محمد عبدالماجد

قصص تلفونية جداً

(1)
> كان ينتظر أول الشهر .. حتى يذهب للصراف بابتسامة اعتاد أن يخرجها في ذلك الوقت .. وهو يقف في شباك الصرف.
> ابتسامة تؤكد ان معجون الاسنان في بيتهم انتهى.
> الصف الوحيد الذي يبتسم فيه الناس ...هو صف المرتب. عدا ذلك فإن كل الصفوف فيها تضجر وعبس.
> حماد الموظف الملتزم ــ ابتسامته هذه المرة.. قدمها بدءاً  .. وسرعان ما عاد بها منكمشاً .. ومقيداً لها.. اعادها سريعاً لتجثم تحت شفاه.
> فقد وجد ان ادارة الحسابات في المصلحة التى يعمل فيها نفذت على مرتبه جملة من الخصومات...( القيمة المضافة .. دمغة الجريح... طرد رمضان .. ضريبة الدخل الشهري...غياب أربعة ايام.. سلفية العيد).
> صرف ما تبقى من مرتبه وهو حسير .. وذهب الى بيته .. فكان أول من قابله مثلما اعتاد في ذلك التاريخ زوجته.
> كانت تقف بقميصها المشجر (قريبة من خطوط الكاريكاتيرست الراحل عز الدين عثمان) ..في يدها كانت تحمل (مفراكتها) الغليظة التى تألم منها كثيراً.
> سريعاً ما استدرك وهو يقف امام زوجته مسلماً .. ومقدماً للمرتب ومعللاً لنقصانه بالقول لها : (جزء من النص مفقود).
(2)
> كان يعمل في شركة محترمة.
> جاء الصباح لمكتبه في ميعاد دوامه فوجد : (تم الفصل).
> هو احس بذلك منذ ان قابله (الفراش) على السلم دون ان (يكسر التلج) الذي اعتاد (الفراش) على ان يكسره له في هذا السلم كل صباح.
> الفراش في ذلك الصباح لم يبال به.
(3)
> تخرج في الجامعة بتقدير ممتاز.
> تخرج بمرتبة الشرف الاولى وبالكثير من الاحلام والطموح والأفراح.
> كل المؤسسات التى قدم للالتحاق بوظيفة فيها ... كانت اجابتها على هذا النحو : (جارٍ الانتظار).
> هو الآن يقرب من سن المعاش الإجباري في (العطالة).
> عمره (54) عاماً.
> تبقت له (6) سنوات لينزل معاش من (العطالة).
(4)
> عندما يكون هناك شخص تريد منه أموالاً سبق ان سلفتها له.
> تطارده.
> تبحث عنه.
> تلاحقه.
> لكن في كل الأحوال لن تخرج بأكثر من (هذا المشترك لا يمكن الوصول اليه حالياً).
(5)
> ذهب ليفحص الملاريا.
> كانت نتيجة الفحص (الرجاء مراجعة خدمات المشتركين).
(6)
> سقط من الطابق السابع.
> آخر كلمة قالها: (جرس طويل).
(7)
> الوضع الحكومي الحالي.
> غندور .. خارج نطاق (الشبكة).
> أمين حسن عمر .. خارج نطاق (التغطية).
> الدرديري... تم التوصيل.
> كمال عمر .. فشل في الإرسال.
> يوسف عبد الفتاح ..(الخدمة) غير متوفرة لهذا المشترك.
> علي الحاج .. الرجاء معاودة الاتصال.
(8)
> آخر شيء.
> في السودان رئيس اتحاد الغناء (الشعبي) معين من قبل السلطة.
> ومعارض الحكومة مشارك فيها.
> والمشارك معارض لها.
(9)
> شيء أخير.
> وصف العيش مازال ممتداً.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Who's Online

394 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search