الأحد، 17 كانون1/ديسمبر 2017

board

الخرطوم: سد النهضة يخيف مصر لأنه يوقف (سلفة) السودان المائية

كشف وزير الخارجية إبراهيم غندور لأول مرة سبباً مغايراً لتخوف مصر من سد النهضة الإثيوبي، يتمثل في أن السد سيمكن السودان من استخدام كامل حصته في مياه نهر النيل التي كانت تمضي لمصر على سبيل (الدين) منذ عام 1959م.

وأكد غندور لقناة (روسيا اليوم) أن سد النهضة يحقق للسودان مصالحه، وعزا تخوفات مصر من السد إلى خسارتها نصيب السودان الذي كان يذهب إليها خارج اتفاقية مياه النيل كسلفة، وقال: (بصراحة ولأول مرة يقول سوداني بهذه الصراحة، السودان لم يكن يستخدم كل نصيبه في مياه النيل وفق اتفاقية 1959م، وسد النهضة يحفظ للسودان مياهه التي كانت تمضي لمصر في وقت الفيضان ويعطيها له في وقت الجفاف)، وتابع قائلاً: (هناك اتفاق بين السودان ومصر أن هذا النصيب دين بحسب اتفاقية 1959م. واﻵن ربما يتوقف الدائن عن إعطاء هذا الدين، وواضح أن المدين ﻻ يريد لهذا العطاء أن يتوقف).