الثلاثاء، 22 آب/أغسطس 2017

board

الحنجرة التي لا تشيخ صلاح بن البادية في اعترافات طبية(2 ـــ 2):

حوار:  د. وليد شريف عبد القادر-
 سألنا الحروف من الذي يبقيك حالمةً نادية
 قالت الحروف في لهجةٍ   واثقةٍ هادية
 اذهبوا بي إلى حنجرةِ صلاح بن البادية  

أعزائي القراء إذا كانت العرب تقول في مثلها الشهير في بيته تؤتى الحكم، فدعونا نحن نقول من حنجرته يأتي ويسكن النغم... فهو صوتٌ تعبَد في محاريب الكلمة الغراء.. واستمدَّ من وهج (التقابة) تباشير الضياء.. حتى خرج للناس ناضجاً كامل الارتواء..  ففي زمن أصبح فيه فن الغناء مشوه الوجه مبتور الأعضاء.. جاء كروشتة دواء لعلاج علل وهشاشة الإصغاء. قالت عن صوته الفنانة الكبيرة عفاف راضي :إنه سليم (مية مية)..وقال عنه محبوه إنه جاءهم من السماء أجمل هدية..  وقال عنه جمهور ذواقة الفن في رويّة.. إنه الحنجرة التي لا تشيخ مهما تكالبت السنون فهي صداحة فتية.
> صلاح وذكريات المكوث أسبوع كامل  بالكرنتينة بمصر؟
<  يضحك عالياً ..دي حكاية طريفة جداً فبعد رحلة عودة من إثيوبيا بالخطوط الإثيوبية وقوفوني في مطار القاهرة أنا ومعاي عبد الرحمن عبد الله وسألونا من الكرت الصحي حقيقي عبد الرحمن نفد منها كان عندو الكرت لكن أنا حجزوني بالكرنتينة وما عرفت أعمل شنو ..  بس الطريفة في الموضوع ناس الخطوط التزموا إنوا يأكلوني فطور وغداء وعشاء وبعدين دخلنا القاهرة..,اذكر أنو عبد الرحمن عبد الله أنقذني بي جنيهين.
> مرض المبدعين المصران العصبي هل زار أمعاء أستاذنا ابن البادية؟
<  لا لا الحمد لله ماعندي المرض دا وإن شاء الله ما يجيني طيلة باقي عمري أنا بكره جداً تناول الحبوب.
> هل هنالك أي من أعمالك الغنائية تغنيت بها  أو لحنتها وأنت واقع تحت تأثير حالة مرضية معينة؟
<  لا يوجد لكن  لمن  عملت عملية (المخروقة) الأخيرة وأنا في غرفة الإنعاش كتبت مدحه نبوية وما كان عندها ارتباط بي ظرف معين بس حب في الرسول صلى الله عليه وسلم.
> هل الشعراء الذين تغنى أستاذ صلاح بكلماتهم كان تفجر ثورة الشعر في داخلهم نتيجة عنت أو رهق صحي؟
<  والله أنا علاقتي مع أعمال الشعراء على حسب تأثير الكلام على الذائقة حقتي يمكن الأستاذ محمد يوسف موسى حكى لي موقف مشابه لي كلامك دا في أغنية كلمة الجننت الناس ..و وهو يضحك و طبعاً يا دكتور كل مَنْ يحاور ابن البادية يبحث في كلمة عن مناسبة كلمة وهي كانت رأب صدع لي أسر أي حمت أسر من التفكك.
> لكن بعض الأطباء لم يسألوا الأستاذ محمد يوسف موسى عن كنه وحقيقة (الكلمة) بل عاتبوه في قوله (إنت طبيبي أموت  بجراحي)
<  كيف يا دكتور ؟ ما فهمت!
> كيف يجعل الطبيب ينظر إلى المريض وهو يموت بجراحه فقدسية مهنة الطب تبذل المهج في شفاء المريض، بل كان ينبغي عليه أن يقول (انت طبيبي) أشفى جراحي.
< وهو يضحك يا دكتور دا طبيب قلب لازم يكون قاسي عشان المريض يبقى كويس.
> لاحظت وأنا أدلف إلى فناء داركم العامر كثرة تردد الناس والباب المشرع للجميع هل هم من زمرة معجبي الحنجرة التي لا تشيخ أستاذنا ابن البادية؟
< هو الباب مفتوح لي جميع أفراد الشعب السوداني الطيب المثالي والماشفت منو أنا إلا كل خير في خير  ..لاكين يادكتور أنا برضو زيكم عندي عيادة يومية وأصعب مرض قادر أعالجو الجنون.
> مرض يلح بشدة في ذاكرتك الصحية؟
< سبحان الله أبداً ماعندنا مرض كدا كان أثار شفقتنا أو حتى أرقنا بشدة لمن ربنا شال أمانتو ..حتى والدتي ماتت وهي كانت بصحة وعافية كبيرة..وحتى أتذكر دائماً والدتي كانت تقول عبارة مشهورة وترددها لينا (إن شاء الله يا رب أنا من القوة إلى الهوة)  وفعلاً الله يرحمها اتوضت وصلت العصر وماتت بهدوء من غير أي مرض أو علة.
> وزوجتك ورفيقة العمر والحياة حاجة زهرة سمعت أنها صلت العيد وراحت بهدوء إلى الدار التي لا ترقى إليها الأباطيل.
< حاجة زهرة ربنا يرحمها ويغفر ليها ماتت في أول أيام العيد المبارك وهي تتنسم الصحة والعافية ويمتد الكلام دا لي أبوي يعني ما عندنا الحمدلله مرض واحد من أحبابنا كدا أرقنا وخلانا نحرسو ونقلق عليهو لمن الله يشيل أمانتو.
> أستاذنا الكبير ابن البادية كم كانت سعادتي الغامرة بهذا اللقاء الصحي الطبي الذي تناول جوانب خافية على جمهورك العرض لك من الشكر أجزله ..كلمة أخيرة
< وهو يضحك يعني ما كلمة محمد يوسف موسى.. والله أنا بشكر ليك زيارتك لنا وتشريفنا في دارنا وأشكرك على كلامك الجميل وأشكر جريدة( الإنتباهة) وأنت بالجد زلت عني آلامي غير المرئية وربنا يوفق الجميع.