محمد عبدالماجد

عصر سارة أبو وعلي بلدو

(1)
> من رسّخ لهذه التقاليد وجعلها من الثوابت في مجتمعنا السوداني.
> القال منو : (فطور الجمعة يكون قراصة).
> من ثبت أن تكون كل برامج الفضائيات السودانية بعد الإفطار في شهر رمضان المبارك (أغاني وأغاني).
> ومن الذي جعل أن تكون كل البرامج (الطبية) في القنوات السودانية يوم الجمعة، وكذلك كل البرامج الرياضية.
> لماذا يجلس صاحب العزاء في أقصى مكان في الصيوان – هل ذلك من أجل إرهاق المعزين؟.
> ولماذا يكون الشخص الذي يشرف على كراسة (الكشف) في نفس الصيوان في أوضح مكان؟.
> وكلما تحاول تتخارج يصدمك في الصيوان!!.
> في الإذاعة كلما فتحت إذاعة أم درمان قبل نشرة الثالثة وجدت أن الفنان الراحل حسن خليفة العطبراوي يغني في أغنية (نسانا حبيبنا الما منظور ينسانا) – هل الأغنية لها علاقة بالنشرة؟.
> أي زول عاوز منك قروش – ليه أي (نكتة) يرويها لك، بتموت من الضحك فيها!!.
(2)
> لا أدري هل هذه نمطية، أم أن الوضع النفسي العام يحتاج لمثل هذه الشخصيات.
> أي برنامج إذاعي أو تلفزيوني أو أي ندوة عندها علاقة بالاجتماع أو بالأمراض النفسية أو ما عندها علاقة ، سوف تجد فيها (وش) الباحثة الاجتماعية د . سارة أبو أو الدكتور علي بلدو.
> وفي كل الندوات وفي كل البرامج سوف تؤكد سارة أبو أنه (ما في مشكلة) ، الموضوع في منتهى الباسطة.
> أما الدكتور علي بلدو في كل وصفاته العلاجية يقحم أغنية من أغنيات الفنان إبراهيم عوض.
> هل لا يوجد في هذا المجال غير د. سارة أبو و د. علي بلدو؟.
> سارة أبو تحدثنا عن الرياضة.
> وتحدثنا عن الفن.
> وتحدثنا عن السياسة.
> وتحدثنا عن الاقتصاد.
> وعن تحتمس الثالث.
> ولويس السادس عشر.
> وكهرباء السيارات.
> وكذلك علي بلدو.
(3)
> مرة كتب الأستاذ فيصل محمد صالح وقال إن أحدهم اعترض وأصدر احتجاجاً رسمياً وقال لماذا أي بيت يوصف له يقولون له إن هذا البيت في (الشارع التاني)...لماذا كل هذا الرهق؟.
> صاحبنا المعترض هذا تهكم وقال : (طيب الشارع الأول الساكن فيه منو؟).
> وربما نحن بعد كل هذه السنوات نجد إجابة لهذا السؤال ونقول له إن الشارع الأول ساكنة فيه الحكومة.
> آخر مقعد في أي مركبة عامة يجلس عليه شخص لا تعرفه.
> هذا الأمر يعيدنا للفقرة الأولى وتساؤلاتها الشرعية.
> لماذا العريس والعروس دائماً يأتوا حفلة زواجهم بعد الفاصل الثاني؟ ، (هل هذا دليل قاطع على أننا لا نحترم المواعيد – حتى مواعيد زفافنا).
> أي مجنون يقف على (صينية الحركة) ، عنده قناعة راسخة أن الحركة في السودان ماشه غلط!!.
(4)
> عندما تشتري عربة جديدة، كل الأهل والمعارف والأصحاب سوف يقولون لك : (بس ما كان تشتري العربية دي).
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Who's Online

457 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search