الملحمة الخضراء.. جعفر باعو

تقييم المستخدم:  / 0

> حينما تنظر للخرطوم من على شرفة الطائرة، تصاب بالحزن الشديد لرؤية المنظر البديع للنيل والأرض الجرداء التى تمتد بعد المساكن.
> الخرطوم عاصمة مقرن النيلين تحتاج إلى أن تصبح خضراء تسر الناظرين.
> لذا دهشت لقطع معتمد الخرطوم الاشجار العتيقة في بعض شوارعها، وسنعود لهذا الموضوع لاحقاً.
> وإن كان معتمد الخرطوم قد قطع الاشجار فإن المجلس الأعلى للبيئة بالولاية يقود حملة لجعل الخرطوم مخضرة.
> تضارب عجيب وقريب تعيشه الخرطوم (الولاية)، فالمعتمد يقطع الأشجار ورئيس الجمهورية في قمة المناخ ينادي بزراعتها، ومجلس البيئة ينفذ الآن كلمات ذاك الخطاب.
> نجح اللواء عمر نمر رئيس المجلس في غرس الأشجار في اطراف الخرطوم ووسطها من اجل الجمال والبيئة.
> مشروع الحزام الشجري الذي يسعي نمر لانجاحه بدأ في الظهور الآن، وبعد سنوات قليلة ستتحول الخرطوم الى عاصمة خضراء.
> العمل الكبير الذي يقوم به المجلس الاعلى للبيئة هو انزال بعض من كلمة رئيس الجمهورية في مؤتمر مراكش للبيئة.
> وقبل كلمة رئيس الجمهورية في ذاك المؤتمر كان المجلس يعد ويعلن عن الحزام الشجري الذي يفيد الخرطوم في الكثير من المجالات.
> في الملحمة الخضراء بأمبدة الأسبوع الماضي تفاعل المواطنون كثيراً مع هذا المشروع، وشاهدنا حتى النساء يحملن الطورية ليغرسن الأشجار الخضراء.
> وهذا التفاعل ما كان له أن يكون لولا الحراك الكبير الذي أحدثه اللواء عمر نمر في المجلس الأعلى للبيئة.
> نمر حينما كلف بمحلية الخرطوم احدث فيها الكثير من الحراك، وشهدت المحلية في تلك الفترة الشراكات المختلفة، وكان مكتبه مفتوحاً للجان الشعبية وغيرها من اللجان التى تسعى لخدمة مناطقهم.
> وحينما كلف بعدها بالمجلس الاعلى للبيئة احدث فيه حراكاً منقطع النظير، وشهد المجلس في فترته هذه تفعيل العديد من المشروعات والشراكات لعل اهمها الحزام الشجري.
> الملحمة الخضراء التى انطلقت الأسبوع الماضي يقف خلفها جميع العاملين بالمجلس الاعلى للبيئة وعلى رأسهم الوزير نمر.
> نرجو ألا تكل مساعي نمر في جعل الخرطوم خضراء تسر الناظرين.
> نتوقع أن تشهد جميع محليات الخرطوم مواصلة الملحمة الخضراء التى تركز على زراعة الاشجار المثمرة واشجار الظل.
> الخرطوم بعد سنوات قليلة جداً ربما لن يحتاج اهلها لشراء بعض الفاكهة ان نجحت (شتول) الملحمة الخضراء ولم تجد الاهمال من المعتمدين والمجتمع.
> الملحمة الخضراء تعتبر بداية عهد جديد للخرطوم الخضراء التى نريد.