mlogo

محمد عبدالماجد

إنصاف (مدني)!!

(1)
أعلن رئيس الوزراء ارجاء اعلان وزير الثروة الحيوانية في تشكيلته الوزارية ، التي اعلن عنها في 5 سبتمبر الجاري ، وهذا تأكيد على ان قرار (مقاطعة) اللحوم قرار (حكومي) تحت رعاية رئيس الوزراء عبدالله حمدوك.
إلى جانب ذلك تم ارجاء وزارة النقل، التي تشهد حركتها اعطاباً واعطالاً وزحاماً كبيراً.
واضح ان الحكومة الجديدة – لا لحوم ولا مواصلات.
(2)
مجلس السيادة تفاجأ باعلان حمدوك لـ (18) وزيراً في تشكيل حكومة الفترة الانتقالية في وقت اعتمد فيه المجلس (19) وزيراً في اجتماعه مع رئيس الوزراء بغية اعلان كل الاسماء المعتمدة.
اختفاء وزير من اعلان الحكومة تأكيد على ان الاختفاء القسري بلغ (مجلس الوزراء).
(المفقودين) اضيف لهم (وزير).
حمدوك في خطاب اعلانه لحكومته هنأ المنتخب الوطني بانتصاره خارج الديار على المنتخب التشادي في تصفيات كأس العالم ، مع ذلك اسقط رئيس الوزراء اسم ولاء البوشي وزيرة الشباب والرياضة.
وزير مفقود.
ووزير منسي.
ووزير مبعد.
ووزير لم يتم الاتفاق عليه بعد.
ووزير تم ارجاء الاعلان عنه.
(3)
الحكومة الجديدة فيها (ست ستات).
اثنين في مجلس السيادة... واربعة في مجلس الوزراء.
مع ذلك كل شخص مسجل زوجته في تلفونه تحت اسم (الحكومة).
(4)
تلفزيون السودان مازال الى وقتنا هذا كل برامجه وتسجيلاته (من الامس)..حيث كان ذلك الاسم لسهرة اسبوعية في العهد السابق، واصبح الاسم في العهد الجديد طابع لكل برامج التلفزيون القومي.
رئيس الوزراء في خطاب تشكيل حكومته انتقد التلفزيون القومي.
ووزير الثقافة والاعلام فيصل محمد صالح له كتابات وانتقادات حادة كانت ضد تلفزيون السودان بقيادة اسماعيل عيساوي.
وننتظر ان يحدث اول تغيير في تلفزيون السودان.. وننتظر المزيد من (الحريات) في برمجة التلفزيون القومي حيث لا (حرية) ولا (تغيير) في تلفزيون السودان حتى وقتنا هذا.
ولا (مدنية).
مازال تلفزيون السودان ذا برمجة (عسكرية).
(5)
بِغم /
في شأن مدني عباس مدني.
هناك اعتراضات كبيرة كانت على دخول مدني عباس مدني لتشكيلة مجلس الوزراء.. إذ حسب على ان مدني عباس مدني كسره لقانون عدم مشاركة المفاوضين في الحكومة.
وكانت اتهامات قد نشرتها مواقع التواصل الاجتماعي تشكك في نزاهة مدني عباس مدني تقترن بفترة ادارته لاحدى المنظمات الخيرية.
مدني عباس مدني كان مرشحاً من قبل قوى اعلان الحرية والتغيير لمنصب وزير شؤون الرئاسة ، ولكن رئيس الوزراء عينه وزيراً للصناعة والتجارة ليجمع بين الصناعة والتجارة ، بدلاً من ان يكون وزيراً لشؤون الرئاسة التي شغلها عمر بشير مانيس الذي كان مرشح الحرية والتغيير لوزارة الخارجية.
حزب المؤتمر السوداني العضو الفاعل في تحالف قوى الحرية والتغيير أعلن  رفضه ترشيح عضو وفد التفاوض مدني عباس مدني لمنصب وزير الصناعة في الحكومة الجديدة.
رئيس الوزراء بعد الهجمة الشرسة التي تعرض لها (مدني عباس مدني) والحملة الاسفيرية الممنهجة ضده والاتهامات التي حامت حوله والاعتراضات التي كانت عليه، قصد (إنصاف مدني)!!.

Who's Online

335 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search