كمال عوض

كمال عوض

هموم الخرطوم

> ونركز هنا على انقطاع الكهرباء عن الخرطوم باعتبارها مركزاً لمرافق حيوية ومصانع ووزارات, إلى جانب الكثافة السكانية التي تعادل ثلث سكان السودان أو تزيد قليلاً.
> وهذا يقودنا للقصور الكبير في توفير الخدمات لكتلة بشرية هائلة تبحث عن الأفضل وتلهث من أجل حياة كريمة بعيداً عن المشقة.
> سأركز هنا على مشكلات تؤرق سكان الخرطوم ــ مع تذبذب التيار الكهربائي ــ وهي النفايات والمواصلات والعطش.
> كانت العاصمة إلى وقت قريب معروفة الحدود والملامح، ولكنها عانت في الألفية الجديدة من الزحف اليومي عليها بفعل تمركز الخدمات وفرص العمل فيها وغياب التنمية بولايات السودان المختلفة.
> هذا الوضع الاستثنائي وضع الجميع أمام امتحان صعب أنشأ ضغطاً رهيباً، وجعل نبرات التلاوم ترتفع بين المواطن والمسؤول، وتمتلئ صفحات الصحف بالشكاوى والبلاغات.
> أكثر من مرة نسمع أن إحدى المناطق داخل ولاية الخرطوم (تعاني العطش) لأيام وشهور بسبب الكسورات والإطماء وجفاف الآبار وعدم صلاحية بعضها، وتخرج التبريرات التي لا تقنع أحداً مهما اجتهدت جهات الاختصاص.
> صحيح أن هناك تقدماً كبيراً في مجال توفير المياه وانخفض رقم المناطق العطشى، إلا أننا مازلنا ننتظر المزيد، فالمياه عصب الحياة، ومن غير المعقول أن يعاني مواطنون من العطش في ولاية تجري فيها كل هذه الأنهار.
> أما مشكلة المواصلات فإن أسلم الحلول لمعالجتها في عاصمة مختنقة كالخرطوم، هو الشروع فوراً في إنشاء محطة مترو تربط مدن الخرطوم الثلاث.
> قطارات المترو تخفف الضغط على طرق الأسفلت، وتسهم إلى حد كبير في فك الاختناقات المرورية، وتحد من الحوادث الكارثية التي نشاهدها في طرقاتنا.
> زحام العاصمة أحد أسبابه التكدس الكبير للوزارات المهمة في محيطها، ولا بأس إن نُقلت إلى منطقة أخرى وأنشئت عاصمة سياسية نستفيد في قيامها من تجربة الدول التي سبقتنا في هذا المجال.
> وتبقى مشكلة البيئة من أخطر وأكبر المشكلات التي تواجه طاقم الولاية، خاصة أن الشكاوى مستمرة من قبل المواطنين بتكدس جبال النفايات في الميادين والأحياء وغياب العربات المخصصة لنقلها، إلى جانب احتجاج سكان بعض المناطق على إنشاء محطات ومرادم بالقرب من منازلهم.
> الخرطوم مدينة جميلة وجاذبة، فهي ملتقى النيلين وملهمة الشعراء.. وإن اهتممنا بالبنى التحتية فيها، فإننا سنظفر بعاصمة جيدة تنافس عواصم العالم في الجمال والأناقة والنظافة.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

596 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search