مصرية تسقط في البحر قبل شaهرين.. يعجزون عن العثور عليها لشهر كامل.. مع ان العثور يتم عادة في يوم او يومين > ( ويعجزون) لان الصندوق الاسود الذي يكشف بعض الجهات يفسد عادة بعد شهر تحت الماء.. ولابد من اسكاته > ووفد رفيع من دولة ما يقضي في اثيوبيا اسبوعاً.. ويصل الى اتفاق يرضي كل الاطراف حول سد النهضة. > ينطلق في الطائرة ويسقطونها!! > ومؤسف ان تقول (لماذا) > ومثلما انه لا تخطر لك صلة بين الطائرة هذه وبين سد النهضة.. لا تخطر لك صلة بين احداث كثيرة جداً.. ضخمة جداً.. هي ما يدير العالم اليوم > والف حادث كل يوم.. يقع > والمواطن يعجز عن تفسيرها وعن الشعور بصلة بينها > والعجز هذا يصبح هو (العمى) > والمخابرات تقود الاعمى هذا الى الهاوية.. كل يوم > ومن لا يرى يصطدم بالآخر (2) > وفي الستينات شيخ يستمع مستغرقاً لفنان مبدع.. > وجليسه يقول له : الفنان هذا شيوعي!! > والسبحة تتجمد.. والشيخ يصمت للحظات .. ثم يقول : امانة ماك غناي.. آ.. الكويفر!! > الجمال يجعل الحوار بين الشيوعي وبين ( الكويفر) ممكنا وهذا كان لابد من تدميره... حتى لا يمتد الاسلوب السوداني هذا الى الاحزاب > وتحويل الخلاف الى قتال هو الاسلوب > والقتال يقود الى شيء آخر > القتال في السياسية يعني عادة ان الجهة التي تقاتل الدولة تسعى لتصبح هي الحاكم.. لكن > التمرد يظل يقاتل وهو يعلم انه لا يطمع في الحكم > يقاتل لان القتال يصبح تجارة (تبيع الوطن بهدمه) > والاحزاب مثلها.. > وما بين 1989 واليوم الدولة تجد ان اعادة السودان الى جملة الشيخ السلفي والفنان الشيوعي هي الحل الوحيد > وتطلق المحادثات.. المحادثات.. المحادثات > والدولة تعلن امس الاول حكومة جديدة .. المحادثات تبلغ هذا (4) > الدولة تحاور > لكن الدولة سوف تفشل لانها تنسى شيئاً صغيراً > شيئاً اسمه ( الجمال) > والحقائق التي يغمض الاسلاميون عيونهم/ بقوة/ عنها هي ان > الشيوعي الذي ليس عنده الا صناعة الخراب يقود الناس بالجمال > شعر شيوعي.. جميل > وغناء شيوعي.. جميل > ومسرح شيوعي.. جميل > وامس نحدث ان الناس يرقصون مع اي كلام فارغ.. ما دام يؤدي في جمال.. > الشيوعي يعرف ويستخدم هذا (ونحدث عن مصانع الجمال عندهم) > والاسلاميون لما قام الترابي يحدث عن ان الرقص لغة من لغات الجمال.. صرخوا : وااااااا.. قال رقيص!! استاذ > مخابرات اذن يجب ان نفهم كيف تعمل > وحوار.. يجب ان نفهم كيف يعمل > وقيادة تقود الناس بزمار هاملن.. لابد ان نعرف كيف تعمل > والف شيء وشيء > ونحدثك عن كل شيء حتى تفهم ونحرث الارض لزراعة الدولة ما لم يجعلنا التعب نذهب الى كبري المك نمر!!

حكاية خراب لا يدري كيف يقول

تقييم المستخدم:  / 10
> ومصطفى محمود ــ الشيوعي المثقف جداً ــ حين يتحدى اسلامياً .. يشرع في تفسير القرآن!! > وحين يعترضون عليه يقول : أنا أستاذ جامعي .. الصحابة الذين فسروا القرآن هل كانوا جامعيين؟؟ > وبنت الشاطئ تجيبه في هدوء ان : الصحابة درسوا في جامعة المحاضر فيها هو الرسول صلى الله عليه وسلم ــ وجبريل عليه السلام. > ومصطفى حين يفهم يكتب فهماً حلواً للجدال. : .. عن انك لا تفهم الدين ــ والقرآن ــ الا مرحلة بعد مرحلة يقول : طفلك حين يسألك عن مذاق الجنس كيف هو _ تقول له انه .. مثل السكر > طفلك خزانة معرفته ليس فيها الا مذاق السكر. > ثم يكبر ويعرف. > محمد عزة دروزة في تفسيره يقول : الله سبحانه يحدث الناس عن انه لديه كتاب!! فهل الله سبحانه يحتاج الى كتاب؟ قال: الله سبحانه يحدث الناس ــ بما يعرفون ــ مثلما تحدث الطفل في حديث مصطفى محمود. ــ ثم الناس ينتقلون بعدها في المعرفة مثلما ينتقل الطفل الى المراهقة. (2) > وأحاديثنا هذا الأسبوع عن حزب جديد ــ يبدأ شأنه بكتابات تكاد تتهم القرآن بأنه مليء بالاخطاء.. تقولها في جفاء. > وكتابات كانت تسعى للهدف ذاته (قبل نصف قرن) كانت تتخذ أسلوباً ممتعاً غاية الامتاع. > أسلوب له كل صفات الخمر ـــ والكلام داك. > .. وتنكرها أنت بعنف ــ لكنك لا تنكر أنها ممتعة. > والأسلوب كان يقود الثقافة الغربية ــ بكل ما فيها من امتاع. ـــ وشيء يحدث. > والمسرح الغربي ــ مسرح العبث يطغى بعنف. > والفنون الغربية ــ رسم وسينما و... > والمثقفون عندنا وفي مصر يربطون الحزامة في نوبة الذكر الغربي.. ويهيمون في الحلقة حتى يبللهم العرق. > والكاتب الساخر أحمد رجب يحمل يوماً لوحات صاخبة الألوان ــ لعرضها على النقاد كلهم ــ والمصور مع أحمد رجب (لمجلة المصور) يلتقط صوراً للنقاد وهم يتحدثون بذهول عن عبقرية ــ عبقرية ــ عبقرية ــ اللوحات هذه. ــ بعدها أحمد رجب يقص حكاية اللوحات > اللوحات رسمها ــ قرد!!.. قرد نعم. > فالكاتب ــ وفنان ــ يجدون قرداً كان يعبث بالوان وجدها في معمل احد الفنانين و ..... > في المسرح احمد رجب يفعل مثلها. > والنقاد يصرخون من روعة مسرحيات حملها اليهم الكاتب. > المسرحيات كتبها أحمد رجب نفسه ــ وهي كلام فارغ.. كما يقول هو ذاته. > الثقافة الغربية كانت تبلغ هذا وتفعل بالمجتمع ما تفعل. > ثم تشرع في التسلل لمهاجمة الإسلام. > الهجوم ان كان ممتعاً وشديد الذكاء.. ونخشى ان نقصه حتى لا يتبناه الحزب الجديد. (3) > لكن كتاباً ــ كتاب الحزب الجديد ــ لهدم المجتمع والإسلام ــ يطلقون اعمالاً تتميز بكل شيء. > عدا الظرف والذكاء وام كلثوم تغني (يا اللي ظلمتو الحب وقلتو وعبتو عليه قلتو عليه مش عارف ايه). العيب فيكم يا في حبايبكم > أما الحب يا روحي عليه. > وأحذف كلمة (الحب) وضع كلمة الإسلام مكانها. > والمشهد يعني أنه > حتى الكلام الفارغ حين يجد صوتاً مثل صوت ام كلثوم يصبح جذاباً ــ لانه يعرف كيف يسكر. > لهذا نتنهد ــ ونحمد الله أن الحزب الجديد ــ التي يتكون ضد الإسلام ــ لا يعرف كيف يقول بريد: الطفل مصعب بشير ــ خمس سنوات ــ لا يفهم كيف يتجارى الاطفال حوله وهو لا يستطيع ان يحرك ساقه. > جراحة خاطئة تعطل الساق. > وجراحة الإصلاح تكلفتها اثنا عشر الفاً. > حمداً لله على مشهد طفلك وهو يتجارى أمامك تكرم بدعم الطفل مصعب. هاتف رقم (0121461749)

44444

 

tel

المتواجدون الآن

854 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

adv2

 

 logo

 newspaper

 dailyphoto

الصفحات الاسبوعية

ميني حوار..الأمين العام لصنــدوق إعــمار دارفور هاشـم حماد لـ(الإنتـباهـــة):

حوار: آمال الفحل احتفلت ولاية شمال دارفور الفاشر بنهاية أمد وفترة السلطة الإقليمية لدارفور التي ولدت من رحم...

(الجمعية السودانية للصم ).. نحو دور أكثر فاعلية في المجتمع

صديق على نشأت فكرة الجمعيات الأهلية منذ عدة قرون في دول الغرب الرأسمالي ذلك في إطار مفهوم الخير...

هوس التسميات.. صيحات جديدة وأسماء عديدة

كتبت: عائشة الزاكي كثرت في الآونة الأخيرة العديد من المسميات فى عالم الموضة خاصة تلك التى ترتبط...

تمبس..حضارة وآثار مهــملــــة

تمبس.. النذير دفع الله دائماً ما تعبر الآثار القديمة عن الحضارة التي كان يعيشها سكان تلك المنطقة, في الوقت...

الموسيقى السودانية ..التمتم والجراري والمردوم من أشهر الإيقاعات السودانية

عفراء الغالي تتميز الموسيقى السودانية بتنوعها؛ وذلك يرجع لتعدد الثقافات والبيئات والأماكن، وتختلف الأغنية السودانية من منطقة لأخرى...

ميني حوار..د. أحمد المفتي في إفادات صريحة لـ(الإنتباهة):

حوار: آمال الفحل في مؤتمر رؤساء الدول والحكومات المنعقدة في ليبيا والذي عجل بإنشاء المؤسسات المنصوص عليها في...

في عودة السيدين.. هل من جديد ؟

الخرطوم : ندى محمد أحمد من فترة ليست بالقصيرة والبلاد تترقب عودة السيدين رئيس الحزب الاتحادي الأصل محمد عثمان...

حدث الغد..أم سلمة العشا

الخرطوم: أم سلمة العشا تكوين دولة منطقتين  اتهم مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود، رئيس وفد مفاوضات المنطقتين، الحركة الشعبية...

البروفيسور عبد الرحمن علي طه..أول سوداني يتقلد منصب وزير

صديق على ولد الأستاذ عبد الرحمن علي طه في أول القرن العشرين عام 1901 م فى أسرة مرموقة بقرية...

بروفيسور جون يكتشف نسيجاً فى الجنين مسؤولاً عن تكوين الفقرات

جلست إليه: تيسير حسين النور بروفيسور جون جرجس جودة من مواليد 1943م، رئيس قسم التشريح ومنسق ماجستير التشريح البشري...