الأحد، 19 تشرين2/نوفمبر 2017

board

أمريكا تُجدِّد دعوتها لجميع حاملي السلاح بالانضمام للحوار

الخرطوم: الإنتباهة
أكد الملحق العسكري بالسفارة الأمريكية الخرطوم جورن بونق، خلال زيارته إلى ولاية النيل الأزرق، دعم بلاده لمسيرة السلام والاستقرار بالسودان عامة، لاسيما ولاية النيل الأزرق.

وجدد دعوة أمريكا لحاملي السلاح كافة بالانضمام إلى ركب السلام والحوار. وأعرب بونق، خلال لقائه والي النيل الأزرق حسين يس حمد، في الدمازين، بحضور قيادات عسكرية، عن تقديره لمواقف القوات المسلحة السودانية وصادق التزامها بوقف إطلاق النار. وامتدح التحسن الكبير الذي طرأ على تحسن العلاقات السودانية الأمريكية واستقرار الأوضاع في السودان.كما وقف خلال اللقاء على عملية دمج العائدين في ولاية النيل الأزرق ضمن برامج العودة الطوعية ضمن برامج وقف إطلاق النار. وتناول اللقاء وقف إطلاق النار وترتيبات الولاية بدمج العائدين بقرى العودة الطوعية وسير برامج التنمية.
بدوره، جدَّد والي النيل الأزرق، التزام حكومة الولاية وكافة الأجهزة النظامية بقرار وقف إطلاق النار الذي أعلنه رئيس الجمهورية عمر البشير مؤخراً. وأشاد بمستوى التطور الإيجابي الذي تحقَّق على صعيد العلاقات السودانية الأمريكية.
إلى ذلك، أبان قائد ثاني الفرقة الرابعة مشاة بالنيل الأزرق، العميد الركن إبراهيم محمد عبد الرحيم، أن الزيارة تهدف للوقوف على المحاور الخاصة بمسار العلاقات السودانية الأمريكية.
وفي ذات المنحى، التقى والي جنوب دارفور المهندس آدم الفكي محمد الطيب الملحق العسكري ونائبه بالسفارة الأمريكية بالخرطوم، وبحث اللقاء مجمل الأوضاع بالولاية. وقال الفكي، عقب اللقاء، إن الوفد تم تنويره بالوضع الأمني بالولاية، مشيراً إلى أن الملحق العسكري سيزور منطقة أم دافوق، ومن ثم يعود إلى الخرطوم.