كمال عوض

كمال عوض

عبد الغفار الشريف .. الكلمة للقضاء

    •    نشرت (الإنتباهة) أمس خبراً مهماً عن اقتراب موعد النطق بالحكم في قضية اللواء عبد الغفار الشريف الذي سيمثل أمام محكمة جهاز الأمن خواتيم هذا الأسبوع.
    •    القضية التي شغلت الناس ولاقت اهتماماً منقطع النظير, صارت تتصدر صفحات الصحف لأن الشخصية المتهمة كانت تتسنم موقعاً حساساً في جهاز عُرف بالحزم وعدم المجاملة في مثل هذه الأمور.
    •    الخبر لم يجد حظه من التداول هذه المرة كما كان يحدث في السابق, بسبب القرارات المهمة التي اتخذها رئيس الجمهورية المشير عمر البشير بحل الحكومة وتعيين نوابه ورئيس جديد لمجلس الوزراء.
    •    معروف لدى قطاع عريض من المتابعين لهذا الملف أن مدير إدارة الأمن السياسي السابق في الجهاز اللواء عبد الغفار الشريف يواجه تهماً بمخالفته لبعض المواد في قانون الأمن الوطني لسنة ٢٠١٠م, إضافة لمخالفات متعددة تحت قوانين أخرى سارية بالبلاد، وصدر قرار بتقديم المتهم للمحاكمة أمام محكمة جهاز الأمن, وهي محكمة منشأة وفقاً للقانون .
    •    هناك بعض المعلومات التي رشحت في الآونة الأخيرة تتحدث عن إسقاط وشطب اتهامات في مواجهة المتهم تحت قوانين أخرى مثل قانون مكافحة الثراء الحرام والمشبوه لسنة ١٩٨٩م تعديل ١٩٩٦م وقانون مكافحة غسل الأموال ومنع الإرهاب لسنة ٢٠١٤م والقانون الجنائي السوداني لسنة ١٩٩١م وقانون الإجراءات المالية والمحاسبية لسنة ٢٠٠٧م.
    •    بمجرد انتشار هذه التسريبات, ارتفعت الأصوات الشامتة التي تتحدث عن عدم الجدية في محاكمة ضابط جهاز الأمن. وقال البعض إن ما حدث بداية لـ (دغمسة) الأمر, ومن ثم تحرير قرار براءته وكأن شيئاً لم يكن.
    •    لكن خبر (الإنتباهة) الذي جاء على لسان خبير قانوني يؤكد أن ما رشح غير صحيح ومحض اجتهادات لا يعتد بها.
    •    جزم الخبير (الذي لم يرد اسمه) بعدم شطب بعض الاتهامات أو إسقاط مواد في مواجهة المتهم, وأن المحكمة هي الجهة المختصة بتقييم القضية.
    •    وطالما أن المحكمة أكملت إجراءاتها بسماع عريضة الاتهام وشهادة الشهود من الجانبين, وتوفرت لها المعلومات والمستندات المطلوبة, فما علينا إلا أن ننتظر اليوم أو غداً ليقول القضاء كلمته.
    •    نعم.. لا كبير على القانون. فقط يجب على الجميع إعمال مبدأ العدالة والنزاهة والشفافية بلا استثناءات, ومنح المتهمين فرصة الدفاع عن أنفسهم, وبعدها لكل حدث حديث.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search