الخميس، 20 تموز/يوليو 2017

board

العمدة سعد: المرشح لمنصب نائب رئيس الهلال يدلي بالمثير لـ «الإنتباهة»:

حوار: محمد ميرغني ــ عاطف فضل - تصوير: متوكل البجاوي
-عرف في الوسط الرياضي والهلالي على وجه التحديد بقوة الشخصية والوضوح، وذلك استشفافا من تجربته الاولي في فترة مجلس صلاح ادريس خلال دورته الثانية، والعمدة سعد عثمان يظل واحداً من الاسماء المؤثرة في عالم الاقتصاد والعمل الرياضي في البلاد

بترؤسه اتحاد الهجن السوداني وخبراته السابقة في العمل اميناً للمال في حقبة صلاح ادريس، وحالياً مرشح لمنصب النائب لرئيس الهلال، وقد حرصنا على الدخول في عالم الرجل لنقل ذلك الوضوح والرؤية لجمهور الهلال الذي ينتظر انتخابات النادي المحدد لها الحادي والعشرون من الشهر الجاري، فأجرينا معه حواراً لم يخل من الاثارة والقوة، فطرحنا عليه وابلاً من الاسئلة، فكانت اجاباته بنفس وضوح تلك الشخصية التي طرح بها نفسه في الوسط الرياضي، والتي يعود بها لطبيعته (كعمدة) لقبيله النافعاب، ولمسنا حماساً منقطع النظير من الرجل في تجربته الجديدة المتوقعة، وطرح لنا فكرته العامة عن العمل الرياضي، فكانت اجاباته قوية وقد ارسل فيها رؤيته بوضوح للمستقبل.. فمعاً نتابع الحوار:
>  اولا السيد العمدة سعد عثمان نبدأ حوارنا معك من آخر حدث وهو ترشحك الحالي لمجلس ادارة نادي الهلال في تجربة ثانية بعد سنوات، ونسأل عن مضامين العودة ضمن مجموعة الكاردينال وانت لست جزءاً من التنظيم؟
<  هذه حقيقة انا شخصيا لم انتم لاي تنظيم هلالي وانا فقط هلالابي، وتقديمي للترشح ضمن مجموعة الكاردينال حالياً جاء كما قلت بعد اصرار من اخينا اشرف، وحقيقة لبيت الدعوة رغم المشغوليات الكثيرة والاعمال الخاصة والعامة، والآن لا اكذب اذا قلت انا عضو في ما يقارب (60) مجلس ادارة سواء كان في شركات او بنوك او ادارة اهلية ومحاكم واتحادات واعمال خيرية وغيرها، ولكن للحقيقة والتاريخ انا تربطني علاقة متينة ومتميزة مع اشرف الكاردينال، وكان مصراً على ان اكون ضمن مجلسه السابق واعتذرت، والان تكرر الطلب منه ومن هلالاب آخرين، ولبيت الطلب والنداء لاقدم قدرتي للهلال الذي اعتقد انه يحتاج لجهود كل المنتمين له، ومن الاسباب التي جعلتني ايضا اقبل ان اكون جزءاً من المجلس المرشح الدعم الكبير والاجتهاد الذي بذله المجلس الحالي تحديداً في ملف المنشآت، وثانياً اعتقد ان المجموعة المرشحة حالياً ايضاً مجموعة مقتدرة ويمكن ان تقدم الكثير للهلال، وشخصيا تلقيت وعداً من الرئيس المرشح بأن يكون نظام العمل في الفترة المقبلة بالمؤسسية.  واحب ان اذكر امراً مهماً، وهو انني تلقيت اتصالات من كثير من الاهلة وتحديداً من الحكيم طه علي البشير والامين البرير، وهذه الاتصالات زادتي قوة.
> قياساً بتجربتك السابقة ومعرفة الناس شخصية سعد العمدة وقوة آرائه وشخصيته وصداماته ودخوله في معترك عنيف خلال المجلس السابق مع صلاح ادريس.. يتوقع البعض ان يحدث صدام بينك وبين الرئيس اشرف الكاردينال، لأن النظام يعتقد الكثيرون انه نظام رئاسي في الاندية.
< اولاً كما اسلفت فأنا تربطني علاقة متينة مع الاخ اشرف، وكان حريصاً على دخولي ضمن المنظومة الحالية، والامر الثاني انني خلال فترتي الاولى في مجلس صلاح ادريس كنت بخبرات اقل من الآن، وهناك امر آخر ومهم وهو اختلاف شخصيتي صلاح ادريس والكاردينال، لأن صلاح ادريس شخص حاد ولا يتقبل الآخر، وعكسه تماماً اشرف فهو شخص يمكن ان يتقبل الرأي من الآخر، ولا اعتقد ان اشرف سيقع في خطأ يمكن ان يضيع عليه جهود كل فتراتة السابقة، ولذلك اقول اجمالا ان هناك اختلافاً كبيراً بين الفترتين، ولا اتوقع ان يحدث صدام كما يرى البعض  لعدة اعتبارات، اولها ان هناك حكمة متوافرة  لادارة العمل، واعتقد ان العمل اذا سار بمنهجية واضحة وسيستم لن يكون هناك صدام، وازيد ان اشرف انسان حبوب ويحب الهلال ويحب يخدم الهلال، ونحن نعرف بعضنا جيداً، والان سواء انا او اشرف او بقية اعضاء المجلس لدينا الحد الادنى من التوافق واحترام بعضنا ونتمنى فقط التوفيق.
> العمدة سعد اقتصر حديثك عن فترة الكاردينال الاولي فقط على جانب الانشاءات، ولكنك لم تتحدث عن الجانب الاداري.
< نعم صحيح.. والحقيقة ان مجلس الكاردينال في الفترة السابقة ركز بصورة كبيرة على جانب المنشآت، وهذا لا يعني انه لم يهتم بالفريق، وللحقيقة فإن المجلس اجتهد بصورة كبيرة، وما صرفه الكاردينال في الفترة السابقة لم يحدث في تاريخ الهلال، اما على مستوى فريق كرة القدم وهو الامر المهم فإن المجلس السابق اجتهد بصورة كبيرة وصرف صرفاً خيالياً ويمكن انه لم يتوفق بالشكل الكامل، ولكن نؤكد ان الدورة المقبلة ان قدر للمجموعة الفوز ستكون مختلفة جداً، خاصة بعد ان انجز المجلس الحالي امر البنية التحتية بامتياز، وسيكون التركيز على فريق كرة القدم، ونتمنى ان يحقق الازرق تطلعات قاعدته الجماهيرية.
> اول ما اعلنه العمدة سعد عثمان بعد ترشحه لمنصب نائب الرئيس هو سعيه لجمع شمل الاهلة وهي امنية ربما تكون صعبة المنال.. فماذا اعد العمدة لذلك.
< انا عندي قناعة شخصية بأن الاتفاق واحترام الجميع هو نقطة البداية لاي نجاح، والهلال هو كيان جامع وملك لكل محب، ولذلك سياسة الاقصاء مؤكد انها لن تقدم الفريق، ولذلك جاءت دعوتي للم الشمل، واتمني ان يستجيب كل الاهلة لهذا النداء، ولكن هذا لا يعني أننا سنكون لقمة سائغة لالتهامنا او نكون ضعيفين. ونقول ان ابوابنا مفتوحة للجميع، ولكن من يريد الاضرار بالهلال او يريد المصادمة لن نرجع منه للخلف وسنصادمة بقوة.
> الآن السيد العمدة تقدم أحد اعضاء الجميعة ضدك بطعن لجمعك بين منصبين هما رئيس اتحاد الهجن والترشح لمنصب نائب رئيس نادي الهلال.. ما رأيك في الطعن؟
< الطعن ليست له اية قيمة، لأنني في الانتخابات السابقة كنت رئيساً لاتحاد الهجن، وتقدمت كامين مال لنادي الهلال وقدم ضدي طعن ورفض  والقانون تقول فيه المادة (41) منه انه لا يحق للشخص الجمع بين منصبين، والمشرع عندما شرع القانون لم يشرعه عبطاً ويقصد القانون الجمع بين منصبين في هيئتين متقاربتين، والآن اتحاد الهجن اتحاد قومي ووطني، ونادي الهلال نادٍ ولائي يتبع لولاية الخرطوم، والامر الثاني ان الهجن ليس من ضمن المناشط التي يمارسها نادي الهلال، لذلك اعتبر ان الطعن لا قيمة له، وحتي اذا افترضنا جدلاً ان القانون يمنع الجمع بين المنصبين فأنا الآن صحيح رئيس اتحاد الهجن، ولكني مازلت مترشحاً فقط لمنصب نائب رئيس الهلال، والقانون يلزم بأن يشاور العضو حول تحديد رأيه في المنصبين.
> حدثنا عن تخطيكم في ما يخص فريق كرة القدم خلال الدورة المقبلة.
< فريق كرة القدم مؤكد هو السبيل للدخول لقلوب الجماهير، ولذلك اعتقد ان الجو مهيأ تماماً لصنع فريق قادر على تحقيق طموحات الاهلة، لأن الفريق حالياً يملك مجموعة من خيار اللاعبين، والمجلس لن يكون مشتت الذهن بعد ان انجز بامتياز ملف المنشآت، ولذلك سيكون التركيز على فريق كرة القدم، ونسعى الى ان نضع سياسة متكاملة لأن كرة القدم لم تعد تلك اللعبة العادية، وانما تحتاج لتخطيط سليم يستصحب كل اخطاء الماضي وتجارب الاندية المتطورة حتى نصنع فريقاً يمكنه ان يدخل الهلال التاريخ القاري من اوسع الابواب فقط نتمنى التوفيق.
> السيد سعد يرى بعض المتابعين ان تمسك اشرف الكاردينال بدخولك في المجلس وتمسكه بعماد الطيب يريد ان يرسل به رسالة لصلاح ادريس ما رأيك في الامر؟
< لا اتفق مع هذا الاعتقاد، وانا شخصياً ليس لدي اي عداء شخصي مع صلاح ادريس، فقط اختلافي معه في الرؤى، ولكن ما احب ان اؤكده اننا سندافع بشراسة عن مجلسنا حتى لو دعا ذلك للصدام مع اي من كان.
> كثر حديثك عن لم الشمل ولكن مع ذلك نجد ان لغة العمدة سعد قوية
< انا اسلفت وقلت ان لم الشمل ضرورة، ولكن قناعتي ان الامر يعتبر صعباً لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يجد التوافق مع الجميع، ولذلك من الطبيعي ان نجد معارضة من البعض، ولكن اقول اننا سنسعى لاخراج الهلال من الصدامات بالحكمة وان دعا الامر للمصادمة سنصادم. واقول لكل شخص عيوب وانا شخصياً لدي عيوب، ولكن بالعمل الجماعي يمكن للناس ان تتشاور وتخرج بآراء سليمة، لان نصف رأيك عند اخيك.
> ما هو تخطيطكم للمستقبل الهلالي ان قدر لكم الفوز؟
< اولاً انا حرصت خلال الايام الماضية على التواصل مع كثير من القطاعات، واعتقد ان النهضة ليست مالاً فقط وانما عمل منظم ووضع سياسات واضحة تنفذ بدقة، والآن هناك شباب واعٍ وفاعل في الهلال يجب الاستفادة منه والاستفادة من الخبرات في نفس الوقت، وسنعمل خلال الفترة المقبلة لتوزيع العمل للجان لجنة فنية واقتصادية وطبية، شريطة ان يجتهد كل هلالي عبر موقعه حتى تتبلور تلك الافكار وتصنع هلالاً جميلاً يحقق طموحات كل عشاقه.
> اليوم استقبل الوسط الرياضي واحداً من الاخبار السارة وهو رفع تعليق النشاط عن الكرة السودانية.. ما تعليقك على الأمر؟
< اعتقد انه واحد من البشريات والاخبار السارة للوسط الرياضي السوداني ولكل السودانيين، لأن تعليق النشاط وابعاد السودان من منظومة كرة القدم العالمية قرار ذو ابعاد سيئة وعاقبته وخيمة على مستقبل الكرة السودانية، والآن رفع الحظر قرار جيد واتي في وقته، ونتمنى ان تنصف الاندية السودانية المتضررة.
> ما هو مكانكم كهلال من هذا الصراع الدائر؟
< الهلال واحد من الاندية ذات التاريخ والمؤثرة جداً في خريطة الرياضة السودانية، والهلال لم يكن طرفاً في اي صراع، لكن المهم بالنسبة لنا حالياً ان الهلال سيكون صاحب دور في الكرة السودانية.
> هناك حديث سابق عن تحويل الهلال لشركة مساهمةعامة.. هل لديكم اية خطة لانجاز الامر؟
< الآن هناك اشتراطات من الفيفا عبر قوانينها للاندية، ويجب ان تكون الاندية شركات مساهمةعامة، وهذا ضمن اشتراطات الاحتراف، وصحيح ان الامر صعب التطبيق في السودان، ولكن التغيير يحتاج لارادة قوية، وسنعمل على ادخال الهلال ضمن منظومة الاحتراف العالمية حتى يواكب حركة التطور، والعمل الاقتصادي يحتاج لعقول تفكر وادارة تنفذ، وسيكون ذلك ضمن خطتنا المستقبلية في الهلال، وصحيح ان الامر به من الصعوبة الكثير، ولكن يمكن ان يطبق ذلك، وان تكون الحكومة جزءاً من العملية باعتبار ان الاندية تتبع للدولة.
> في فترات سابقة تحدث البعض بأن المجلس تعرض لتأثير من بعض المحيطين به، وهذا ربما سبب من اسباب الخلاف في الهلال.. فهل ستكون للمجلس الجديد معالجة للامر؟
< كل الحياة فيها تداخلات وتقاطعات، وهذه طبيعة البشر، ولكن المهم في الأمر ان تتوفر الحكمة لدى القيادة وتخرج بالهلال الى بر الأمان، وما نستطيع ان نؤكده ان العمل سيكون عملاً جماعياً يتوافر فيه الاحترام لخلق مستقبل مشرق تراعى فيه كل اخطاء الماضي، وبالدارجي كده الشغل داير وزنة للامور بحيث لا تخسر المساندين وتكسب المعارضين.
> واحدة من مشكلات العمل العام والعمل الرياضي في بعض الاوقات التعرض لاساءات شخصية.. فهل تحسب العمدة سعد لذلك؟
< من اكبر الاخطاء في الوسط الرياضي التعدي على الخصوصيات، وهذه واحدة من اكبر الاشكاليات، فاذا تراجع الجميع وكتف يديه خوفاً من ذلك الانتقاد لن يكون هناك تغيير، والتغير يحتاج لارادة، ونحن لدينا الارادة الكاملة ونقبل الانتقاد الموضوعي، ولكن لن نقبل الاساءة.
> قبل فترة سجل رئيس المريخ زيارة للجوهرة الزرقاء ما رأيك في تلك المبادرة.
< الرياضة في الاساس عمل نبيل وجميل، ولكنها تعدت الخطوط في بعض الاحيان، والمبادرة كانت امراً جميلاً، ويجب على الجميع ان يكون هناك حد ادنى لديهم من الاحترام، على ان يكون التنافس شريفاً في الميدان.
> البعض يعتقد أن منصب نائب الرئس اقل منك؟
< لا اعتقد ذلك، وقيمة الانسان في عمله وليست في منصبه.
> الكلمة لك السيد سعد العمدة لتوجيه رسالتك للجميع؟
< اولاً لدي طلب لكل الهلالاب، واقول لهم عفا الله عما سلف، ولازم نقعد كلنا في الواطة لصنع مستقبل جميل ومشرف لكل اهل الهلال، ولا بد نصفر العداد ونبدأ من الصفر، ونقول ان ابوابنا مفتوحة للجميع ان قدر لنا الفوز، ونتمني التوفيق، ونعلم ان المهمة ليست سهلة وتحتاج لعمل دؤوب وجهد كبير حتى نحقق ما نصبو اليه.

الأعمدة

د. عارف الركابي

الأربعاء، 19 تموز/يوليو 2017

بابكر سلك

الأربعاء، 19 تموز/يوليو 2017

الصادق الرزيقي

الأربعاء، 19 تموز/يوليو 2017