قناة النيلين .. خصم أم إضافة؟

تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 
كدت أعدل هذا العنوان ليكون قناة النيلين خصماً كبيراً على سمعة تلفزيون السودان.. للأسف بعد أن تأسست لتكون إضافة وخدمة لشريحة كبيرة من المشاهدين هم أهل الرياضة.. وحقيقة أحس بالكثير من الألم لما أقرأه وأسمعه يومياً عن الأذى والضرر الذي تسببه هذه القناة للمشاهدين.. ومن حقي أن أتألم وأحزن وأذرف الدمع لارتباطي بهذه القناة منذ أكثر من عشرين عاماً.. فكرة وتأسيساً وتسمية وإطلاق على المستوى الأرضي ثم القضائي حتى وصل بها الحال لماهي عليه الآن. والإشراف عليها حين كانت تتبع للقطاع الاقتصادي الذي يقوده.. وأهمس أكثر في أذن الأستاذ ياسين إبراهيم وقد نال شرف قيادتها حين كانت تلفزيون النيلين للرياضة والمنوعات وانطلقت من استديوهات تلفزيون الخرطوم.. أهمس في آذانهم بوقف هذا والبحث عن مكان للإخوة الأعزاء العاملين فيها الآن وأحس بهم وبآلامهم ورغبتهم في الحفاظ على سمعتهم وسمعة الجهاز.. نقطة.. نقطة