الإثنين، 18 كانون1/ديسمبر 2017

board

أكاديمية قلف بريدج لعلوم الطيران.. بلاغ احتيال وشكاوى الطلاب

تحقيق:  منى النور-  هنادي النور
ضحايا
عدد من الطلاب استطلعتهم الصحيفة أكدوا أنهم تقدموا للدراسة بالأكاديمية على أساس منحهم درجة الدبلوم الذي يمكن توثيقه في وزارة التعليم العالي لنتفاجأ بعد دراسة ثلاث سنوات بأن الأكاديمية في الأصل عبارة عن مركز تدريب

يُدرس كورسات ويتبع لوزارة تنمية الموارد البشرية ولا يحق له تدريس الدبلومات.  وقال أحد الطلاب المتضررين إنه التحق بالأكاديمية منذ العام  2014-  2016م لدراسة دبلوم الشحن الجوي، وفي نهاية فترة الدراسة نظمت الأكاديمية حفل تخريج ضخم  بالمدينة الرياضية وتخرجنا بشهادة تقديرية تطبع في أي جهاز حاسوب وبأقل تكلفة فتسلل الشك إلى نفوسنا وعلمنا بأن الكلية غير مسجلة وقمنا بتدوين بلاغ «78»  إجراءات بقسم المهندسين تحت المادة «178» احتيال من القانون لسنة 1991م وتم الإفراج عن مدير الجامعة بكفالة مالية . فيما أكد آخر بأن الشك تبادر الى قلبه بعد أن طلب من الإدارة شهادة باسم الأكاديمية وختمها بغرض التدريب في إدارة الجمارك وقامت الإدارة بمنحه استمارة تدريب بدون ختم وعند استفساره لم يجد المبررات الواضحة والمقنعة.
إجازة أثناء الامتحانات
 وأكد آخر أن الإدارة لازالت تصر على ممارسة أسلوب الغش والاحتيال معهم حتى بعد إغلاقها من مركز التدريب القومي حيث قال كنا نجلس للامتحانات النهائية وقامت الإدارة بقطع الامتحانات وإخبار الطلاب بمنحهم إجازة لمدة أسبوعين فقابلنا ذلك باحتجاج شديد عندها استأجرت الإدارة مبنى آخر (في الخفاء)  وأجبر الطلاب على الحضور بالزي غير الرسمي للكلية علماً بأنه لم يكن يسمح لنا بدخول الكلية دون (اليونيفورم) الموحد.  وأجبرنا على شراء الطاقية والعلامة بواقع «200» جنيه إضافة الى المذكرات فتسلل الشك الى نفوسنا فتوجهنا كطلاب صوب تنمية الموارد البشرية وعلمنا بأن الأكاديمية مسجلة كمركز تدريب. كما تفاجأنا عندما تقدمنا بهذه الشكوى لهيئة الطيران المدني بأنها غير مسجلة وإنما حصلت فقط على التصديق المبدئي العام الماضي.
تجاوزات وإلغاء تراخيص
توجهت الصحيفة صوب المجلس القومي للتدريب الذي يتبع لوزارة تنمية الموارد البشرية الجهة المخول لها التصديق للمراكز الخاصة وجلست للبروفيسور عواطف عبد الباقي العجيمي التي قالت إن القانون الساري قانون 2004م ينظم العملية التدريبية ويوضح مهام واختصاصات المجلس ، مشيرة الى أن إصدار الترخيص لتلك المراكز يتم وفقاً للائحة التدريب وتوفر البنيات الأساسية من قاعات ومعينات التدريب من بيئة العمل والموقع والمنهج والحقيبة التدريبية والمدرب المؤهل كما أن الترخيص يتم للتدريب العملي فقط.  أما الدراسات الأكاديمية كالدبلوم العالي والماجستير والدكتوراه، فهي ليس من اختصاصات مراكز التدريب الخاصة وهي من اختصاصات وزارة التعليم العالي أو التربية والتعليم ، مؤكدة بأنه لا يتم توثيق أية شهادة تدريب بالأمانة العامة للمجلس القومي للتدريب إلا في المجالات المرخص بها للمركز، لافتة بأنه رغم كل تلك الضوابط المشددة فإن هناك تجاوزات من بعض المراكز بالتدريب في مجالات ومستويات لم يرخص بها مشيرة الى اتخاذها الإجراءات اللازمة متى ما ثبت تجازوها عبر لجنة دائمة لمتابعة عمل المراكز، كاشفة عن سحب المجلس ترخيص عدد من المراكز بعد أن ثبت تجاوزها.  وقالت قانون التدريب لا يواكب المتغيرات التي صاحبت العملية التدريبية وشأن المراكز الخاصة، وليس به جزاءات واردة ،لافتة الى وجود قانون جديد يواكب العملية التدريبية. وأقرت العجيمي بتجاوزات لمراكز لم تلتزم بالمجالات والمحاور العامة بتنفذ مستويات أكاديمية تقع في إطار اختصاصات وزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم وتنفيذ برامج تدريب خارجية لوحدات حكومية دون علم المجلس بجانب تغييرها لموقعها دون إخطار مسبق، كاشفة عن إلغاء ترخيص "23" رخصة تدريب وإغلاق "33"  مركزاً أخرى لعدم الاستجابة للإنذارات المتكررة وتسوية مخالفة "40" مركزاً بعد توفيق أوضاعهم ، مشيرة الى أن عدد المراكز الخاصة بلغ "596" مركز تدريب، وأقرت العجيمي بعدم قدرة الكوادر على تغطية الزيارات الميدانية شاكية من ضعف المعينات التي تعينهم على القيام بدورهم على الوجه الصحيح.
مخالفة اللوائح
وحول تجاوزات أكاديمية قلف بريدج لعلوم الطيران قالت عواطف العجيمي هي في الأصل مركز تدريب وليست أكاديمية تم منحهم التصديق في 2015 برقم رخصة "1503"وفقاً للشروط الواردة في لائحة تنظيم إجراءات مراكز التدريب الخاصة لسنة 2010 بعد استيفائه لكل الشروط القانونية لمزاولة العمل في تخصصات " إدارة الأعمال ,الجمارك , إدارة الفنادق , وكالات السفر" ، على أن يمنح الدارسين شهادات كورسات قصيرة وشهادات تدريب وانتهى الترخيص الممنوح له في يناير 2017م ليتزامن ذلك مع شكاوى من أهالي الحي. لافتة الى تكوينهم لجنة للوقوف على شكاوى الأهالي وأمر تجديد الرخصة وبعد التقصي ثبت بأنه لا يملك ترخيص من الطيران ويمارس نشاطه تحت مظلة الطيران كما أنه يلزم الطلاب بارتداء زي موحد كاشفة عن وجود ازدواجية في اسم المركز فهو تارة يمارس نشاطه تحت مظلة الطيران المدني ككلية وتارة أخرى هو كلية ام درمان لعلوم الطيران تحت مظلة التعليم العالي مشيرة الى أنه وفقاً لضوابط المراكز فإن الزي الموحد والرسوم ليست من ضمن الاختصاصات وعليه قبل اتخاذ اي قرار في حقه قالت طلبنا منه الحضور للمجلس للرد على الاستفسارات وكان مبرره بأن شكاوى الأهالي محض افتراء من السكان وأنه يمهد لأنشاء كلية جامعية وباعتبار ما يكون وقام بممارسة نشاط الكلية وممارسة نشاطه تحت مظلة التدريب مقراً بأنه مركز تدريب فقط. وأكدت العجيمي بأنهم توصلوا لجملة من المخالفات فهو يعمل في مجال أكاديمي لجهة مختصة هي الطيران المدني ويمنح دبلوم وليست شهادات تدريب بجانب انتهاء الترخيص الممنوح له. عليه قمنا بتجميد نشاط المركز مؤكدة على عدم تجديد الرخصة له إلا بعد الفصل في الشكاوى التي وردت في حقه كاشفة عن ترتيبات لتوحيد الجهود مع وزارة التعليم العالي والطيران المدني مناشدة بضرورة دعمهم لممارسة صلاحياتهم وفق القانون.
القانون لا يحمي المغفلين
مدير الإعلام بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي عز الدين بيلو أكد أن أكاديمية قلف بريدج لعلوم الطيران لا تتبع لوزارة التعليم العالي وليست ضمن منظومتها التعليمية وأن صاحبها تقدم للوزارة بمشروع كلية تحت مسمى كلية ام درمان لعلوم الطيران ونسبة لوجود بعض الملاحظات من اللجنة منح الموافقة المبدئية ولكنها لا تعني السماح بمزاولة نشاطه وقبول الطلاب.  وأضاف بيلو أن شهادة هؤلاء الطلاب غير معترف بها وهي عبارة عن كورسات.  وقال: (القانون لايحمي المغفلين). مشدداً على ضرورة توخي أولياء الأمور الحذر عند التقديم للجامعات والالتزام بالجامعات والكليات المدرجة في دليل القبول الذي يحدث سنوياً عبر موقع الوزارة الإلكتروني، وقال الوزارة غير مسؤولة عن تلك المراكز مؤكداً أن منح درجة الدبلوم من اختصاص وزارة التعليم العالي والبحث العلمي فقط وعلى الطلاب التوجه للقانون ومقاضاتهم لافتاً لتعرض بعض الطلاب خارج البلاد لفخ الشهادات المضروبة واكتشافهم مؤخراً بأنها شهادات غير معترف بها . وقال عز الدين إنه في حال منحت الكلية الموافقة النهائية يمنح كل طالب رقم جامعي خاص به لافتاً الى استحالة معالجة أوضاعهم بأثر رجعي.
إفادات لأمين أمناء الأكاديمية
ولاستجلاء الحقيقة من كل الجوانب اتصلت الصحيفة بأمين أمناء الأكاديمية الأستاذ حسن خلف الله الذي قال حول شكاوى الطلاب والمعالجات " الآن شغالين في الشهادات للخريجين وطالبناهم بإحضار صورتين فتوغرافيتين والشهادة الثانوية وفي طلاب جابوا شهاداتهم والصور".
وحول سؤال عن كلية ام درمان قال" لم يتم تسجيل اي طالب ولا في طالب يجي يقول إنه مسجل، ديل ناس أكاديمية قلف, وليست كلية ام درمان لعلوم الطيران. وحول أكاديمية قلف ومنحها الترخيص من الطيران المدني والموارد البشرية أفاد بأن "الطلاب عندهم شهادتين من الطيران المدني والموارد البشرية وهم اتخرجوا ليهم أكثر من تلاتة الى أربعة شهور والآن في إجراءات منحهم الشهادة حقتهم ديل خلصوا خلال فترة الترخيص شغاله".
وفي رده على مداخلة الزميلة مني النور حول إغلاق الأكاديمية والجهة التي قامت بإغلاقها أفاد "بأنها ليست كلية وإنما أكاديمية.  
وقال: (في مركز باسم قلف للتدريب من تنمية الموارد وفي أكاديمية قلف من الطيران المدني درس الطلاب المقررين).  
وحول سؤالنا عن أسباب إغلاق المركز وماهي الجهة التي أغلقته قال: (دقيقه خليك معاي برجع ليك وأغلق الهاتف).