kasala rabih1  moh magid silik hassan2 shaz kamal hamed omer emam aarif 5 kimo 2

 

  • أهم الاخبار

    اعتقالات في حلايب بسبب «الدعم السريع»

    25 آب/أغسطس 2016

    الخرطوم: هيثم كشف القيادي بمثلث حلايب عثمان تيوت عن قيام السلطات المصرية بحملة اعتقالات ومضايقات لسكان المثلث على خلفية تمشيط قوات الدعم السريع للحدود السودانية المصرية قبل فترة وجيزة. وأجرت قوات الدعم السريع عملية تمشيط واسعة النطاق قبل نحو شهر على الحدود السودانية المصرية الليبية، وأوقفت حوالي 600 متسلل كانوا يحاولون...

    زيـادة أسعـار الـغـاز

    25 آب/أغسطس 2016

    الخرطوم : رشا التوم شرعت شركة النيل للبترول المحدودة في زيادة أسعار غاز الطبخ وتعديل سعر البيع لاسطوانات الغاز حيث تباع الاسطوانة 12/5 كيلو ب71 ج و25 كيلو ب142ج والاسطوانة 45 كيلو ب255/6ج والاسطوانة 6 كيلو بمبلغ 34ج والترحيل بواقع 5 ج واالعمولة 4 جنيهات...

  • آخر تحديث: الخميس 25 آب/أغسطس 2016, 17:00:57.

وما لم يقله احد هو

تقييم المستخدم:  / 3
> .. والحكاية انتهت – هذه هي الحكاية كلها > والجبهة تذهب الي اديس ابابا وهي تدس في جيبها شيئا > والوطني يذهب وهو يدس في جيبه شيئا ـ وتعبان دينق ـ نائب سلفاكير ـ يهبط الخرطوم ليقول: جئت بالسلام!! ويعلن ايقاف كل دعم من الجنوب للجبهة الثورية ...... وما يدسه الوطني في جيبه – وما تدسه الحركات المسلحة والمعارضة في جيبها: > وما يعلنه (التعبان).. ما يوجز هذا كله هو الطرفة السودانية القديمة .. وفي الطرفة ..الجرادة قالت – انا والجمل جبنا العيش من القضارف > فما يجري هو ان الجبهة والوطني وتعبان كلهم (جابوا) السلام مع جمل امريكا – من مجلس الامن ...... ومجلس الامن – الذي هو امريكا – يصدر الشهر الماضي قرارا بقوات اممية في الجنوب > وفي الاسبوع ذاته المجلس ينقل السودان من الفصل السابع (فصل الدول التي تستحق الضرب) الي الفصل العاشر (فصل الدول التي تستحق المعونه) > وفي الاسبوع ذاته الحركات من المجلس اشارة حمراء بضرورة الذهاب للمحادثات في اديس ...... > ونهاية القرن الماضي كانوا يقولون : اياك ان تعطس في السويد – حتي لايقيموا حولك مستشفي > الان يقولون .. اياك ان تجادل صديقك في مقهي امريكي – حتي لا يقيموا حولك مركز دراسات. > والدراسات الان مراكزها المقتتلة > حول النجاح> تقدم من البحوث ما يكاد يتنبأ.. وهي سيول – سيول > والدراسات الاخيرة عن السودان وافريقيا تقول وتتفق علي أن : انهيار السودان يعني سلسلة انهيارات مابين الصومال وليبيا > والانهيارات تصنع الف جهة تقتتل > ثم تصنع الف (داعش) جديدة ...... > وامريكا التي لاتطيق البشير ـ ولاهي تطيق الف داعش جديدة.. تصل الي حل يجمع بين ماتريد – وبين كراهية البشير > وكاريكاتير قديم في صحيفة امريكية يوجز المشهد الامريكي الذي يصنع كل مايجري في السودان الان > في الكاريكاتير مستطيل اسود – فقط (يعني الظلام) > ومن الظلام صوت امرأة: تصيح (a dirty old man?! Yes… but a great dirty old man) > وامريكا تصرخ في الخرطوم : لم يتبدل شيئا وان الخرطوم بنت ستين (.....) لكن سلامة الخرطوم مهمة لسلامة المنطقة كلها > .. وبالتالي لحماية امريكا من الف داعش > وامريكا تجعل مجلس الامن يطلق قراراته تلك ...... > والخرطوم تستقبل تعبان و(تصدق) وعوده بعدم دعم الحركات.. > الخرطوم تصدق لانها تعلم ان الحركات .. خلاص > وان سلفاكير .. خلاص > وقناة الجزيرة ـ التي لا تشتهر بحب السودان ـ تحمل حديث بريطانيا هذا الاسبوع عن ضرورة – السلام في السودان. > والبشير – الاسبوع هذا يرتدي البدله العسكرية في اشارة مفهومه > ويقول للحركات : ديسمبر – والان!! ...... > وكان اسبوع كشف الحال ففي الاسبوعين هذين الجبهة تلطم الصادق – بعد ان دبرت له مشهد توقيعه للسلام الذي ترفضه الجبهة – بعده مباشرة الجبهة تعلن الرفض > الجبهة تطرد الصادق بمشهد اذلال > والجنوب يطرد الجبهة > وامريكا تطرد الجنوب > ورقصة المصالح تطرد... وتطرد > ... و .... و > ارتحنا!! لا – لا > فالوطني يعرف ما يفعله الثعبان حين يشعر بالدفء تحت ثيابك > والوطني يكتفي بالطرفة الشيوعية التي تتحدث عن المساحة بين خازوق – وخازوق > وبلد تنظرمخابراته الي كل شئ في حسرة > والي حوار المخابرات هذا بحران اثنان للشرب الممتع > السيد تعبان دينق الذي يشتم الانتباهة : الانتباهة تفهم تماما طبيعة رجل هو من النوير ويقاتل مع الدينكا ضد قومه ويريد من الانتباهة مثلها والطبع غلاب.

المشمر (3-؟؟؟)

تقييم المستخدم:  / 4
> ممر خيبر كان يحمي افغانستان.. كان ممراً جبلياً يستحيل على الدبابات ان تعبره > والاتحاد السوفيتي اول (معونة) يقدمها لافغانستان كانت هي .. انشاء طريق يعبر ممر خيبر هذا > وصحفية غربية تلقي نظرة واحدة على الطريق الذي يعبر الجبال والذي شيده السوفيت وتصرخ : هذا ممر رائع للدبابات > وكان اول ما يعبر الطريق هذا هو الدبابات السوفيتية وهي تغزو افغانستان. > ونحن لا ننظر الى الاحداث الآن الا وجدنا ممر خيبر بعد (اصلاحه). (2) > وما نكتبه.. خيال.. > فنحن نكتب مسرحية > وفي المسرحية.. الخيال يجعلنا نرى الشاب الذي ينطلق في مدينة معينة من شرق السودان يصنع الصداقات مع قادة عربات التاكسي > التاكسي.. لان عربات التاكسي تستطيع ان توجد في كل مكان وزمان.. دون ريبة > ولهذا تصلح تماماً للعمل المخابراتي القادم.. > والخيال في مسرحية هدم السودان يرى الشاب الذي يقوم قبل عامين او اقل بشيء غريب وشديد الذكاء في بلد مجاور > في البلد المجاور تجارة العملة تعني الاعدام..لكن الجميع كان يعرف ان الشاب هذا يدير عملية لشراء وبيع الدولارات بملايين ضخمة. > وهو سالم آمن > والدولة هناك تقوم /فجأة/ بتغيير عملتها.. والدولة ومن قائمة الاسماء التي يقدمها الشاب تاجر العملة تصل الى (كل) الاثرياء تحت الارض > وبضربة واحدة > والخيال عندنا يذهب الى ان ( الانس) في بيوت الشرق يذهب الى الحديث مع شباب كل قبيلة ضد القبيلة الاخرى. > ثم الحديث عن العداء.. وصناعة (الخوف) > ثم الحديث عن ضرورة (ظهر يقدم دعماً للقبيلة هذه عند اللزوم) > والخوف واشياء تحت ظل الخوف بعض ما يصنعها هو الحديث عن مهربين للسلاح > واسماء.. وبيوت > وعمق جذور العمل هذا يعيد الى الذاكرة ان قبيلة هناك كانت تتهم بتجارة السلاح > والقبيلة هذه تعاني ما تعاني حتى تغسل الاتهام هذا عنها > وقائمة الاسماء..اسماء تجار السلاح.. ما بين خريج من جامعة اوروبية وبين امي ميزته انه يعرف المنطقة كما يعرف زوايا بيته (4) > والركام هذا كله غطاء لشيء > فالخيال عندنا..ونحن نكتب عن مسرحية هدم السودان..يذهب الى > جهة تخطط لجرجرة الارومو لتطوير حربهم ضد اثيوبيا > ثم نقل الحرب هذه الى منطقة داخل شرق السودان > والخيال يذهب الى انه : اثيوبيا لا تكره المخطط هذا .. فهو يتيح لها النزول الى مناطق رائعة من الاراضي السودانية بحجة مطاردة الارومو > ثم البقاء هناك بحجة.. وبحجة. > وارتريا.. تكره.. وتتحسب ارتريا.. ان وقع ما يذهب اليه الخيال.. تجد انه يسرها ان تجد من يزعج اثيوبيا بحرب > لكن ارتريا بعدها تجد ان الحرب هذه تنقل منظمة الجهاد الاسلامي المعارضة / التي تقيم في اثيوبيا/ الى حدودها مع السودان > وان منظمة الجهاد تتمدد الآن بالفعل لابتلاع كل فصائل المعارضة الارترية > وانها .. ان فعلت..اصبحت خطراً حقيقياً (5) > وما يقع تحت دخان الحرب هذه يراه الخيال عندنا مثلما ترى شيئاً خلف الدخان > شيئاً جديداً يدبر > وله اصابع تذهب الى خمس دول >- وهو.. الشيء هذا.. هو ما يصبح صفحة اخرى من الكتاب الذي يجعل التمرد يرفض ما يرفض في اديس ابابا > والحديث عن مقتل قرنق يعود الآن > وخيال مثل خيالنا الآن كان ينطلق بعد مقتل قرنق باسبوع او اسبوعين لنسرد كل كلمة قالها قرنق للطيار في الطائرة التي تحلق > ونسرد ماقاله الطيار في كل دقيقة وثانية وما قاله قرنق > وخيالنا يذهب ليتساءل عن الجثة ( الثالثة عشر) التي نهضت..وهي ميتة واختفت قبل وصول بعثة التحقيق > ونشير الى اسماء ونحدد القتلة > وكل ما نقوله تذهب اليه احاديث الاسبوع الماضي عندما يتحدث احد رجال مخابرات سلفاكير.. يحدث ليقول ان اغتيال قرنق كان جزءاً من هدم السودان > ومقتل قرنق خطوة واحدة وصفحة واحدة في كتاب هدم السودان > ونمضي في سرد الخيال > الخيال ممنوع؟؟ > والحوار بين قرنق والطيار كنا ننقله من صفحات الصندوق الاسود للطائرة الذي كتب.. بعد الاستماع اليه.. في روسيا > والصندوق الاسود خيال طبعاً > ونمضي في رسم شخصيات مسرحية هدم السودان > بالاسم ان استطعنا.. ولا ارانا نستطيع.

و المشمر.. (2-؟؟؟)

تقييم المستخدم:  / 5
> واسماء شخصيات .. واحداث واماكن تصبح نجوما في مسرحية هدم السودان > وطائرة من النيجر الاسبوع الاسبق تحمل مليارات القذافي > والسيدة (ع) واجتماع امبدة في الوقت ذاته.. ولقاء الشيوعي في الوقت ذاته.. ولقاء الجبهة والدولة في راديسون في الوقت ذاته. ولقاءات في قرى صغيرة بشرق السودان.. مثل (فاقو) و(اقف)و.. > واسلحة واموال وبيوت آمنة. > والاوانس قحتي ويعبيدي وبراهيت يعملن بنشاط في الوقت ذاته ومنذ زمان... والقادة الجدد يوسف وسليمان ويحي و.. الذي يجري تجنيدهم يعملون > ومشروع ضرب قبائل الشرق بعضها ببعض تحت اسم (عرب وزرقة) مشروع يعمل > والشيوعي .. يعمل > وألف اسم.. كلها يعمل وكلها هي الشخصيات التي تزحم المسرح الآن للعمل في وقت واحد لهدم السودان > فلما كان لقاء امبدة يجري.. بقيادة مليونيرة.. لنقل طائرة مال القذافي ( تحدثنا عن المال هذا قبل سنوات) كان معتصم.. ذراع عرمان يستقبل اخبار المال هذا > ولما كان لقاء امبده يدبر استخراج جواز سفر للشخصية الليبية التي تتابع المال كان لقاء راديسون يتابع المال ( وبعد ان عرف اين وصل المال عرمان يهدم المفاوضات) > ولما كان التخطيط لمشروع (ضرب القبائل ببعضها في الشرق..يختار القادة الجدد كان وليد حامد اشهر قادة الشيوعي يهبط يوغندا ليتابع ادارة شركة المواصلات التي يملكها مع عرمان. (2) > وصلاح وصلاح وعبد الله ينطلقون الى بلد مجاور للمال هذا > والسيد (ع) لما كان يجلس في الطائرة التي تتجه الى القاهرة. من بلد مجاور كان لون الفتاة التي تجلس الى جواره ولون المشروب في الكوب الممتلئ امامه اشياء تفتح النفس للحديث > والحديث ما يفتتحه هو اشارة الرجل الى انه يزور ادوار لينو المريض في القاهرة > قالت: صديقك؟ > قال: عنده ملف ابيي منذ ان كان في مخابرات سلفاكير > قالت.. الملف القادم اذن هو (ابيي)؟! > وكلمة ( ابيي) تذهب الى مؤتمر الشيوعي.. وحديث الشيوعي = والرغبة في استعراض المعرفة= تجعل الرجل يحدث جارته ذات اللون الذهبي عن ان الشيوعي يفقد كل الشيوعيين الذين يعملون في هولندا.. وعن السيدة (ن) > وحديث (ن) وهولندا يأتي بنجلاء = الشيوعية التي نحدث عنها العام الماضي= وعن لقاء = وعرس شيعي شهير= نشير اليه يومئذ.. حيث كانت الازياء هي رمز التعارف بين الاعضاء الذين يهبطون الخرطوم من اطراف العالم > ولون المشروب يجعل الرجل يحدث عن العنصرية في الحزب الشيوعي والمرأة تستمع في شغف للحديث (3) > ومؤتمر الحزب الشيوعي الاخير ينتهي الى أن > صالح محمود كان هو من تقدمه الوقائع والارقام ليقود الحزب.. لكن ( العنصرية) تبعده > والشفيع خضر .. يعلن حزباً جديداً في الايام القادمة (يصبح الشيوعي اربعة احزاب) > فالشفيع حزب > وكدودة والمغتربون الذين يوقفون اشتراكاتهم بالفعل وصلاح البندر والشفيع حزب.. > وعادل ( المنشق عن حق) وهالة ومبارك.. حزب > ومؤسس (حق) الحاج وراق يعيش بؤساً بعيداً > ووليد حامد يذهب الى شركائه في يوغندا > وآخر في دبي.. (4) > واجتماعات مكتب الحركة السرية في اديس ابابا ..بين لقاءات راديسون مع الدولة.. كانت تنظر الى الجنوب وما فيه ( ومخطط مشار عن دولة النوير واثيوبيا.. وما يعنيه مشار ان هو اتفق مع اثيوبيا/ فمشار عدو للثورية ولعرمان/ اشياء تنظر اليها الاجتماعات السرية وتحسب الخطوة القادمة > واللقاء ينظر الى قبائل الشرق > ومخطط ضربها بعضها ببعض > ومخطط ضرب الارومو باثيوبيا ثم ومعارك تمتد الى السودان وتصبح غطاء لعمل ضخم تديره مخابرات مجاورة > ولقاء الثورية ينظر الى نشاط (الاوانس) في تجنيد شخصيات في شرق السودان والى اين وصل تمهيداً للخطوة القادمة > وينظر الى رحلة مليارات القذافي التي تقود كل هذا > ليتخذ قراره.. القادم > ومدهش ان الثورية هناك تبدأ خطواتها القادمة بقرار (معلن) جداً.. > وسري جداً > فالجبهة ( ترفض) خطة الوساطة بين الخرطوم والجبهة.. والصادق المهدي.. الرئيس..يجلس بجلباب شديد البياض ليوقع على (قبوله) خطة الوساطة > والجبهة تجعل الصادق يعلن تحت الكاميرات (قبوله) هذا لتعلن هي/ الجبهة وتحت الكاميرات/ رفضها > ليصبح الامر.. اقالة للصادق!! > واعلاناً للخطوة القادمة > والصادق وحشد الاسماء التي نسرد بعضها والاموال والتجنيد والارومو والسد ومصر و..و.. كلها بعض من شخصيات المسرحية > نحشدها موجزة جداً > وليتنا نستطيع ان نذكر (الاسماء) الكبرى.. ليت أنا > ونسرد شخصيات المسرحية > او ما ( نستيطع) سرده منها

44444

 

tel

المتواجدون الآن

575 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

adv2

 

 

 newspaper

 dailyphoto

الصفحات الاسبوعية

مفاوضات أديس أبابا .. جولة جديدة

استطلاع/آمال الفحل أبدت الحكومة استعدادها للعودة الى أديس أبابا لاستئناف المفاوضات مع الحركات المسلحة من أجل الوصول الى سلام....

البشير يغادر كابينة الوطني .. 2020 عام له ما بعده

تقرير: القسم السياسي تظل قضية اختيار رئيس جديد لحزب المؤتمر الوطني ومن ثم مرشحه للرئاسة من أبرز العقبات التي...

التبول اللاإرادي عند الأطفال(2-2)

د. عاصم صديق عبد الرحمن -تعد مشكلة التبول اللاإرادي من المشاكل الشائعة بين الأطفال، ومسببة للقلق والحرج والانزعاج...

المدير العام للمؤسسة الصحية العالمية الدكتور عمر محمد محمد صالح الجاز عبر ( الانتباهة)

أجرى الحوار: أبوحسن وافق المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالامم المتحدة على منح المؤسسة الصحية العالمية صفة الاستشاري بالمنظمة الدولية لتنضم...

ميني حوار ..اللواء ركن (م) بندر إبراهيم أبو البلول المنشق عن حركة العدل والمساواة في حوار لـ (smc)

حوار: إلطاف حسن ــــ إيمان مبارك اصبحت الانشقاقات السمة الأبرز في تاريخ الحركات المسلحة، فقد شهدت حركة العدل والمساواة...

حصاد الصحافة في أسبوع..: أم سلمة العشا 15-8

أحداث تتوالى وتتجدد على مر الأسبوع تحمل في طياتها بشريات.. وأخرى لا تسر ولا ترضي وتزيد من الشقة...

الحرفيون..صنعة في اليد..

التقتهم: عائشة الزاكي يخرج الحرفي؛ سواء النجار, والحداد ,والسباك؛ كل صباح باحثاً عن مصدر رزقه وتكتظ الشوراع والمحلات...

شخصيات سودانية تفوقت في تخصصات نادرة

صديق علي حواء السودانية والدة , ونجد كثير من السودانيين نجحوا في مجالات تعتبر نادرة على مستوى العالم...

ســيدات الأعــمال .. اقتحــمــن المجــــال ونـافســـن الرجــــال

التقتهم: عفراء الغالي - الدخول في عالم الأعمال والبزنس ليس بتلك السهولة، وهو ان صح التعبير دخول في...

متحف بيت الخليفة.. عـالم المهديــة المصغــــــــــر

صديق علي -في مبدأ الأمر كان البيت عبارة عن راكوبة مثل الرواكيب الأخرى التي أنشئت في هذا...