محمد عبدالماجد

تهمة أن تكون (خبيراً اقتصادياً)

(1)
> أعجب من كل من يحمل صفة او لقب (خبير اقتصادي) في ظل هذه الاوضاع الاقتصادية المتردية.
> عندما اسمع عن ندوة للخبير الاقتصادي عبد الرحيم حمدي افرك عيني سبع مرات، واضحك عندما اسمع بتقرير من اللجنة الاقتصادية في البرلمان السوداني.
> ما جدوى كل هؤلاء (الخبراء) الذين تخصصوا في الاقتصاد والبلاد تمر بكل هذه الأزمات.
> هذه سبة كبرى في حقهم وتاريخهم الاقتصادي.
> ما معنى التنظير والتوصيات، اذا كان الواقع يخالف تلك (الكرفتات الحمراء) التى نشاهدها ونراها في الندوات الاقتصادية والدورات المالية الكبرى.
> جردوا كل الخبراء الذين استنجدت بهم الحكومة في الاقتصاد منذ (انقاذها) الاول وحتى (حوارها الوطني) هذا.
> جردوهم واسحبوا منهم على الاقل صفة (خبير اقتصادي)، حتى لا يزيدوا الطين بلةً.
> وإن كنت أرى أن تتم محاسبتهم قبل ذلك، ومحاسبة كل الذين اشرفوا على وزارة المالية منذ عام 1989 وحتى وقتنا هذا.
> الحكومة لم تجد غير اطفال الدرداقات لدعم دورتها المدرسية.
> هؤلاء الاطفال الذين لا يمتلكون حتى شهادة مرحلة الاساس، تعتمد عليهم الحكومة في (الدورة المدرسية).
> هل الاستعانة بالخبراء الاقتصاديين فقط في برامج الفضائيات ونشرات الاخبار الاقتصادية.
> كل المشروعات الاقتصادية الكبرى انهارت بما في ذلك مشروع الجزيرة.
> وكل المؤسسات المدنية الضخمة تراجعت وتدهورت بصورة مخيفة، كما حدث في هيئة السكة الحديد وسودانير والموانئ البحرية والبريد والبرق، وغيرها من مؤسسات الدولة الاقتصادية الكبرى.
(2)
> في أخبار الأمس:
> (اقترح وزير المالية الأسبق د. عبد الرحيم حمدي (روشتة) لمعالجة الأوضاع الاقتصادية في السودان، متضمنة عدداً من الحلول للخروج من الضائقة الحالية. ودعا حمدي لتنفيذ برنامج استثنائي (موازٍ) وداعم لميزانيتي عام 2019 ـ 2020، تقوم عليه (خلية أزمة) على أعلى مستوى في الدولة لعامي 2019ـ 2020م، بينما تنشغل أجهزة الدولة الأخرى بالنشاط الذي ترسمه الميزانية. واشترط عبد الرحيم ــ بحسب صحيفة (الصيحة) الصادرة أمس السبت ــ تنسيقاً معيناً في أداء الأجهزة الاقتصادية (المالية، بنك السودان والجهات المختصة). وشدد على أن الاقتصاد دخل قبل فترة في حالة ركود تضخمي).
> ما اكثر اقتراحات الدكتور عبد الرحيم حمدي فهو مازال يقترح، يفعل ذلك منذ أن كان وزيراً للمالية.
> لا أدري لمن يقدم عبد الرحيم حمدي (اقتراحاته) وقد كان في موضع تنفيذي، ولم نر منه غير تلك (الاقتراحات) التى اوصلتنا لهذا الحد.
> اقترح على عبد الرحيم حمدي أن يكف عن هذه الاقتراحات.
> المرحلة تجاوزت مرحلة (الاقتراح).
(3)
> المراجع العام بالخرطوم أمس في صحيفة (الإنتباهة) كشف عن ارتداد (908) شيكات بضرائب الولاية بمبلغ (6,747,675,49) جنيهاً.
> وكشف عن إيجار (36) مكتباً للضرائب بمبلغ (14,110,800) جنيه.
> هذه المؤسسات تصرف على نفسها أكثر من دخلها.
> ومع ذلك يتحدثون عن خبراء اقتصاديين.
> هسع دي عاوزة ليها خبراء؟؟

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Search