كمال عوض

كمال عوض

فن ورياضة

>  خيب الهلال العاصمي آمال السودانيين بتعادله أمام سونغو الموزمبيقي في بطولة الكونفيدرالية.
>  الهلال هو ممثل السودان الأوحد في البطولات الإفريقية بعد مغادرة المريخ وهلال الابيض وأهلي شندي مبكراً.
>  خرجنا من كأس العالم والحسرة تملأ قلوبنا ونحن نشاهد التطور الهائل في اللعبة، وكيف أنها صارت سوقاً رائجاً تدور فيه أموال ضخمة تؤثر في ميزانيات الدول, إلى جانب نجاحها كدبلوماسية أنيقة تدخل القلوب بلا استئذان وتعيد المياه إلى مجاريها بين البلدان التي تعاني من تقاطعات سياسية.
>  الكرة السودانية تحتاج إلى وقفة جادة على صعيد المنتخبات والأندية، لنحقق بعض الرضاء في هذا المجال الحيوي الذي يتابعه ملايين البشر حول العالم.
>  لم يخسر الهلال المعركة بعد, لكن حظوظه قليلة في الترقي، وننتظر المريخ الذي استقر إدارياً بعد معاناة كبيرة، ليلمع نجمه في البطولة العربية.. فهل تتحقق الأحلام؟
الدراما والتمويل >  تعاني الدراما السودانية من ركود كبير إلا من بعض الإشراقات التي لا تغطي الفراغات الشاسعة في القنوات والمسارح.
>  يتميز الممثل السوداني بموهبته الفطرية وامتصاصه للنصوص بسرعة كبيرة وأدائها باحترافية عالية، ولكن يقف التمويل حجر عثرة أمام الأعمال الإبداعية المتميزة، فتنزوي مسلسلاتنا وتفسح الطريق للدراما المصرية والتركية والهندية وغيرها.
 >  معظم أعين السودانيين صارت تتسمر على الشاشات لمتابعة المسلسلات المدبلجة التي أصابت ألسنة أطفالنا وشبابنا بالإعوجاج، وفرضت على مجتمعنا ثقافات دخيلة بعيدة كل البعد عن قيمنا وتقاليدنا.
 >  تمتلئ هذه المسلسلات بالمشاهد الساخنة وقصص الحب المشبوه والطرق والمسالك الوعرة، إلى جانب قصص الطلاق والتفكك الأسري.
  >  معظم القضايا المطروحة في الأعمال الدرامية الوافدة تتم معالجتها وفق ما يدور في تلك المجتمعات، وكلنا نعلم درجات التحرر التي تعيشها شعوب الدول المنتجة، الأمر الذي يقود إلى التمرد ومحاولة محاكاة أبطال تلك الأعمال.
>  على أهل الدراما والمسرح والقائمين على أمر الثقافة والفنون في بلادنا الالتفات إلى هذا الغزو المخيف، ومحاولة السيطرة على المد الغربي بتشجيع إنتاج الدراما السودانية وتنشيط المسارح وتأهيل المنتجين والمخرجين والممثلين، حتى تعود لشاشاتنا أفلام بحجم (عرس الزين) و (بركة الشيخ) ومسرحيات بقيمة (سفر الجفا) و (خطوبة سهير) و (نقابة المنتحرين) ومسلسلات جاذبة كـ )الحراز والمطر) و (وادي أم سدر) و (دكين) و (طائر الشفق الغريب) وسلسة (متاعب) فرقة الأصدقاء المسرحية وغيرها من الأعمال المميزة.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search