وقيع الله حمودة شطة

وقيع الله حمودة شطة

أنقذوا شجرة التبلدي (1)

لها في الغالب ساق ضخم يصل قطره إلى عشرات الأمتار ، وارتفاع في الهواء بطول يتجاوز عشرات الأمتار، وظلال وارفة خريفاً،و باردة لطيفة صيفاً ، وجذور عميقة ضاربة في أعماق التربة ، تمثل عنواناً للتحدي والمصابرة ، ومجالدة  أهوال الدهر و صروفه المتقلبة ... إنها  شجرة التبلدي التي ربما سمعتم عنها كثيراً ، تمثل عنواناً للشموخ والكبرياء في وديان وسهول و جبال كردفان المترامية شرقاً وشمالاً ، وجنوباً وغرباً .لها في الغالب ساق ضخم يصل قطره إلى عشرات الأمتار ، وارتفاع في الهواء بطول يتجاوز عشرات الأمتار، وظلال وارفة خريفاً، و باردة لطيفة صيفاً ، وجذور عميقة ضاربة في أعماق التربة ، تمثل عنواناً للتحدي والمصابرة ، ومجالدة  أهوال الدهر و صروفه المتقلبة ... إنها  شجرة التبلدي التي ربما سمعتم عنها كثيراً ، تمثل عنواناً للشموخ والكبرياء في وديان وسهول و جبال كردفان المترامية شرقاً وشمالاً ، وجنوباً وغرباً .وشجرة التبلدي رغم أهميتها الاقتصادية للسودان ، وتعتبر رمزاً   للكبرياء والشموخ عند أهل كردفان قاطبة....هذه الشجرة العظيمة  تواجه اليوم مخاطر كثيرة تهدد وجودها التاريخي والإرثي في أرض السودان الذي تكاد غاباته تتفرد وتتميز بوجود هذه الشجرة العظيمة الجميلة بكل ما تحمل هذه العبارة من دلالة ومعنى ، و إن كان  هناك نوع من أشجار التبلدي في دولة نيجيريا في غرب أفريقيا ، لكن هناك فروق كبيرة بين شجرة التبلدي في السودان ، وشجرة التبلدي في نيجيريا ... ومن المؤسف والمحزن مثلما تواجه شجرة الهشاب ، شجرة الصمغ العربي (المن ) الإهمال والنسيان ، بالرغم أن السودان يتصدر قائمة دول العالم في إنتاج الصمغ العربي السلعة (الاستراتيجية) ، إذ أن أكثر من 85 % من إنتاج الصمغ العربي في العالم يأتي  من السودان ، ولكن للأسف شجرة الهشاب تعاني الإهمال ، واليوم لحقت بها شجرة التبلدي وكلاهما أصلهما في كردفان الكبرى .حكى لنا الآباء والأجداد في كردفان أن الإدارة الإنجليزية في السودان أيام الاحتلال ، كانت تعتني بشجرة التبلدي عناية فائقة ، حيث كان في تلك الأيام تطوف  فرق من المختصين في أمراض النبات يعالجون أمراض شجر التبلدي ، ويدربون المواطنين على عمليات زراعة ورعاية أشجار  جديدة من فصيلة التبلدي ، ويحثونهم على المحافظة عليها  ، وكان هناك قانون في مصلحة الغابات يمنع التعدي على شجرة التبلدي ، أنظر  كانت هذه الرعاية في عهد الاحتلال البغيض ! .لشجرة التبلدي فوائد وخصائص كثيرة و متنوعة ، وأول ما يعرفه عنها سكان السودان    من غير أهل كردفان ، أنها تمثل مخزناً للماء في فترة الصيف والجفاف في وديان كردفان المترامية ، وهذه حقيقة يعرفها حتى العالم الخارجي في أمريكا وأوروبا وآسيا وأفريقيا ، ربما عرفوا ذلك عن طريق دراسة جغرافية كردفان ، أوعن طريق المنظمات الإنسانية ، وتخزين الماء في أشجار التبلدي في كردفان يأخذ جانبين ، جانب مباشر من قبل  الناس ، وجانب طبيعي عن طريق نزول الأمطار في فصل الخريف دون تدخل من الإنسان  ، إذ  لا أزال أذكر عندما كان أبي يبعثني أن أجلب  الماء من  تبلديتنا ، وهي  تبلدية  تليدة داخل زراعتنا  ... عمرها عشرات السنين ، نشرب من مائها   أثناء عملنا في الزراعة ، كنت أجده ماء بارداً زلالاً ... نشرب منه طوال اليوم ، ونحن نعمل في الزراعة ، وكان هناك عشرات من أشجار التبلدي في أرضنا تحتفظ بالماء ، وقد أخبرني أبي أنها تؤدي هذه الوظيفة منذ سنين ... منذ أيام أجدادي الأوائل .غير أنه  ليست هذه هي الوظيفة الوحيدة لشجرة التبلدي ، إنما لها فوائد عديدة ، إذ أن لحاءها يحمل ماءً جميلاً مذاقه كنا نمتصه في الخلاء عندما يشتد بنا العطش  ، ونحن نرعى الأغنام والأبقار ، ويستخدم معظم سكان كردفان لحاء التبلدي في البنيان وتجليد المقاعد (والعناقريب ) ، ويستخدم حبل لحاء التبلدي في (نشل ) الماء من الآبار ، و يستعمل في  تقييد الدواب كالحمير والخيل والبقر وغيرها ، وتستخدم أوراق شجرة التبلدي في صناعة (ملاح الطعام ) ، فهو مثل الملوخية والورق له طعم  لذيذ بالفول السوداني ، وللتبلدي  ظلال ، وهي من أجمل وأبرد الظلال ، وما يميزها أنها أي : الظلال -  تمتد في مساحة واسعة وأصلها لا خلل فيها  ولا شعاع شمس ، وأجمل ما في التبلدي ثماره ( القنقليس) الذي يعد من أجمل العصائر الطبيعية الصحية ، وقد أثبت الطب الحديث فوائد عديدة لعصير التبلدي الذي يفضله اليوم كثير من الناس للعلاج  والمتعة والصحة .ورغم هذه الأهمية لشجرة التبلدي ،  نلاحظ في الآونة الأخيرة مهدِّدات كثيرة تهدد بقاء أشجار التبلدي منها : ما هو طبيعي ، ومنها ما هو بفعل الإنسان ...السؤال الجوهري في هذا المقال هل يوجد قانون لدى إدارة الغابات بوزارة الزراعة  يمنع التعرض لشجرتي الهشاب والتبلدي الاقتصاديتين اللتين يتميز بهما السودان دون غيره ...ننتظر إجابة من إدارة الغابات بوزارة الزراعة الاتحادية  ؟....وسؤال آخر فرعي هل إدارة الغابات مسجلة شجرتي الهشاب والتبلدي ضمن النباتات التي يتميز بها السودان ؟ ....إذا كان لا يوجد قانون يختص بالهشاب والتبلدي أدعو من هذا المنبر  إدارة الغابات بوزارة الزراعة الاتحادية ، ومجلس الوزراء القومي  ، والهيئة التشريعية القومية إلى سن قانون يختص بالهشاب والتبلدي ، وأن تنزل توجيهاته إلى جميع ولايات السودان ، بغرض  حماية ورعاية أشجار التبلدي والهشاب الدرر الثمينة في العراء التي لم تولها حتى الآن  الدولة الاهتمام الكافي  .       ولنا عودة .

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

580 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search