محمد عبدالماجد

هل ينجح (الفار) في محاربة (القطط السمان)

(1)
> هل تنجح تنقية (الفار) التى استعملت في نهائيات كأس العالم في روسيا في ضبط وقبض (القطط السمّان).
> الذي اعرفه ان (الفأر) في الواقع هو ضحية للقطط!!
> في كرة القدم المنتخبات الكبيرة استفادت من (الفار) ، ولم تتضرر منه إلّا المنتخبات الصغيرة.
> لا تنتظروا شيئاً من (الفار).
> على العموم فإن (الفار) اكد ان هناك ضربة جزاء واضحة قبل تسلل (شجرة الصندل) من المتحف القومي.
> مؤسف أن نستعمل تقنية الفيديو فقط في قضية الاغتصاب التى حدثت في شارع المنشية!!
(2)
> الاستاذ عبد الماجد عبد الحميد في كل مرافعاته ضد مصر  او دعوني اقول مرافعاته لاجل السودان، لم يستعمل غير الكلمة والحوار والنقاش الهادئ المبني على المعلومة والتحليل.
> وفي كل هذه المناظرات التى تمت مع عبد الماجد عبد الحميد في الفضائيات كان هناك طرف يمثل الجانب المصري.
> محبط ان تأتي الدعوة لعبد الماجد عبد الحميد من الجانب السوداني وترفض من الجانب المصري، رغم ان المؤتمر الصحفي للرئيس المصري كان في الاراضي السودانية، وكان من اجل التنسيق والترقيب والاتفاق بين الطرفين.
> المؤتمر كان من اجل ازالة (الشوائب) بين البلدين، فكيف يحرم من ذلك (10) من كبار الصحافيين في السودان؟
> هل تستطيع السلطة السودانية ان تحرم صحافياً مصرياً واحداً من مؤتمر مشترك بين البلدين في الاراضي المصرية؟
> العلاقات السودانية المصرية راسخة وباقية، لا يفسدها إلّا مثل هذه القرارات التى تفتقر للحكمة والدبلوماسية.
> الزميل عبد الماجد عبد الحميد اذا طالب باستعمال تقنية (الفار) سوف يثبت انه لم يكن في موضع التسلل عند الضربة.
(3)
> جاء في اخبار الامس ان قلعة شيكان في اطار تميزه كواحد من اجمل استادات السودان المطابقة للمواصفات الدولية شرعت في دراسة تركيب تقنية (الحكم المساعد)  الفار التى طبقت اخيراً في كأس العالم بروسيا واحدثت نقلة كبيرة في مسار البطولة، وكشف الاستاذ حسن السيد المدير التنفيذي لقلعة شيكان ان شعارهم في نفير نهضة شمال كردفان التميز والصدارة ما يعرف بـ (برنجي بلك) قائلاً: (اننا سنكمل جاهزيتنا وسنكون في انتظار القرار الخاص بتطبيقها من قبل الاتحاد العام للكرة)، واشار السيد إلى ان الاستاد سيشهد تركيب شاشات النقل الالكترونية الكبيرة، اضافة للساعة الالكترونية في المرحلة الرابعة.
> في البدء لا بد من الاشادة بهذه الطفرة التى حدثت في المجال الرياضي في ولاية شمال كردفان وفي الابيض تحديداً في فترة الوالي احمد هارون.
> نتمنى ان تحذو الولايات الاخرى حذو ولاية شمال كردفان وواليها احمد هارون.
> لكن مع ذلك نستفسر ونسأل ونقول: هل غرفة تقنية الفيديو سوف تكون في مكاتب رئاسة الولاية؟
> وكيف سوف تتم الاستفادة من (الفار) في نفير نهضة شمال كردفان.
> على العموم اذا طبق هذا النظام في الابيض نتوقع في كل مباراة يلعبها هلال التبلدي في الابيض ان تحتسب له (5) ضربات جزاء بعد الرجوع لـ (الفار).
> يبقى إلزاماً علينا ان نشيد بهذه الطفرة وهذا التحديث الدائم الذي يحدث لملعب قلعة شيكان الذي يعتبر من الصروح الرياضية المميزة في البلاد.
> في انتظار الملعب الاولمبي للمدينة الرياضية في الخرطوم الذي اعلن عن افتتاحه في يناير الماضي ولم نشهد غير افتتاح (السور).
> عووووووووك!!!.
> العمل في المدينة الرياضية بدأ قبل اكثر من ربع قرن، في الوقت الذي قامت فيه (9) ملاعب جديدة في قطر في ظرف (4) سنوات نتاج  استضافة قطر بطولة كأس العالم 2022م، اضافة لتحديث (3) ملاعب اخرى لتكون جاهزة  كلياً في عام 2021م.
> (سيتم تجهيز كل الملاعب ومرافق التدريب والمناطق المخصصة للمشجعين بتكنولوجيا للتبريد بالطاقة الشمسية للحفاظ على درجة الحرارة في معدل (27) درجة مئوية، وسستكون جميعها صديقة للبيئة بدون أية انبعاثات لغاز الكربون، مع إمكانية التحكم في مناخ هذه الملاعب. وبعد انتهاء البطولة سيتم فك (170) ألف مقعد من (9) ملاعب، ليتم منحها إلى الدول النامية كمساعدة من قطر لتحسين البنية التحتية الرياضية الخاصة بتلك الدول. وبالتالي فمن المتوقع أن يتم إنشاء (22) ملعباً جديداً في الدول النامية، وستترك عملية إعادة التشكيل هذه لقطر بعدد مقاعد يتراوح ما بين (20) ألفاً إلى (25) ألف مقعد، مما يعتبر مناسًاً لاحتياجاتها الترفيهية المحلية).
> هنا في السودان بكل هذه الخيرات والخبرات نفشل في افتتاح ملعب رياضي بدأ العمل فيه قبل ربع قرن.
> ابحثوا عن (القطط السمّان) في المدينة الرياضية!!
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Search