كمال عوض

كمال عوض

رسوم الصرافات.. شر البليَّة ما يضحك!!

 
 
·          ضحكت حتى (بدت نواجذي) وأنا أقرأ تعليق للزميل عثمان الجندي في أحد القروبات حول خواء الصرافات الآلية والزيادة التي طرأت على قيمة السحب.
 
·          عثمان قال إنه اقترح قبل ذلك تحويل الصرافات الآلية إلى (حمامات عامة) لتغطية العجز الكبير في هذا الجانب بعد فشلها في القيام بمهتمها الأساسية بسبب شح السيولة الذي تعاني منه البلاد لأشهر خلت.
 
·          لكن المؤلم في الوقت ذاته هو أن تزيد رسوماً على خدمة غير موجودة الآن, كانت مخصصة في السابق لراحة المواطنين وحافظة لأموالهم التي من المفترض أن يحصلوا عليها وقت ما طلبوها بدون إجراءات بنكية معقدة.
 
·          الظفر بصراف يعمل صار من المستحيلات، وحتى القليل الموجود ترهقك صفوفه الطويلة انتظاراً لفتات لا يسد الرمق.
 
·          قلق وتوتر ينتاب المواطنين وهم يزحفون تحت أشعة الشمس الحارقة خوفاً من نفاد النقود في الماكينة, ليضيع يومهم (في الفاضي) ويعودوا من حيث أتوا يجرجرون أذيال الخيبة وعلى ظهورهم جبال من الهموم والالتزامات الحياتية.
 
·         هذا هو الحال إن كان بنك السودان لا يعلم.
 
·          الحياة تسير بمشقة كبيرة، وظروف المرض والعلاج والتعليم لا تخفى على أحد.
 
·          الناس يترقبون تحسن الأحوال بصورة فعلية بعد أن سئموا من الوعود الكاذبة.
 
·         الأسوأ من ذلك على الإطلاق خلو البنوك نفسها من الأموال.
 
·          وحتى لا نتهم بإلقاء الحديث جزافاً أقدم لكم أنموذجاً لذلك تغطية الزميل خالد النور الأسفيرية من داخل بنك بشارع إفريقيا وثق فيه المشهد بالكاميرا لمواطنين وعاملين بالبنك ينتظرون منذ الصباح الباكر أحد العملاء ليأتي بتوريدة يوزعونها عليهم.
 
·          في الشارع العام أوقفني شيخ سبعيني يتوكأ على عصاه والعرق يتصبب منه بغزارة, ليسأل عن مقر بنك شهير في قلب الخرطوم.
 
·          قلت له المشوار مازال طويلاً. فرد بصوت ضعيف: (ليس أبعد من المكان الذي أتيت منه لصرف المعاش.. حولوني للرئاسة لأن فرع البنك بأم درمان لا توجد فيه سيولة)!
 
·          أعود لتعليق (عثمان) الذي ذكرني بمشهد في مسرحية الفنان عادل إمام (شاهد ماشافش حاجة) عندما رفض (تيم التحري) أخذ الخيار منه, وحتى لا يعلقه في (النجفة) طرح عليهم مقترحات جاذبة لقبول هديته: (خللوه .. أحشوه)!.
 
·          ونقول للبنوك العاجزة عن تفعيل صرافاتها إن فشلتم في تغذيتها بالأموال فعليكم بمقترح الجندي, والله 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

528 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search