كمال عوض

كمال عوض

ليتها صدرت

>  انتظرنا حتى مغيب شمس أمس لقرارات راج في مواقع التواصل الاجتماعي أنها مهمة لأجل السيطرة على الأوضاع الحالية وإقالة عثرة الاقتصاد السوداني.
>  بمرور الساعات اتضح أنها مجرد أمنيات صاغها مروجو الشائعات في الأسافير لبث الأمل في المواطنين الذين أرهقتهم صفوف الخبز والسيولة طوال الأشهر الماضية.
>  يترقب الناس بقلق كبير محاولات الإصلاح الاقتصادي والمعالجات التي تقوم بها الحكومة لتصحيح بعض التجاوزات في ملفات ترتبط بمعاشهم.
>  امتلأت الصحف ووسائل الإعلام المختلفة بآراء الخبراء والمفكرين حول كيفية تجاوز الأزمة وقدمت آراء جريئة في هذا المجال من قبل سياسيين أبرزها تصريحات الأمين العام للمؤتمر الشعبي د. علي الحاج الذي تحدث عن وقف التعامل بالدولار والاتجاه نحو اليوان الصيني والليرة التركية.
>  بغض النظر عن صعوبة تنفيذ مقترح د. علي الحاج، إلا أننا نجده منطقياً في ظل تلكؤ أمريكا في شطب اسم السودان من قائمة الإرهاب، وبالتالي عدم استفادتنا حتى الآن من قرار رفع العقوبات الاقتصادية عن كاهلنا.
>  الدخول في تحالفات مع منظومة دول البريكس، يُشكِّل خياراً نموذجياً في الفترة القادمة، خاصة وأن التنظيم تشكله دول ذات قوة اقتصادية ضاربة بحجم الصين وروسيا وجنوب أفريقيا.
>  هذا الحلف قدم مقترحاً بإصدار عملة بديلة للدولار تحكم تعاملاتها التجارية في مدى زمني لا يتعدى الخمس سنوات للتخلص من الضغوط التي تمارسها أمريكا تجاه كل من يخالف سياساتها وأوامرها.
>  ما قدمه الأمين العام للمؤتمر الشعبي، هو ذات النهج الذي كانت تسير فيه إبان سنوات الحصار الاقتصادي، حيث اتجهنا بكلياتنا نحو آسيا ولم تخذلنا.
>  الآن ليس لدينا ما نخسره بعد أن وصلنا الى مراحل أعادت الصفوف الى حياتنا من جديد ولاحقتنا الأزمات، الأزمة تلو الأخرى، ولا مجال لانتظار وعود أمريكية مفخخة بالتنازلات.
>  أما على مستوى الحكومة داخلياً، فيجب اتخاذ إجراءات صارمة تجاه المتلاعبين والمستفيدين من خلق الأزمات، وفرض رقابة على مداخل ومخارج السلع الاستهلاكية والمحروقات التي تمس معاش الناس وتؤثر على الحياة اليومية.
>  هناك جهات تسعى لإثارة الكراهية قبل انتخابات 2020م بالتضييق على الناس حتى ترتفع حالة السخط العام وتتسع الهوة بين المواطن والحكومة.
>  لا نستبعد وجود (طوابير) داخل الحكومة نفسها كما ذكرت أمس، وهذا يتطلب المزيد من الحذر مع إصدار قرارات قوية تعيد الأمور الى مسارها الصحيح.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search