كمال عوض

كمال عوض

روشتة حمدي

> ظفرت صحيفة (الصيحة) برؤية مميزة لاقتصادي ضليع تهدف لمعالجة الأوضاع الاقتصادية في السودان بعد تدهور أسهمت فيه عدة أسباب.
> تأتي أهمية الروشتة لكونها ممهورة بتوقيع وزير المالية الأسبق د. عبد الرحيم حمدي أحد أبرز الخبراء الاقتصاديين في عهد الإنقاذ.
> ورغم أنها لم تخرج كثيراً عما تم طرحه وتداوله في الأجهزة الإعلامية والورش والسمنارات والاجتماعات التي بحثت هذه القضية, إلا أننا نقرأ اقتراب الروشتة من الواقع الحياتي الذي نعيشه هذه الأيام.
> قال حمدي: (إن برنامج الإصلاح الاقتصادي يرتكز على ثلاثة أركان رئيسة، أولها إيجاد موارد كبيرة وسريعة, ثم إنشاء سوق للنقد الأجنبي لتوفير وإدارة الموارد الأجنبية. والركن الثالث تخفيض ضريبي عن طريق إصلاح الجمارك لتوفير موارد تحرك الاقتصاد).
> أشارت روشتة حمدي إلى حالة (الركود التضخمي) التي انعكست على الحركة الاقتصادية وأنتجت ندرة في السلع الرئيسة، مما أظهر تصاعداً جنونياً في الأسعار.
> نعم اقتربت أخيراً رؤية د. عبد الرحيم حمدي من واقعنا، وابتعدت عن النظريات المعقدة والأطروحات التي لا يفهمها أحد ولا تنعكس إيجاباً على حياة المواطن العادي البسيط.
> تنظير خبراء الاقتصاد أوصلنا إلى المنطقة الخطرة لأنهم يضعون خططاً وتدابير (حسب ما يُنشر) للأجيال القادمة، غير مبالين بالملايين الذين يعيشون الآن ويبحثون عن الدواء والكساء وما يعينهم على تقلبات الحياة.
> أكبر دليل على صدق حديثي هذا، هو أن مجموعة كبيرة من الوزراء والخبراء في القطاع الاقتصادي عجزوا عن إقالة عثرة اقتصاد دولة غنية بالثروات الزراعية والحيوانية والمعدنية.
> معظم هؤلاء فشلوا في تقديم مقترح عملي لتحريك ماكينات الإنتاج ورفع قيمة الصادرات لتغطية الاحتياجات وسد العجز في الميزان التجاري وتأهيل البنى التحتية.
> عشنا لفترة طويلة نعاني ونجأر بالشكوى من ارتفاع أسعار الدولار وشح السيولة، دون أن يخرج علينا أحد منهم بحل ناجع.
> حاصرتنا الأزمات الواحدة تلو الأخرى، حتى وصلت الأمور لدرجة انعدام الخبز والوقود، وتعطلت مصالح العباد في صفوف الانتظار الطويلة.
> الآن تحتاج البلاد لتطبيق نظريات قصيرة الأجل لترميم ما دمرته السياسات الخاطئة في الفترة الماضية, وبعدها قدموا ما يفيد في المستقبل لتحقيق التقدم المنشود.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

647 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search