عبدالمحمود الكرنكي

صحابة وصحابيِّات أصولهم حبشيَّة

هناك صحابة وصحابيات أصولهم حبشية، وقرشيُّون أمهاتهم حبشيات...هناك العديد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ممن أصولهم حبشية.. نذكر منهم (24) صحابياً رضوان الله عليهم. وهم (بلال بن رباح الحبشي) مؤذن الرسول(ص) و(مهجع الحبشي) أحد المهاجرين الأولين وأول قتيل في بدر، و(أبو بكرة الحبشي) وهو نفيع بن مسروح من فضلاء الصحابة، وقد روي عن النبي (32)  حديثاً، و(شقران الحبشي) الذي شهد غسل رسول الله (ص) وكان يصبّ الماء هو وأسامة بن زيد، بينما علىّ وقثم بن العباس يغسلانه صلى الله عليه وسلم، و(ذو مخبر الحبشي) وهو ابن أخ النجاشي ملك الحبشة، وقد اشتهر بحبّ رسول الله (ص) وملازمته فما كان يفارقه وروى عنه عدداً من الأحاديث، و(ذو مهدم الحبشي) وقد جاء من الحبشة برفقة سيدنا جعفر بن ابي طالب عند عودته إلى المدينة من هجرته في الحبشة (سيدنا جعفر أكبر سناً من سيدنا عليّ بعشر سنوات) وقد روى ذو مهدم الحبشي أحاديث عن النبي (ص). ومن صحابة النبي (ص) من الأحباش (ذو دجن الحبشي) و(ذو مناحب الحبشي) و(خالد بن الحواري الحبشي) و(خالد بن رباح الحبشي) أخو بلال و(أسلم الحبشي) وكنيته أبو خالد وهو أطول الصحابة عمراً إذا توفي عن مائة وأربع سنوات و(أسلم الحبشي) الذي توفي بعد ساعتين من إسلامه وما صلّى صلاة قط، حيث استشهِد وهو مع رسول الله (ص) في حصون خيبر. وقال رسول الله (ص) عنه إنّ معه زوجتين من الحور العين، و(سار الحبشي) . الذي استشهِد في خيبر، و(يسار الحبشي) الذي رحّب به الرسول (ص) ثلاثاً وقال عنه عليه السلام إنه أحد السبعة الذين يدفع الله بهم عن أهل الأرض، و(هلال الحبشي) الذي قال عنه الرسول (ص) أنه رجل ينظر الله إليه وقال له عليه السلام صَلِّ عليّ يا هلال، وأبو دسمة (وحشي بن حرب) الذي قتل في كفره سيد الشهداء حمزة وقتل بعد إسلامه بنفس الحربة مسيلمة الكذاب، و(عاصم الحبشي) الذي قبض رسول الله (ص) كفّه، وفي ذلك ما فيه من البركة له رضي الله عنه، و(نابل الحبشي) وقد روي الأحاديث عن النبي (ص)، و(لقيط الحبشي) و(جعال الحبشي) و(إبراهيم الحبشي) أحد الذين نزل فيهم قوله تعالى (وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق. يقولون ربنا آمنا فاكتبنا مع الشاهدين، المائدة 83، و(أبرهة بن الصباح الحبشي) وكان ملك تهامة وجدّه لأمه أبرهة الأشرم ملك اليمن وصاحب الفيل، و(أبرهة الحبشي) أحد الذين الأحباش جاءوا مع سيدنا جعفر بن أبي طالب وعددهم (32) رجلاً من الأحباش، وهم الذين عناهم قوله تعالى في سورة القصص (الذين آتيناهم الكتاب من قبله هم به يؤمنون)، و(أيمن الحبشي) وقد روى الأحاديث عن النبي (ص)، و(أنجشة الحبشي) وكنيته أبو مارية، وقد كان حادياً لرسول الله (ص) حسن الصوت بالحداء. كان يحدو بالنساء والبراء بن مالك يحدو بالرجال.و الحداء هو سوق الإبل مع الغناء.
وهناك صحابة من أصحاب رسول الله (ص) من الأحباش لم تُعرف أسماؤهم، وأحدهم ذلك الذي بكى من تأثره بحديث الرسول (ص) وهو يقف أمامه، فبكى حتى فاضت روحه، فأدلاه عليه السلام بيده الشريفة في القبر.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Who's Online

555 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search