الأربعاء، 29 مارس 2017

board

> نحزن جداً حينما نرى الخضرة تكسو بعض العواصم الأقل من السودان ..ماءً وتربة.
> الكثير من العواصم العربية تجد الخضرة في شوارعها الداخلية منها والقومية عدا السودان.
> الكثير من الدول تزرع الورود وبعضها الأشجار الظليلة والمثمرة عدا عاصمة السودان.

>  قبل سنوات عديدة حينما كانت محلية التضامن بولاية النيل الازرق تضج بالمشكلات الخدمية والامنية لوقوعها حدودية مع دولة الجنوب، كان الكثيرون يشفقون على من يكلف بادارة تلك المحلية.
> وعلى الرغم من الثراء (الزراعي) للمحلية الاقتصادية الكبيرة الا ان اهلها كانوا يعانون من شح الخدمات.

> في العام 2007م تلقى الهلال هزيمة (غريبة) من فريق ناساروا النيجيري بثلاثية نظيفة في دور الستة عشر من أبطال إفريقيا.
> حينها كتب البعض الزملاء الإعلاميين عن استحالة تعويض النتيجة, وانصب التفكير في الخروج بنتيجة تحفظ ماء الوجه.

< قبل فيديو لندن الذي اساء فيه أحد المصريين للسودان وبعض الدول الشقيقة، كانت العلاقة على مستوى المواطنين تشهد شداً وجذباً.
< وقبل ذاك التوتر (الشعبي) ظلت بعض القنوات وبعض الإعلاميين يكيلون الاساءة للسودان حكومة وشعباً.
< واشتدت تلك الإساءة مع قرار منع استيراد المنتجات المصرية التى اعترف الاعلام المصري بسوء انتاجها.