kasala rabih1 motayab hashim mohamed-rayah 5  3 kamal hamed  saad 2

 

تقرير الهمبتة

> قدم المراجع العام القومي الطاهر عبد القيوم تقرير المراجعة لعام 2013 ــ 2014م حيث أوضح عدداً من التجاوزات التي شملت حتى وزارة المالية الحارس للمال العام، وهيئة الحج والعمرة المعنية بالشعائر الدينية، كما لم يتحرج المتجاوزون حتى عن مال الدعم الاجتماعي الزكاة، حيث تم التعدي عليها بواسطة ولاة، وقدمت دعماً للدستوريين بدلاً من الفقراء «قسوة قلب»، كما اتسمت ببعض التعديات بنهج الثلاث ورقات، حينما تم التلاعب في الأوراق الثبوتية والأصلية في السجل الوظيفي للعاملين بالدولة، وتعاقدت مؤسسات حكومية مع أشخاص لم يتم التجديد لهم ومازالت أجورهم سارية، بالإضافة إلى وجود اختلافات في الأسماء بين كشف الأجور والسجل الإسمي، وصرف عاملين حوافز بقيمة أجر كامل عدة مرات «يعني من المحتمل تكون أكثر من حقوق نهاية الخدمة»، وبعيداً عن مال الهمبتة واصلت شركة كنانة استعصامها بعدم الخضوع للمراجعة، واتهم المراجع الشركة بالمماطلة والتسويف في تسليم المستندات للمراجعة «الناس ديل خايفين من المراجعة ليه ؟!!»
حالتو ما بدأ
>  أشارت صحيفة «التيار» قبل أيام إلى وقوع تجاوزات في مصنع مشكور الذي لم يبدأ بعد، وعليه إذا صحت هذه البينات من حق أي مواطن أن يتساءل قائلاً: «يا جماعة كدي خلوه يبدأ وقولوا بسم الله».
كومون والبرلمان ومحمد الحسن الأمين
>  أشارت الأنباء أمس إلى أن شركة كومون قد حركت إجراءات قضائية ضد النائب البرلماني محمد الحسن الأمين حول ما ذكره عن عقد الشركة الذي تدير بموجبه صالة كبار الزوار والرسوم التي تفرضها، وربما حوى البلاغ بنوداً أخرى تتعلق باتهامات طالت الشركة من جانب النائب.
> وفي ذات الإطار أكد المهندس عبد الله مسار رئيس لجنة النقل بالبرلمان، صحة العقودات التي أبرمتها الشركة وفقاً لقانون التعاقد والشراء، وقال إن العقد بقيمة ثلاثة ملايين دولار، وتم إعلان العطاء عبر الصحف، مشيراً إلى أن الشركة قامت بسداد كل الرسوم المفروضة عليها لوزارة المالية، وقال إن المستندات التي تحصلوا عليها لم توضح عما إذا كانت الرسوم التي تفرضها الشركة على المسافرين قانونية أم لا.
> كما نفى مسار وجود علاقة لوزير الدفاع بالشركة غير سلطة الإشراف بوصفه وزيراً للدفاع ومشرفاً على قطاع الطيران المدني.
> لكن بعيداً عن المعلومات التي سارع المهندس عبد الله مسار إلى كشفها بعد أيام قليلة من تقديم الأستاذ محمد الحسن الأمين استفساره عن عقود كومون وطلبه باستدعاء وزير الدفاع، نقول إن المراجع العام هو الأقدر على الإجابة القاطعة كجهة مختصة عما يدور حول عقد كومون، وعن المبالغ التي تم توريدها بالتاريخ والجنيه والقرش ونوعية الإيصال المكتوب وغيرها من الأسئلة.
انتهى الخريف
> رحل فصل الخريف ودخل الشتاء واختفت مياه الأمطار مخلفةً العديد من الحفر في عدد كبير من الشوارع الرئيسة في الخرطوم، وهو أمر بالتأكيد سيتسبب في العديد من الضرر للسيارات وربما الحوادث المميتة، وحتى الآن لم تقم ولاية الخرطوم بصيانة تلك الطرق التي تحولت إلى أخاديد يصعب في كثير من الأحيان «الزوغان» منها، ولا شك أن أصحاب السيارات «التعبانة» الخاصة بالأفندية غير الهمباتة، سيواجهون تحديات كبيرة في إصلاح الأعطال، فالمعادلة ستكون صعبة بين الإيجار ورسوم الجامعات و «حق الملاح» والعلاج وقطع الغيار المضروبة.