الخميس، 23 تشرين2/نوفمبر 2017

board

رياح ورماح.. محمد قور حامد

غرب كردفان تفكك إعلامها
> ربما لاحظ الكثير من قرائي على المواقع الأسفيرية وصحيفة (الإنتباهة)، إهتمامي الذي أبلغ فيه وألتزم به نحو سياسات الجهاز التنفيذي لولاية غرب كردفان من قبل عودتها إلى حضنها في الفولة ومن بعد عودتها ..

لاسيما تلك المقالات التي أستهدف فيها المصالحات والمعافات التي اعتمدها والي غرب كردفان الدكتور بركة كأولوية في منفستو حكومته، حيث تابعت ورصدت كل المؤتمرات التي بدأ بها بركة مشواره السياسي ومعه الأعيان والمثقفون من لدن مؤتمر الضعين الذي أنهى أعماله في بابنوسة وحقُنت فيه دماءٌ سالت بين الرزيقات والفيارين (34) عاماً.
> وكذا تلك المصالحات التي تمت وعالجت حرب قبيلتين في المنطقة تعيي أوزارها، وكان الصلح بين المسيرية الحمر العجائرة والفلايتة .. دون أن أسمي خشوم البيوت المتصارعة .. حيث فطن الأعيان إلى حصر القضية في خشم البيتين المتقاتلين من العجائرة .. ولم تعم الشرارة المسيرية الحمر عجائرة وفلايتة بخشوم بيوتهم. وكذا كانت مأساة الولاية التي كتبتُ عنها يوماً أن واليها ورث ولاية تفوح منها رائحة الدم والبارود حينما أزهق الحمر (بفتح الحاء) والكبابيش دمهما في وقت تحتاجهم فيه الثكالى والأرامل. ونشهد للوالي بهذه لنجاحات بدعم من الأهالي والأجاويد ومن يسعون إلى تعزيز السلام ونبذ العنف.
> ولكن (ألمني) وهيج قرحتي، مما جعلني أجترع دمها يومياً، هو تفكيك آلته الإعلامية من صحافيي صحف الخرطوم الذين طالما عملوا بتفانٍ ودقة في نقل أخبار الولاية وقيام الوالي من جلوسه .. مع أنهم لم يشيروا يوماً الى افتقار الولاية إلى بنى تحتية خدمية يفتقرها إنسانُ المنطقة. ولكن الآن تعصف بهم حكومة الوفاق الوطني ويعودون إلى جرائدهم ناغمين غير غانمين. ونأمل من حكومة غرب كردفان إنصافهم بقدر ما قدموا من خدمة إعلامية دفعت بالوالي خطوات إلى الأمام في طرق سالكة يرسمها إعلاميون في قامة الأساتذة حبيب فضل المولى وخالد بخيت والإعلامي الصحافي المعتمد فضل الله رابح الممسك بملف الإعلام قبل حكومة الوفاق.. نعم أتوا عائدين إلينا نحن معشر صحافيي الخرطوم.

الأعمدة

خالد كسلا

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

الصادق الرزيقي

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

عبدالمحمود الكرنكي

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

كمال عوض

الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

خالد كسلا

الثلاثاء، 21 تشرين2/نوفمبر 2017

الصادق الرزيقي

الثلاثاء، 21 تشرين2/نوفمبر 2017

إسحق فضل الله

الثلاثاء، 21 تشرين2/نوفمبر 2017