كمال عوض

كمال عوض

مبالغ كبيرة وخدمات رديئة

> أعلنت وزارة الإرشاد والأوقاف عن بدء التقديم لموسم الحج اعتباراً من يوم غدٍ الخميس بتكلفة بلغت قرابة (90) مليوناً جواً وأكثر من (70) مليوناً بحراً لمعظم القطاعات.
> مبالغ مهولة يدفعها الحاج نظير أداء الركن الخامس من أركان الإسلام (وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً).
> بالرغم من النص الواضح الذي يتحدث عن الاستطاعة إلا أننا نلاحظ أن المبلغ أكبر بكثير من الخدمات التي تقدم للحاج والمعتمر السوداني في الأراضي المقدسة.
> في شهر رمضان المعظم تكدس المعتمرون في ميناء سواكن بحثاً عن وسيلة توصلهم لأداء العمرة، وظلوا عالقين حتى انتهت تأشيرات بعضهم، وعاشت البقية تفاصيل مؤسفة نشرتها صحف الخرطوم.
> وتكرر الأمر لمجموعة كبيرة من المعتمرين في جدة، حيث انعدمت الحجوزات بحراً وجواً، وظهرت السوق السوداء حتى وصل سعر تذكرة الطيران إلى (22) ألف جنيه، وتجاوز سعر الباخرة (10) آلاف جنيه.
> أوضاع مأساوية عاشها كثير من المعتمرين التقيناهم، وحكوا لنا تفاصيل مؤلمة عن أماكن السكن وتنصل بعض الوكالات من مسؤولياتها تجاههم، ليتركوهم عرضةً للتشرد والمبيت خارج الفنادق بلا طعام ولا أموال.
> حتى التفويج والسكن في مكة المكرمة والمدينة المنورة شابته العديد من الإخفاقات، وتأخر كثير من المعتمرين عن الذهاب إلى الحرمين الشريفين بسبب الارتباك الواضح في التنسيق.
> ما يحدث من قصور واضح يحتاج لمعالجات جذرية ورقابة صارمة وعقوبات رادعة للوكالات المخالفة تصل حد سحب التراخيص والغرامة.
>  مراقبة أسعار تذاكر السفر بحراً وجواً ضرورة ملحة بعد أن ظهر الجشع والاستغلال في أسوأ صوره في عمرة رمضان لهذا العام.
> شاهدنا في أماكن سكن الحجاج والمعتمرين الحشرات تملأ الحمامات وجدران الغرف، ورأينا كيف يتكدس الناس في غرف صغيرة تحبس الأنفاس بلا أية خصوصية.
> أين تذهب الأموال التي يدفعها الحجاج والمعتمرون مقابل الخدمات التي يجب توفيرها لهم، وهي رديئة جداً في الغالب الأعم؟
> المعاناة التي تواجه معتمرينا وحجاجنا لا نشاهدها في أفواج البلدان الأخرى الذين نجدهم يتحركون بسهولة ويسر ويسكنون في فنادق ممتازة وقريبة من الحرمين.
> طالما أن الحج لمن استطاع إليه سبيلاً، فعلى الوزارة والجهات المختصة تقديم خدمة متميزة لمن يستطيع دفع هذه المبالغ الكبيرة، وإن فشلتم في ذلك عليكم بتقليل مبلغ الخدمات بما يتناسب مع ما تقدمونه لهم، وأنتم أدرى كيف هي خدماتكم.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

582 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search