كمال عوض

كمال عوض

واسوهم بالخدمات والتنمية

>  خففت زيارة رئيس الجمهورية المشير عمر البشير ووفده المرافق لأسر ضحايا عبَّارة محلية البحيرة بولاية نهر النيل، الكثير من الآلام التي خلَّفها الفقد الكبير.
>  الرئيس اقترح تسمية قرية (الكنيس) باسم قرية الشهداء، ووجه بتشييد مدرسة نموذجية مختلطة تحمل اسم شهداء البحيرة تخليداً لذكرى الأطفال ضحايا الحادث، كما تكفل بعمرة محرم لآباء وأمهات الشهداء.
>  والي ولاية نهر النيل السماني الوسيلة تكفل بحج آباء وأمهات الشهداء في العام المقبل، ورفع الحداد في الولاية لعشرة أيام.
>  ردة فعل حكومية جيدة وتفاعل كبير مع الحدث، أثمر عن حلول للإشكال الأساسي بتشييد مدرسة في المنطقة، ونتمنى أن يتم إنشاء جسر يربط القرية بما حولها لتسهل الحركة وتقل مثل هذه الكوارث.
>  كما نرجو أن يتبع ذلك الاهتمام بالبني التحتية في المنطقة من طرق ومشافي ومدارس وغيرها، لنجعل أرواح الأطفال الغرقى ترفرف على القرية خيراً وفيراً وتنمية مستدامة.
>  مبادرات عدة انتظمت وسط مكونات المجتمع السوداني تضامناً مع أسر شهداء العبارة، وأبرزت الحادثة أن الشعب السوداني لايزال بخير رغم الظروف الضاغطة التي يمر بها.
>  أكثر من مسؤول تبرع براتبه ومخصصاته للأسر المكلومة وظهرت مبادرة للسفراء والدبلوماسيين جمعوا خلالها تبرعات بالعملات الحرة لأهل البحيرة.
>  أعتقد أن حديث والي نهر النيل في وسائل الإعلام كان حديثاً مسؤولاً، حيث تحمل كافة الإشكالات التي حدثت ووعد بمراجعة ومتابعة العبارات على امتداد النيل في حدود الولاية وتوفير الآليات والمعدات التي تكفل السلامة للركاب.
>  استمعت عبر برنامج (الجزيرة مباشر) لإفادات اثنين من آباء الضحايا أحدهما أبو البنات الخمس، والآخر فقد اثنين من أبنائه.
>  تحدثا بصبر ويقين عن مصابهما وتطرقا لمعاناتهما الكبيرة لعشر سنوات او تزيد ومطالبتهم المستمرة بإنشاء جسر يوصل الطلاب للمدرسة دون أن يستجيب لهم مسؤول واحد.
>  والد الطفلين أبكانا وهو يقول إنه عثر على جثة أحدهما وقام بدفنه والبحث مستمر عن الآخر.  واراه الثرى ودفن معه أحلامه وفرحته به بإيمان وتسليم تام بقضاء الله وقدره.
>  نعم.. وقع القدر ولن يعود الأطفال مرة أخرى، ولكن علينا العظة والعبرة من ما حدث وتلافي مثل هذه الأخطاء ما استطعنا في المستقبل.
>  الفقد جلل.. ولن تجدي الكلمات لمواساة الآباء والأمهات الذين فُجعوا في فلذات أكبادهم، ولا نملك لهم شيئاً غير الدعاء للمولى عز وجل أن يصبرهم ويثبتهم وأن يجعل أطفالهم شفعاء لهم يوم القيامة.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search