الأربعاء، 29 مارس 2017

board

عبد الرحمن الزومة
كانت مسألة منع السودان استيراد البضائع المصرية هى (القشة) التى قصمت ظهر العلاقة (الهشة) أصلاً بيننا وبين الاعلام المصرى! ذلك كان (فى الظاهر) ليس الا.

صديق البادي
- تزامنت الأحداث تباعاً بعد تقديم مذكرة العشرة الشهيرة في شهر ديسمبر عام 1998م وشهد المؤتمر العام لحزب المؤتمر الوطني الذي عقد في شهر أكتوبر عام 1999م،

حركة انفتاح واسعة على العالم الخارجي تشهدها البلاد منذ أن تحسنت علاقتها بدول الخليج، إثر اشتراك الحكومة الفاعل في عاصفة الحزم في2015 ،

فى الانتخابات الأمريكية السابقة ، ركز مرشح الرئاسة آنذاك دونالد ترمب فى برنامجه الانتخابى على خمسة موضوعات رأى أنها مهمة وذات  أولوية فى سياساته الداخلية وعلاقاته الدولية، وتحدث عنها في كل لقاءاته المختلفة  وتناولتها أجهزة الاعلام الأمريكية على مدار الساعة في كل يوم،

كان الرسول صلى الله عليه وسلم بفطانة الرسل وبذكاء الأنبياء كان قد عجم عيدان أصحابه واختبر معادنهم فعلم أيهم أقواها وأيهم أصلبها وأيهم أصدقها فاختار منهم ثلاثمائة وعشرة قدمهم على كل الصحابة والمسلمين وسماهم البدريين

كثيرة هي الأشياء التي كانت تبدو صغيرة في مسار التاريخ الإنساني لكنها صنعت أحداثاً عظيمة! مرت تجربتنا الإسلامية في السودان بالكثير من الأنفاق المظلمة التي شتت قوى الجماعة المتماسكة وغيبت أفكار الاجتهاد المستنيرة ’

هنالك المثل الشائع الذي يقول (رب ضارة نافعة)، ومعناه معروف وكذلك مظان استخدامه،غير أن العملية (النوعية) الكبرى التي أعلن عنها يوم الثلاثاء الماضي جهاز الأمن والمخابرات الوطني