كمال عوض

كمال عوض

اغلق أنفك

> إيقاف تصديق بملايين الجنيهات لصيانة (حمامات) مجلس الولايات. (الإنتباهة).
> نيابة أمن الدولة تحقق مع وزير المالية السابق بدر الدين محمود. (الصيحة).
> أمن الدولة تكمل التحقيق مع عبد الغفار الشريف. (آخر لحظة).
> مسار: المراجع العام كشف عن مخالفات إدارية في بنك السودان والجمارك. (الرأي العام).
> مبارك الفاضل: سماسرة ينهبون أموال المستثمرين بالنيل الأبيض. (مصادر).
> هذه بعض من خطوط رئيسة وأخبار نشرتها الصحف تحمل بين حروفها الكثير من التساؤلات, وتفوح لقارئها رائحة تجبره على (إغلاق أنفه).
> و(إغلاق الأنف) هذا كان عنواناً مميزاً لمادة صحفية مخدومة, حملت جينات الخطوط أعلاه نشرتها (الإنتباهة) قبل أشهر.
> لم يعد خافياً على أحد أن الحملة (دخلت في الغريق) بعد فتح الملفات ذات (الحجم العائلي).
> طالما أن التحقيقات مستمرة فإننا سنصمت إلى حين الانتهاء منها, حتى لا نؤثر في مسار التحريات, ولا ننزلق نحو تجريم الأبرياء.
> اللافت في الأمر أن عدداً من القضايا الحساسة صارت في متناول يد الصحافة التي التقطت القفاز وقامت بواجبها على أكمل وجه.
> (محاربة القطط السمان) مهمة شاقة, لكنها تهون من أجل الوطن والمواطن الذي اكتوى بنيران الغلاء وانتظر الفرج بصبر وثبات ويقين.
> التقصي والتحري حول مشروعات تنموية ومال عام طالته الشبهات, وإعلان ذلك على الملأ يمثل قمة الشفافية, ويؤكد أن الخطوات جادة للوصول إلى نهاية المشوار.
> ما تم أخذه من مال الشعب دون وجه حق, أقعد بخطط وأطروحات التنمية, فكم من قرضٍ تاهت أرقامه في الأوراق, وكم من مشروع ناجح مصوا خيراته حتى تلاشى, وكم من عمليات استيراد تضخمت تكلفتها بفعل (الكوميشنات) لتصل ملايين الدولارات؟
> دعونا نتفاءل بأن المرحلة القادمة ستكون حاسمة نشهد فيها رد الحقوق إلى أهلها للعمل من أجل نهضة بلادنا واقتصادنا.
> اجتثاث الفساد من جذوره ومحاسبة المفسدين بعقوبات صارمة ضرورة ملحة لردع من يفكر في مد يده للمال العام.
> نتفق على أن ما يجري الآن من ملاحقات ومساءلات يصب في اتجاه تفعيل الرقابة وتضييق الخناق على (التماسيح).
> لكن الذي يزكم الأنوف حقاً هو خبر مجلس الولايات الذي يتحدث عن (صيانة), أكرر (صيانة) وليس (تشييد)، بملايين الجنيهات لحمامات.
> ستخترقكم الرائحة وإن استخدمتم مناديل الأرض جميعاً.

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

931 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search