لكن الحرب الأهلية.. تبقى!!

> وما يجعل الحرب الأهلية محتومة في اليمن.. نورده.
> وما يجعل الحرب هذه مستحيلة.. نورده.
> ونقول الحرب قادمة.
> وصحف مثل (التايمز) أمس الأول تقول إن الحرب قادمة.
> ومنذ شهور نجد أن (داعش) في العراق تدخل بعض معسكرات الجيش العراقي.. وتجد أسلحة (كثيفة جداً).. تركها الجيش هناك.
> ونشعر بأن شيئاً يدبر.
> وشهور قليلة.. والحوثيون يدخلون معسكرات لجيش اليمن ويجدون أسلحة (كثيفة جداً) تركها الجيش.
> ونشعر أن شيئاً يدبر.
> وحرس السفارة الأمريكية في اليمن - الذي لا يفرط في مسدس صغير عادة - ينسحب من السفارة.. والحوثيون يحصلون علي خمسين دبابة وناقلة و... و....
> ونشعر أن شيئاً يدبر.
> وشهور.. ونحن نجد بعضهم في شرق السودان يولع بتجنيد شباب من قبيلة معينة هناك.
> ما يميزها هو أن ملامح أهل القبيلة هذه تشبه ملامح أهل اليمن.
> ونشعر أن شيئاً يدبر.. وإن غطاء (الملامح) هذا يتسلل من تحته شئ يشبه العمل العسكري بالذات.
> ونجزم أن آخرين من دول أخرى يجري تجنيدهم.
> ولما كان جيش اليمن لا يحتاج إلى تجنيد أجانب فإن (جانباً آخر).. يعد لعمل عسكري.. هو الذي يحتاج.
> ونشاط غريب في معسكرات لاجئين يجعلنا نشعر
: أن شيئاً يدبر... و... و...
: سحب حرب أهلية (دقيقة) كانت تتجمع.. ومنذ شهور.. والحرب تقع.
(2)
> وسحب أخرى تلتقي الآن لتجزم أن الحرب الأهلية في اليمن تدبر.. بحيث (تبقى).
> واعلام عاصفة الحزم الذي يحاول أن (ينفي) وجود حرب أهلية (يؤكد) وجود الحرب الأهلية.
> فالحديث الآن.. حتى اليوم الخامس للحرب.. يحدث عن سماوات تسيطر عليها طائرات عاصفة الحزم.
> لكن الاعلام نفسه يحدث عن أن شبوا وعدن ومأرب و... و.... كلها تنفجر بمعارك الشوارع.
> الحديث يعني أن (الأرض) تحت أيدي الحوثيين.
> والحديث يحدث عن طابور يحاول اقتحام عدن.. وطابور تقصفه السفن.
> مما يعني أن معسكرات وكتائب للحوثيين هناك.
> والاعلام يحدث عن القتال في (عدن) وليس صنعاء.
> وفي تعز.
> وتعز وصنعاء - كلاهما سنية - هي إذن مناطق تحتلها جهات حوثية.
(3)
> ونحدث أن الحرب في حقيقتها هي حرب سنية/ شيعية.
> والشيعة ظلوا ولسنوات طويلة.. لا يخفون أن الحرب ضد العالم السني حرب دينية.
> والدول العربية.. السنية ظلت - دائماً - تنفي وتهرب بعنف من أن تقول إن الحرب.. دينية.
> والسعودية الآن.. وباشراك باكستان وتركيا ترغم العالم العربي على إعلان أن الحرب الآن.. دينية.
> والاعلان هذا يجعل إيران تشعر بالخطر.. وتعمل - منذ أسبوع - وبنشاط كثيف.
> والشيعة في العراق وسوريا جيوشهم تتقدم.. رداً على ما يجري في اليمن.
> والأرقام تعمل.. والشيعة هناك حتى الآن نصف مليون.
> وايران - يقيناً - تجعل مقاتلين شيعة من البحرين والسعودية ولبنان وغيرها يتسللون الى معسكرات الحوثيين في اليمن.. عبر جزر البحر الأحمر.
> و... و...
> كل عوامل الحرب الأهلية الممتدة.. تزدحم الآن.
> وما يبدو على السطح عادة وفي كل مكان هو معشار ما يقع بالفعل.
والحرب الأهلية هذه التي جرى الإعداد لها طويلاً تحت الأرض سوف تمتد طويلاً فوق الأرض.
****
بريد
> أستاذ.. نحن المكفوفين نفاجأ بقوانين تصدرها وزيرة الرعاية الاجتماية تجعلنا نتلفت.
> وندعوها للحديث.. فترفض.
> ونتجه غداً إلى رئاسة الجمهورية.. مسيرة صامتة.
> المحرر:
: مالنا نظل نسمع الشكوى من كل مكان ضد وزيرة الرعاية الاجتماعية.

الحرب الاهلية «2»

>  ومن يعرفون اليمن جيداً.. ومعتمد حلفا السابق السيد بشرى.. منهم.. كلهم يحدثنا ليقول
: استاذ اسحق
>  لا حرب أهلية في اليمن.. كما تقول امس
>  ولا حرب لأن الأمر الآن هو
>  شرقاً القبائل على حدود السعودية قبائل سنية تدعم حزب الاصلاح «عدا بيت واحد يعتزل الحرب»
>  جنوبا.. مأرب وصرواح اصولهم من الامارات
>  وعبيدة ومراد القبائل الاعظم قبائل سنية «القات عندهم محرم»
>  ومراد.. واويس القرني منهم.. والزيود وحاشد قبائل قوية تقع شمال صنعاء .. وهي.. سنية
>  وضخامة القبائل هذه كانت تجعل احاديث الناس ايام حرب السعودية وعبد الناصر في اليمن تشير الى ان الجهات المقتتلة هي ناصر والسعودية.. وارحب
> وارحب هي قبيلة الزنداني
> والشيخ الاحمر.. اشهر القادة هناك.. منهم
>  ومحافظ مأرب وهو والد الشيخ عبيدة من الاصلاح
> والبترول هناك
> وابين وحضرمون من الشافعية
> والحديدة شافعية
> ومحافظة «اب» .. سنية
> و..و
>  الشيعة اذن لا حيلة لهم لاشعال حرب اهلية
>  وما يتجه اليه الامر الآن هو
: علي عبد الله صالح يبحث عن مخرج.. والسعودية تجعل باب الخروج «موارباً»
>  والناطق الرسمي لعاصفة الحزم حين يسأله الاعلام عن شائعة هروب علي عبدالله صالح يقول بذكاء
>  على عبدالله صالح لا مخرج له الا بالتفاهم
> واحمد.. ابن علي عبدالله وسفيره يوما في الامارات يقود التفاهم هذا.. منذ يومين.. سراً
> .. وفصل علي عبدالله صالح عن الحوثيين  يجعل قاطرتهم دون قيادة
>  فالحوثيون كانوا يدخلون صنعاء وتعز و يقصفون اليمن الجنوبي خلف جيش علي عبدالله صالح
>  والايام القادمة ما تشهده هو
: طيران عاصفة الحزم يحرث الارض.. ثم
>  ثم قبائل اليمن تنصب على صنعاء
>  وحزب الاصلاح الذي يقود جيشاً حقيقياً.. لم يشترك في الحرب حتى الآن ..يقود المعركة النهائية
>  ثم يقود الدولة
>  ومعركة عنيفة يقودها الحوثيون تعني «خطابا للحوار»
>  هذا يقوله من يعرفون اليمن
>  ومن يعرفون المنطقة بكاملها واحجار «الدومينو» فيها يحدثون عما يحدث غداً في المنطقة بكاملها
>  والاحاديث تقول
لا حرب اهلية
>  والسودان.. قيادة
>  ونحدث
٭٭٭
 بريد
> في نزاع شركة كانون والمطار اول الشهر هذا.. المطار يقتحم مقر شركة كانون وينزع كل شيء.. و
>  ويقول : لا عقد
>  لكن المطار الذي ينزع وينكر العقد اول الشهر هذا يبعث خطاباً للشركة هذه بتاريخ 22/3 .. يتحدث عن «انذار للاخلاء»
>  والمطار الذي يقول
«لا عقد» هو ذاته الذي يبعث الى وزارة العدل خطاباً بتايخ 17/3 يتحدث فيه عن انه «ابرمت هيئة الطيران عقداً مع شاغله «يعني شركة كانون» عقد امتياز و...
>  وفي حديثنا ذاته نقول ان القضاء.. الشهر الماضي.. يعقد مؤتمراً يحدث فيه عن ان
: القضاء اصبح سيفاً مسنوناً
>  وننتظر ما يفعله السيف

وحرب أهلية.. قادمة!!

> والجمل.. هو الحيوان الوحيد الذي يمضغ الشوك في استمتاع.
> والسعودية لا بد لها الآن من أن تكون جملاً يمضغ الأشواك القادمة.. أشواك الحرب الأهلية الممتدة في اليمن.
> وعاصفة الحزم سوف تتحول الى حرب أهلية طويلة بالأسلوب السوري.
> وتونس أول يناير 2011 تنطلق فيها المظاهرات.. وعشرة أيام.. وزين العابدين يهرب.
> والشهر ذاته مصر تنطلق مظاهراتها.. وسبعة عشر يوماً ومبارك يذهب.
> والأسلوب هذا يغري السوريين.
> ومارس ومظاهرات سلمية في سوريا.. لكن جهات معينة تقوم بتحويلها إلى حرب أهلية.. حتى اليوم.
> وروسيا.. خلف ميناء طرطوس.. وإيران خلف مشروع امبراطورية إيران جهات تصنع الحرب الأهلية في سوريا.
> والآن.. اليمن مثلها.
(2)
> والأسبوع الماضي.. وقصف.. وحتى أمس ومائة وثمانون طائرة وقصف.
> والحوثيون ينكمشون.. الانكماش الذي هو عادة بداية الحرب الأهلية.. على الأرض!!.
> وداعش السنية في العراق.. ضد الشيعة.. يهاجر إليها المجاهدون السنة للقتال.
> والحوثيون الشيعة في اليمن يهاجر إليهم المقاتلون الشيعة الآن من كل مكان للقتال.
> وطرطوس التي تصنع الحرب في سوريا يقابلها باب المندب الذي يصنع الحرب الآن في اليمن.
> والجغرافيا هنا أكثر خطورة.
> وأمس ما يشتعل هو البحر الأحمر.. وسفن العالم هناك.
> وفي البحر الأحمر ما يشتعل هو الجزر المائة.
> والجزر هذه أهلها هم إسرائيل وإيران.
> وذراع أريتريا الذي يحيط بأثيوبيا ويغطي الشاطئ المقابل لليمن يصبح خندقاً رائعاً للمقاتلين الشيعة يحتمون به.. وبالبحر.. لشن حرب العصابات التي لا تنتهي.
> عندها عاصفة الحزم لا هي تستطيع قصف أريتريا ولا هي تستطيع قصف جزر البحر الأحمر المائة.
(3)
> والسودان.
> ونحدث لأسابيع عن نشاط إيراني تحت الأرض في السودان.
> واللقاءات هذه تقول ان
: السوداني الذي يحب الصحابة يستحيل عليه أن يصبح شيعياً.
> لكن السوداني صوفي.
> والأولى والثانية أشياء تجعل العمل الايراني يتسلل الى معدة الطرق الصوفية.
> وينجح.
> والاعداد الشيعي / الحوثي لحرب اليمن يبلغ - داخل الطرق الصوفية هذه - إلى استخدام كلمات عسكرية.
> و(فيلق الذاكرين) يطلق على بعض مجموعات الذكر داخل الطرق الصوفية.
> لكن الاسم هذا ينكشف عن فيلق عسكري حقيقي حين ينطلق العشرات (إن لم يكن أكثر) من شباب الطرق الصوفية الآن الى شرق السودان.. ثم أريتريا.. ثم؟!.
> والحديث الشيعي عن تسلل إيران الى بعض الأحزاب في السودان يصبح له معنى آخر حين يهبط السيد (ط) من إيرلندا.. الأسبوع هذا.
> والسيد (ط) هو منسق الشيوعيين في أوروبا.
> والحزب الشيوعي السوداني الذي يتحدث عن (قوس أزمات) ما بين جنوب النيل وحتى حلايب يحدث الآن عن (تبادل الخبرة بين الشيوعيين السودانيين وإيران).
> ولقاء سري جداً لبعض قادة الحزب يتم الأيام القادمة في أم درمان.. الشفايعة.
> والموقع يبدل - حتماً - بعد حديثنا هذا.
> مثلما يتحول لقاء مخابرات عديدة في زواج شهير منتصف هذا الشهر بعد الاشارة إليه.
> يبقى أن إيران التي تغرس أظافرها الآن في اليمن تذهب إلى (تدفئة) أريتريا والسودان من نيران الحرب الأهلية في اليمن.
> الحرب الأهلية التي - تبدأ - الآن.
*****
بريد..
> والسفارة السعودية يدهشنا منها سفير مثقف مهذب يعرف السودانيين تماماً.
> ويدهشنا موظفون في استقبال السفارة هذه يتميزون بنقيض كامل لمواصفات السفير.