الجمعة، 17 تشرين2/نوفمبر 2017

board

مشار يعين حكاماً لولايات بدولة جنوب السودان

فقاك: الإنتباهة
أعلنت الحكومة في جوبا, صدها لهجوم قريب من مناطق النفط في أعالي النيل من قبل المعارضة الجنوبية المسلحة بقيادة د. رياك مشار.

بالمقابل, أعلن مشار عن تعيين ثلاثة حكام على ولايات «لول – غبودي- وشمال بحر الغزال».
وقال المتحدث باسم المعارضة لام كوي إن هذه العملية كانت إجراء عادياً بعد توصيات من القاعدة الشعبية.
وفي سياق آخر رفض رئيس مفوضية التقييم والمراقبة لاتفاق السلام في دولة جنوب السودان، دعوات لتقديم استقالته وإعلان فشل اتفاق السلام الذي توسطت فيه (إيقاد).
وقال موغاي في تصريحات للصحافيين، إن مجموعة من جنوبيي السودان غير راضين عنه، ويقولون إنه فشل في أداء واجباته ويطالبونه بتقديم استقالته.
وأضاف قائلاً: (العديد من شخصيات دولة جنوب السودان بما فيهم الحركة الشعبية فصيل رياك مشار طالبوني بتقديم استقالتي، وأنه يتوجب علي الإعلان عن انهيار اتفاق السلام، وأنه يجب كذلك على منظمة (الإيقاد) البدء في عملية سياسية خارج دولة جنوب السودان). وأردف قائلاً: (عندما يحين الوقت سوف أصدر هذا الحكم، ولم أتخل عن اعتقادي بأنه مازال هناك أمل).وقال رئيس بوتسوانا السابق إنه مازالت لديه مهمة لتحقيق الاستقرار، مشيراً إلى أنه سيبذل في ذلك جهوداً كبيرة لتحسين أدائه حتى لا يفشل.
وقال موغاي إن منتدى تنشيط اتفاق السلام سيكون الأمل الوحيد في إعادة تنشيط تنفيذ اتفاق السلام. وأكد أن الحكومة رفضت اقتراحاً بإعادة التفاوض حول اتفاق السلام مدعية أنها تنفذ بالفعل.
وتعهدت بالتنفيذ السريع للبنود التي لم تنفذ، وأضاف قائلاً: (إن الحكومة قالت إنها ليست مستعدة لإعادة التفاوض حول الاتفاق، لذلك سيكون عليها إعادة تنشيط الاتفاق حول البنود التي لم يتم تنفيذها).