الإثنين، 18 كانون1/ديسمبر 2017

board

العضوية مشت الدهب؟!

> أكتب قبل إعلان نتيجة الانتخابات.
> نعم نحب الديمقراطية.

> ولكن ديمقراطية يحشد لها الناخبون بإهمال لدرجة عناوينهم وتلفوناتهم ما يشلوها ما حبابا.
> من يحشد العضوية يجب أن يعرف عناوينها جيداً وكيفية جمعها وحشرها في الحافلات، لتأتي منقادة تعبر عن مدى السوء الذي وصلنا اليه.
> فالعضوية التي تنقاد كالأغنام من أذنيها بالتأكيد لا تكون حريصة على حضور الجمعية الا اذا اغراها الراعي ببرسيم جديد.
> أيها الناس.
> سمعنا عن عضوية فلان وعضوية علان.
> وعن عضوية فلتكان المليارية.
> واكتشفنا أن الأمر كله كذب في كذب.
> من جلب أربعين قال لديه أربعمائة.
> وكأنهم عادوا بنا للجنيه القديم.
> وتخوف الناس من تلك الشائعات جعلهم يحجمون عن الترشح.
> لأنهم لم يحشدوا عضوية.
> والآن الواقع يقول لو كشفنا الكضبة قبل قفل باب الترشح.
> لترشح للرئاسة وحدها مئة نفر.
> عبد الوكيل وحافظ الزين وود أمدر وانا وغيرنا.
> وصدقوني احتمال فوز عبد الوكيل كان كبيراً جداً.
> وما كان هناك فوز بالتزكية إطلاقاً
> المهم.
> أتمنى أن تكون العضوية الحقيقية قد اتت بالأصلح.
> بالذات لمنصب نائب الرئيس.
> لأن الأمر لو تركناه للعضوية المحشودة من إذنيها.
> أكيد ستأتي لنا في منصب نائب الرئيس بالرجل غير الأصلح.
> ولكن بالرجل البشتري.
> أيها الناس.
> لو كل زول حرص على العضوية والاشتراك الشهري.
> أكيد لن تخيفنا عضوية مستجلبة حتى ولو أحضروها بالبطاحات.
> ولعمري نخجل بشدة عندما نسمع بعضوية فلان وعضوية فلتكان.
> فأين عضوية المريخ؟
> أيها الناس.
> من يطرح عليك فكرة أن يشتري صوتك يكون قد اعترف بفشله.
> وإن أجبته تكون قد اعترفت بجهلك ولم تحترم صوتك.
> وفي هذه الحالة صوتك أريتو يصبح مبحوح.
> أيها الناس.
> بقدر ما فرحت للديمقراطية.
> إلا أني حزنت لطريقة الممارسة القائمة على مصادرة حرية الاختيار والاتجار بالناس.
> العضوية المستجلبة أريتها بالحادث الاعدمها نفاخ النار وهي في طريق العودة من صناديق الانتخابات التي شوهتها.
> وإن كانت هذه هي الديمقراطية.
> مرحب بالتعيين مدى العمر.
> عالم ما تختشيش.
> أيها الناس.
> عندما تفشل الجمعية في إكمال نصابها.
> ثم تعيد الفشل في كلاكيت تاني مرة.
> لتنعقد بمن حضر.
> أين ذهبت عضويتها المليونية التي سمعنا بها؟
> العضوية مشت الدهب؟
> دهب بعد رفع العقوبات ده!!
> أيها الناس.
> إن تنصروا الله ينصركم.
> أها.
> نجي لي شمارات والي الخرتوم.
> أها يا والينا.
> بعد رفع العقوبات الأمريكية كبر الأمل لدينا.
> متين حا يتم رفع العقوبات السودانية عن كاهلنا يا والينا؟
سلك كهرباء

ننساك كيف والكلب قال ماك دونالد يا زول؟
وإلى لقاء.
سلك