عبدالرحمن الزومة

ثلاثة آلاف سجين مخدرات!

ضبطت الشرطة (عصابة دولية) تروج للمخدرات داخل البلاد و أعلن اللواء محمد عبد الله النعيم مدير ادارة مكافحة المخدرات و مقرر اللجنة القومية لمكافحة المخدرات عن بدء محاكمة تلك العصابة الدولية و (معاونيهم) السودانيين خلال الأيام القليلة القادمة. وقال ان هنالك (آلاف) من المجرمين من العصابات الدولية داخل سجون السودان وانه في (سجن الهدى) فقط يوجد (3) آلاف سجين أجنبي من عصابات المخدرات! وأول ما تبادر الى ذهني وأنا أطالع هذا الخبر هو ألا يكون الرقم صحيحا! لأنه لو عندنا هذا العدد من عصابات المخدرات داخل سجون السودان فهذا معناه ببساطة أن تصريحات سعادة اللواء قد طرحت من الأسئلة أكثر مما قدمت من اجابات! هذا خبر مخيف! و ثاني سؤال تبادر الى ذهني هو هل في هذا البلد من يشعر بهذه الكارثة ويعطيها حقها من (الهلع) الذي يولد الاهتمام المفضي الى التصدي لها؟ والأسئلة كثيرة وخطيرة. اذا كان لدينا (3) آلاف سجين أجنبي من عصابات المخدرات داخل السجون فكم يا ترى عدد الذين لم يقبض عليهم؟ من الصعب جدا تخيل أن كل هؤلاء المجرمين قد تم القبض عليهم. على الأقل لو كان هذا قد حدث لكان صرح به سعادة اللواء, لكنه لم يفعل. السؤال الآخر يتعلق بـ (معاونيهم) من السودانيين, كم عددهم ومن هم ولماذا لا تعلن أسماؤهم وصورهم حتى نعرف هؤلاء (المتعاونين)! سؤال آخر وهو يتعلق بالمحاكمات التي ستجرى في (الأيام القليلة القادمة),,, متى بالتحديد؟ وما هو شكل تلك المحاكمات... هل ستكون علنية مثلاً وما طبيعة التهم التي ستوجه لهؤلاء المجرمين وطبيعة العقوبات التي تنتظرهم, خاصة الأجانب منهم؟ وفيما يتعلق بالمكان الذي يتم سجنهم فيه حاليا, (سجن الهدى)! ماذا يفعل هؤلاء المجرمون في سجن الهدى؟! هذا السجن معروف أنه سجن (شبه مفتوح) بمعنى أنه سجن ليس (شديد الحراسة). الجميع يتحدثون ويتناقلون القصص عن (سماحة) هذا السجن وكيف أن رجال الأعمال المسجونين فيه على ذمة (الشيكات المرتدة) يعيشون فيه عيشة (الأباطرة) وأنهم يسيرون أعمالهم من داخل هذا السجن, فهل يتمتع رجال العصابات الأجانب هؤلاء بذات (الأريحية) في التعامل وهل يمارسون أعمالهم من داخل السجن؟! كيف دخل هؤلاء المجرمون الى بلادنا؟ هذه المحاكمات متى (تنتهي)؟ ان محاكمة هذا العدد ربما تستغرق سنوات وسنوات, و(موت يا حمار) وكم ستكلف تلك المحاكمات من أموال دافع الضرائب و(الزكاة) السوداني؟(*) ان من حق المواطن وهو (الضحية) الأولى لهؤلاء, من حقه الحصول على اجابات شافية على هذه الأسئلة وأعتقد أنه يتحتم على سعادة اللواء النعيم أن يدلي ببيان ليس أمام (منبر سونا) بل اعتقد أن يكون ذلك البيان أمام البرلمان حتى (يطلع) النواب على حجم الكارثة وحتى (يضطلع) ذات النواب بواجبهم تجاه هذه المصيبة وأن يقوموا بمتابعة هذه العصابات ومتابعة جلسات محاكماتهم حتى يلقوا العقاب الرادع الذي (يقنعهم) أن هذه البلاد ليست مجالاً لعملهم وأن دخولهم اليها سيكلفهم غاليا! هذا فيما يتعلق بعصابات المخدرات وبما أن الشيء بالشيء يذكر فمن حقنا أن نتساءل عن عدد المجرمين (الأجانب) من العصابات في مجالات أخرى مثل غسيل الأموال و الاتجار بالبشر والتزوير وفروع الإجرام الأخرى. لكن السؤال الأخير وهو حقاً سؤال محير وهو ماذا في هذا السودان حتى تنشط فيه عصابات المخدرات بهذا الشكل؟! مش بيقولوا انه بلد (فقير)؟!
(*) حاشية: هل لهؤلاء المجرمين (حقوق)؟! أطرح هذا السؤال لأننا في حالة محاكمتهم بالطرق التقليدية (عييييك) مش حنخلص! الرئيس الأمريكي دونالد ترمب له نظرية حول طالبي اللجوء الذين يدخلون بلاده بطرق غير شرعية فهو يرى أن يتم ترحيلهم دون اللجوء الى إجراءات قضائية! هؤلاء ليسوا (طالبي) لجوء عندنا. هؤلاء (طالبي) شبابنا وأخلاقنا! 
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Search