عبد المنعم شجرابي

عوجة مافي

>  اللهم آنس قلوبنا بذكرك واملأ أرواحنا بحبك وأقر أعيننا بقربك واسعدنا في الآخرة بجوارك، ومتع أبصارنا في الجنة بالنظر الى وجهك الكريم.. اللهم حرم علينا السخط والنيران وحبب الينا الايمان والاحسان وكره الينا الفسوق والعصيان بعونك يا غياث المستغيثين، وصلى الله على سيدنا محمد صلاة دائمة مستمرة.. جمعة مباركة.
 >  على جناح الطائر الميمون غادرت وبآمال عراض هبطت أو ستهبط الاراضي الموزمبيقية، ودعوات الصالحين رافقت بعثة الهلال الى هناك، ليخوض الأزرق مباراة الاياب بروح واصرار مختلفة عن مباراة الذهاب.. باختصار محاربو الهلال اعدوا عدتهم واكملوا جاهزيتهم ورفعوا عزيمتهم، فالتنافس مازال قائماً و(حار نار») ولا فريق بالمجموعة ضمن تأهله والهلال حاضر ويبقى الأمل..!!
 >  اللافت في تحسن (صحة الهلال الفنية) تعامله الذي وصل مرحلة الاجادة مع العكسيات التي ظلت السبب الدائم في خساراته الافريقية على مستوى الاندية الابطال والكونفدرالية.. فحارسا الهلال جمعة جينارو ويونس كلاهما يحسن حالياً الخروج في مقابلة الكرات المعكوسة، واعضاء الدفاع بصورة أخرى أصبحوا أحسن حالاً في الوقوف و (المباشرة) والتغطية والتوقيت السليم، وبأمل المزيد من الاجادة نقول بعد الشفاء من مرض العكسيات (عوجة مافي)..!
 >  والشيء بالشيء يذكر، فالتقدم الذي حدث في التعامل مع العكسيات يلاحظ أيضاً في العودة للاحتفال بالفرح عند احراز الهدف بعد ان غاب طويلاً، علماً بأن فرح اللاعبين به يحول المدرجات الى كتلة من الفرح والحماس، وجميل جداً ان نشاهد محرز الهدف وزملاءه يتعلقون السياج لمعانقة جماهيرهم الفرحة مثلهم.. يجيء هذا ليسجد بعده اللاعبون حمداً وشكراً لله، الشيء الذي يميزهم عن كل الفرق الأخرى وهلالاب والأجر على الله..!!
 >  والمريخ يستعد للمغادرة للبنان الشقيق لملاقاة الجيش السوري في تصفيات البطولة العربية، من المهم جداً ان نذكر باختيار الاتحاد العربي للهلال للمشاركة، وذلك الموقف القوي الذي اتخذه مجلس ادارة الهلال بـ (الرفض) لا بـ (الاعتذار) كما ذكرت اللجنة المنظمة للمنافسة، وللزيادة في التذكير فالهلال اشترط لمشاركته عرضاً مالياً أعلى ومساواته بالفرق العربية الكبيرة الاهلي والزمالك والترجي والوداد والهلال والاهلي والاتحاد السعودي وقمة الاندية القطرية والاماراتية.. نعم كان هذا موقف هلال الوطن والوطنية من المشاركة العربية.. ولا علينا بالآخرين..!!
 >  المباراة مباراته لا الهلال، والعرب هو الذي طلب نقلها من ملعبه للجوهرة الزرقاء، ولا سبب في ان تقيم الاقلام المريخية الدنيا ولا تقعدها هجوماً على الأزرق ولا على لجنة المنافسات بالاتحاد العام.. فالمريخ نيالا اختار مرة كسلا ومرة ربك، والوادي تجول بمبارياته كيف ما شاء والامر طبيعي.. ولو كان المريخ يقبل النصح لنصحته بنقل مبارياته من (حفر ومطبات) القلعة الحمراء الى (البساط الأخضر) بالجوهرة الزرقاء..!!
 >  خمس أو ست مباريات افريقية له آخرها مباراة سونغو الموزمبيقي ومرمى الهلال يصاب في الجزء الأخير من المباراة، وكثيراً (ما طار) الهلال بهدف الدقائق الأخيرة.. وهذه (العلة) أصبحت أقرب الى مرض مستعصٍ، والشفاء منه مسؤولية تضامنية بين المدرب واللاعبين وليس المدرب وحده، فـ (حكاية) الشوط الثاني شوط المدربين ليست في مكانها، وإلا فليدخل المدرب الشوط الثاني أو (يقعد ساكت) الى حين بداية شوطه.. عموماً (ده كلام فارغ خلونا منو)، وانتبهوا للدقائق القاتلة يا أسياد..!
 >  عادي أن يعقد نادي الخرطوم الوطني جمعيته العمومية بنجاح.. عادي ان يفوز السيد مأمون النفيدي بالرئاسة بـ (الإجماع السكوتي)، وقد ظل عليها أربعين سنة.. وغير العادي ان يتخلى النفيدي (الرئيس المحبوب) عن زملائه الذين شاركوه (الحلوة والمرة) في قيادة النادي سنوات وسنوات، ليغادروا وفي (الحلق غصة) وفي النفس (شيء من حتى).. نعم النفيدي غلطان غلطان غلطان، والخرطوم الوطني دخل في عهد خلاف وشقاق وربنا يصلح الحال..!!
 >  يغادر المريخ لملاقاة الجيش السوري اضعف فرق البطولة العربية حسب التصنيفات المقدمة والتي قدمت المريخ (الإفريقي) على (العربي) باعتبار انجازاته العربية (صفر على الشمال)، وقطعاً الأحمر الكامل الجاهزية عليه ان يكسب خارج الارض  ولو (نقطة)، والأمل ألا يخدعه انتصاره على الاهلي شندي بهدف النعسان (الصدفة)، فالجيش السوري مهما (تدنى)، فإنه افضل بكثير من آرسنال شندي (الاكتر من تعبان)..!!
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Who's Online

595 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search