كمال عوض

كمال عوض

أزمة الخبز والمواصلات ..هل يستقيل المسؤول؟

> قال رئيس لجنة الصناعة والتجارة بالبرلمان عبد الله مسار إن أزمة وصفوف الخبز التي تشهدها الخرطوم سببها تذبذب التيار الكهربائي والقطوعات المستمرة في عدد من الأحياء، إلى جانب عودة أزمة الجازولين.
> مسار أكد أن القمح متوفر لكن تبقى مشكلة الترحيل لمناطق الاستهلاك لشح الوقود.
> في ذات الوقت نشرت بعض الصحف أن أزمة مواصلات حادة ضربت الخرطوم, وزحف مئات المواطنين على أقدامهم للوصول لمنازلهم.
> هل هناك جديد في ما قرأتم عاليه؟
> لا جديد، لأن المواطن شاهد هذا (الفيلم) كثيراً في الشهور الماضية, بل أنه أدمن وتعود على مثل هذه الأجواء.
> نخرج من صفوف الصرافات الآلية لنلحق بصف الوقود والغاز، ثم تبدأ رحلة البحث عن الخبز.
> صار المواطن يوفر احتياجاته بعد معاناة شديدة, إما بسبب شح النقود أو الوقود أو ندرة الرغيف.
> معاش الناس تهدده مافيا السوق الأسود وسماسرة الدولار, وأخيراً دهمنا الشح في أهم سلعة يعتمد عليها الملايين في طعامهم.
> تحتاج الحكومة لوزارة باسم المواطن لترعى همومه ومشكلاته، حتى لا نزعجهم ونشغلهم عن قضاياهم الاستراتيجية بالبحث عما يسد رمقنا ويوصلنا الى أماكن عملنا.
> من غير المعقول أن يصطف هذا العدد الهائل من الشعب السوداني في انتظار الخبز والمواصلات والوقود والغاز والصرافات الآلية، ورغم ذلك لا ينتبه لهم أحد المسؤولين!!
> ماذا يفعل الجيش الجرار من الوزراء والنواب والقيادات والمعتمدين والولاة بكل امتيازاتهم، ونحن نشاهد الأخطاء القاتلة تصل حتى معاش الناس ولا يحرك ذلك فيهم ساكناً.
> أين هي خططكم ومشروعاتكم لتوفير الوقود والمواصلات والخبز؟
> أين وزارات (الصناعة, التجارة, النفط, النقل والمالية) وما هو دورها في حل هذه الأزمات؟ 
> يبدو أن المواطن ومعاشه لا يمثل أولوية في أجندة هؤلاء, رغم تصريحات الرئيس البشير الذي كان يتحدث أمس في حفل توزيع معينات طوارئ الخريف للولاياتن وقال بالنص: (نحن لا نحسن للشعب السوداني.. نحن خدام للشعب وعمال عنده، ولازم نرفع ليهو التمام كل مرة ونقول له عملنا واحد اتنين تلاتة، ونحن محاسبين قدام الله قبل البرلمان والمنظمات ونرفع كشف حساب له).
> استمعوا لحديث الرئيس وانزلوا من أبراجكم العاجية وسياراتكم الفارهة .. انصهروا وسط عامة الشعب لتروا بأم أعينكم ما وصل إليه الحال.. عندها إما أن تعالجوا الأمر.. أو قدموا استقالاتكم ليأتي غيركم بالحلول الناجعة.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search