كمال عوض

الوزراء الجدد .. ملفات ساخنة

> حراك كبير يقوم به رئيس الوزراء - وزير المالية معتز موسى منذ إعلان الحكومة الجديدة لأجل ترميم الشروخ التي حدثت في الفترة الماضية.
> ابتدر معتز عمله ببشرى إنهاء مشكلة شح السيولة خلال أسابيع واتخاذ جملة من التدابير لإعادة الثقة في الجهاز المصرفي, الى جانب إعلانه بأنه لا ضرائب جديدة.
> بالأمس شدد رئيس الوزراء خلال زيارته للصندوق القومي للإمدادات الطبية أن قضية الدواء من أولى الأولويات ويجب حمايته من المهددات.
> معتز أكد على نهج الدولة الثابت في توفير الدواء وبالسعر المناسب، وأنهم سيقومون بجولات ميدانية للتأكد من توفر العلاج للمرضى.
> بالمقابل نلمس تناغماً في أداء وزراء الحكومة الجديدة في الجبهات التي تهم المواطن بصورة مباشرة, وهو ما ظللنا ننادي به كثيراً عبر هذه الزاوية.
> بداية جادة أقنعت اليائسين من أي تغيير يحدث بأن هناك من يهتم بهم ويعمل لضبط وترقية الأداء للوصول الى الدرجة المطلوبة.
> إن استمر وزراء الحكومة بذات الخطوات الواسعة التي نلمسها الآن، فإنهم سيحققون اختراقاً لافتاً في ملفات ظلت عالقة لأزمان طويلة.
> المطلوب هو أن تتنزل هذه التصريحات لتصير واقعاً يمشي بين الناس ويؤثر على تفاصيل حياتهم في مدى زمني قصير.
> أيضاً تابعنا ما تقوم به وزيرة التربية والتعليم مشاعر الدولب التي بدأت عملها بالسعي لتحسين أوضاع المعلمين ضمن برنامج عملها للمائة يوم الأولى.
> مشاعر قالت إنها ستتعامل بحزم مع المواصفات الهندسية للمدارس والبيئة التعليمية, كما وعدت بمراجعة التقويم الدراسي.
> اقتربت الحكومة كثيراً من هموم المواطن وهذا يساعد في توحيد الجبهة الداخلية الذي يقود لإنهاء الخلافات لتكون الكلمة والهدف واحداً، هو إعلاء شأن الوطن وحمايته من الاستهداف.
> ملفات أخرى ساخنة على طاولة الوزراء الجدد تتمثل في الاهتمام مستقبلاً بالبني التحتية في العاصمة والولايات، وإعادة تشغيل المصانع المتوقفة وتأهيل المشاريع الزراعية لخلق فرص عمالة تزيد الإنتاج وترفع من قيمة الصادرات.
> تشجيع الاستثمار وجذب رؤوس الأموال الخليجية والأجنبية، يضعنا مباشرة على عتبة التقدم. لذلك على الممسكين بزمام الأمور في هذا المسار، العمل على تسهيل الإجراءات وتذليل العقبات أمام رجال الأعمال الذين يرغبون بشدة في تنمية مشاريعهم وتحقيق أرباح ضخمة من أراضٍ شاسعة حباها الله بالخصب والعطاء بلا حدود.