عبدالرحمن الزومة

الأفاكمروج (حديث الإفك) يعود للحياة!

فى شرف بيت النبوة و روج لحديث الافك الذى نفاه الله من فوق سبع سماوات حيث برأ الله ثوب (ام المؤمنين) الصديقة بنت الصديق السيدة عائشة رضى الله عنها وعن أبيها, وهو الحدث الذى قاد الى حل الحزب الشيوعى. وبادئ ذى بدء ما كنت أود أن أتطرق الى (حديث الافك) الذى قاله هذا (الافاك) لولا انه ذكر اسمى. وقبل أن أذكر النقاط التى تفند ما قاله هذا (الأفاك) لى ملاحظة (شكلية) وهى ما الذى جعل هذه الصحيفة تستنطق هذا (الأفاك) فى هذه الأيام المباركات؟! ما المناسبة يعنى؟! قال الرجل ان الاخوان في وادى سيدنا (جروا وراءه) لكى يجندوه لحركتهم (كذا) و ذكرنى بالاسم و ذكر اسم الشهيدين الكريمين المبجلين مولانا حاج نور والزبير محمد صالح وقال ان الذى منعه من الاستجابة لدعوتي هى ان الكلام الذى قلته له (ضايقه) لذلك رفض الانضمام للاخوان!  قال انه رفض الانضمام الى الاخوان (لأن اسلوبهم وسلوكهم والجو بتاعهم ما من ثقافتي) وهذه هى الحقيقة الوحيدة التى قالها هذا (الأفاك)! انا أعترف له بذلك. وأنا لا أريد أن أدخل فى (مساجلة) مع رجل أدينو (باعترافه) هو بتهمة ليس فقط تمس الشرف والأمانة بل (تخرج من الملة) والعياذ بالله. لكنى اقول وأقسم اننى لم أتكلم مع هذا (الأفاك) في حياتي دعك من أن أدعوه للانضمام لتنظيم الاخوان المسلمين, بل ان هذا (الأفاك) لو كان قد انضم لتنظيم الاخوان لكنت أنا قد خرجت منه بالرغم من أنني كنت مسئول (التجنيد) في التنظيم في دورة (1963-1964) في وادي سيدنا والأخ الدكتور صابر محمد حسن كان رئيس التنظيم. ربما كان هذا الأفاك (يتمنى) أن يدعوه الزومة للانضمام لتنظيم الاخوان! لكن هيهات! لقد ذكر تلك الأسماء العظيمة لكى يعلي من (قدره), لكن هيهات! ثم انه قال بعضمة لسانه أنه لا يشبهنا, فكيف ندعوه للانضمام لتنظيمنا؟ والسبب فى ذلك بسيط و ربما يؤيدنى فيه معظم طلاب وادى سيدنا وهو أن هذا الأفاك كان (منبوذا) فى المدرسة وذلك لطريقته (السبهللية) وغير المنضبطة فى الحياة و أسلوبه فى التعامل. لقد كان الجميع (يبتعدون) منه و يتحاشون الاختلاط به, و لقد كان منبوذا حتى من الشيوعيين والذين باعترافه أيضا لم يسعوا اليه ليجندوه بل هو الذى سعى اليهم! من الواضح أن هذا (الأفاك) يعانى من (اضطراب) ما حيث أن هنالك (ثغرات) واضحة فى قصته وفى مقدرته على سرد الأحداث وترتيبها  فالشهيد الزبير (رحمه الله) لم يكن مسئولا ولا حتى  عضوا فى الاتجاه الاسلامى. ثم قال اننى والزبير كنا معه في داخلية واحدة, (كضبا كاضب), الشهيد الزبير لم تجمعني به داخلية. قال انه كانت بالمدرسة (11) داخلية! (كضبا كاضب). داخليات وادى سيدنا كانت (6) فقط! هى جماع, أبوقرجة, الداخل, المختار, ود البدوي و(السكشن)!يواصل (الأفاك) كذبه حيث ينسج قصة من نسج الخيال عن الشيوعيين حيث يقول انهم كانوا يراقبون الشخص الذى يريدون تجنيده لمدة ستة شهور و لا يجندون أى شخص(لديه انحراف أخلاقي, يشرب البنقو, يلعب القمار)! يا راجل! لو كان هذا الكلام صحيحا فكيف دخل الزعيم الشيوعى الأشهر عبد الخالق محجوب (رحمه الله) الحزب الشيوعي وهو الذى اعترف علنا وعلى شاشة التلفاز عندما استجوبه الرئيس نميري (رحمه الله) عقب فشل انقلاب الشيوعيين, حيث قال بأنه يتعاطى (الخمر) وذكر تحديدا (الفودكا), يعنى ليس حتى خمر وطنية! قال ان الزومة قال له حديثا لا يستطيع أن يقوله الآن, وان سعاد الفاتح قالت حديثا لا يستطيع أن يقوله الآن. تخجل يعنى؟! أنت لا تعرف الخجل وليس عندك حياء, فقد قلت فى (أم المؤمنين) عائشة رضى الله عنها, فمن هما سعاد الفاتح و الزومة أمام أم المؤمنين؟! كبرت كلمة تخرج من فم الأفاك! ثم الرجل يثبت (عدم توازنه) اذ يصف ما فعله بأنه كان (حدثاً عابرا)! قال انه لم يتأثر به لا نفسيا ولا اجتماعيا! أرأيتم الاضطراب الذى يعانى منه هذا الأفاك؟! حدث اهتزت له السماوات العليا ونزل به قرآن يتلى الى يوم الدين ولا زالت آثاره القبيحة يعانى منها المسلمون وهو (حديث الافك) ويقوم هذا الرجل بذكره في ندوة عامة ثم يعتبر الأمر حدثا عابرا وأنه لم يتأثر به لا نفسيا ولا اجتماعيا! أنا أصدقه فى هذه أيضا أنه لم يتأثر اذ لو كان قد تأثر لأعلن ندمه على ذلك الفعل الشنيع القبيح الذى اقترفه وأن يتوب الى الله.صدق أنه لم يتأثر لأن هذا (الأفاك)لو كان من الذين يتأثرون بقول لكهذا لما قال ما قاله. وأنا أعبر عن (سعادتي) أن هذا (الأفاك) لم يتأثر ولم يندم!نشرت احدى الصحف حديثا مع (الأفاك) الذي روج لـ (حديث الافك) و ذلك فى ندوة فى معهد المعلمين العالي فى نوفمبر 1965حيث طعن (قبحه الله) فى شرف بيت النبوة و روج لحديث الافك الذى نفاه الله من فوق سبع سماوات حيث برأ الله ثوب (ام المؤمنين) الصديقة بنت الصديق السيدة عائشة رضى الله عنها وعن أبيها, وهو الحدث الذى قاد الى حل الحزب الشيوعى. وبادئ ذى بدء ما كنت أود أن أتطرق الى (حديث الافك) الذى قاله هذا (الافاك) لولا انه ذكر اسمى. وقبل أن أذكر النقاط التى تفند ما قاله هذا (الأفاك) لى ملاحظة (شكلية) وهى ما الذى جعل هذه الصحيفة تستنطق هذا (الأفاك) فى هذه الأيام المباركات؟! ما المناسبة يعنى؟! قال الرجل ان الاخوان في وادى سيدنا (جروا وراءه) لكى يجندوه لحركتهم (كذا) و ذكرنى بالاسم و ذكر اسم الشهيدين الكريمين المبجلين مولانا حاج نور والزبير محمد صالح وقال ان الذى منعه من الاستجابة لدعوتي هى ان الكلام الذى قلته له (ضايقه) لذلك رفض الانضمام للاخوان!  قال انه رفض الانضمام الى الاخوان (لأن اسلوبهم وسلوكهم والجو بتاعهم ما من ثقافتي) وهذه هى الحقيقة الوحيدة التى قالها هذا (الأفاك)! انا أعترف له بذلك. وأنا لا أريد أن أدخل فى (مساجلة) مع رجل أدينو (باعترافه) هو بتهمة ليس فقط تمس الشرف والأمانة بل (تخرج من الملة) والعياذ بالله. لكنى اقول وأقسم اننى لم أتكلم مع هذا (الأفاك) في حياتي دعك من أن أدعوه للانضمام لتنظيم الاخوان المسلمين, بل ان هذا (الأفاك) لو كان قد انضم لتنظيم الاخوان لكنت أنا قد خرجت منه بالرغم من أنني كنت مسئول (التجنيد) في التنظيم في دورة (1963-1964) في وادي سيدنا والأخ الدكتور صابر محمد حسن كان رئيس التنظيم. ربما كان هذا الأفاك (يتمنى) أن يدعوه الزومة للانضمام لتنظيم الاخوان! لكن هيهات! لقد ذكر تلك الأسماء العظيمة لكى يعلي من (قدره), لكن هيهات! ثم انه قال بعضمة لسانه أنه لا يشبهنا, فكيف ندعوه للانضمام لتنظيمنا؟ والسبب فى ذلك بسيط و ربما يؤيدنى فيه معظم طلاب وادى سيدنا وهو أن هذا الأفاك كان (منبوذا) فى المدرسة وذلك لطريقته (السبهللية) وغير المنضبطة فى الحياة و أسلوبه فى التعامل. لقد كان الجميع (يبتعدون) منه و يتحاشون الاختلاط به, و لقد كان منبوذا حتى من الشيوعيين والذين باعترافه أيضا لم يسعوا اليه ليجندوه بل هو الذى سعى اليهم! من الواضح أن هذا (الأفاك) يعانى من (اضطراب) ما حيث أن هنالك (ثغرات) واضحة فى قصته وفى مقدرته على سرد الأحداث وترتيبها  فالشهيد الزبير (رحمه الله) لم يكن مسئولا ولا حتى  عضوا فى الاتجاه الاسلامى. ثم قال اننى والزبير كنا معه في داخلية واحدة, (كضبا كاضب), الشهيد الزبير لم تجمعني به داخلية. قال انه كانت بالمدرسة (11) داخلية! (كضبا كاضب). داخليات وادى سيدنا كانت (6) فقط! هى جماع, أبوقرجة, الداخل, المختار, ود البدوي و(السكشن)!يواصل (الأفاك) كذبه حيث ينسج قصة من نسج الخيال عن الشيوعيين حيث يقول انهم كانوا يراقبون الشخص الذى يريدون تجنيده لمدة ستة شهور و لا يجندون أى شخص(لديه انحراف أخلاقي, يشرب البنقو, يلعب القمار)! يا راجل! لو كان هذا الكلام صحيحا فكيف دخل الزعيم الشيوعى الأشهر عبد الخالق محجوب (رحمه الله) الحزب الشيوعي وهو الذى اعترف علنا وعلى شاشة التلفاز عندما استجوبه الرئيس نميري (رحمه الله) عقب فشل انقلاب الشيوعيين, حيث قال بأنه يتعاطى (الخمر) وذكر تحديدا (الفودكا), يعنى ليس حتى خمر وطنية! قال ان الزومة قال له حديثا لا يستطيع أن يقوله الآن, وان سعاد الفاتح قالت حديثا لا يستطيع أن يقوله الآن. تخجل يعنى؟! أنت لا تعرف الخجل وليس عندك حياء, فقد قلت فى (أم المؤمنين) عائشة رضى الله عنها, فمن هما سعاد الفاتح و الزومة أمام أم المؤمنين؟! كبرت كلمة تخرج من فم الأفاك! ثم الرجل يثبت (عدم توازنه) اذ يصف ما فعله بأنه كان (حدثاً عابرا)! قال انه لم يتأثر به لا نفسيا ولا اجتماعيا! أرأيتم الاضطراب الذى يعانى منه هذا الأفاك؟! حدث اهتزت له السماوات العليا ونزل به قرآن يتلى الى يوم الدين ولا زالت آثاره القبيحة يعانى منها المسلمون وهو (حديث الافك) ويقوم هذا الرجل بذكره في ندوة عامة ثم يعتبر الأمر حدثا عابرا وأنه لم يتأثر به لا نفسيا ولا اجتماعيا! أنا أصدقه فى هذه أيضا أنه لم يتأثر اذ لو كان قد تأثر لأعلن ندمه على ذلك الفعل الشنيع القبيح الذى اقترفه وأن يتوب الى الله.صدق أنه لم يتأثر لأن هذا (الأفاك)لو كان من الذين يتأثرون بقول لكهذا لما قال ما قاله. وأنا أعبر عن (سعادتي) أن هذا (الأفاك) لم يتأثر ولم يندم!

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Search