mlogo

صلاح الدين عووضة

قطع جبان !!

*أحجب... أقطع... أمنع..
*هذا هو شعار أنظمة البطش... في كل زمان ومكان..
*وما زال كذلك رغم إن الزمان ما عاد هو الزمان... الذي كان زمان..
*فزماننا هذا ليس زمان عمر البشير الأول... مثلاً..
*حيث كانت أطباق (الدش) تُنزع من أسطح المنازل قسراً... مع فرض عقوبات..
*وذلك كي لا يرى الناس إلا ما يريهم البشير..
*وقديماً كان فرعون - مثل الطغاة الأعلى - يقول لقومه (ما أُريكم إلا ما أرى)..
*ولا زمان ناصر... ولا ستالين... ولا الأسد الكبير..
*وفي زمان عمر البشير الأخير تم قطع (النت)... حتى ينقطع التواصل بين الثائرين..
*فكان الذي (قُطع) هو دابر القوم الذين ظلموا... من حزبه..
*ومن (زيادات) رمضان (زايد) في أغنياته عبارته الشهيرة (خليك مع الزمن)..
*وخالته استهجنت أغنيته (بنات بحري)... خلال حفل له..
*فما كمان منه إلا أن رد عليها ضاحكاً - وهو يغني - (خليك مع الزمن يا خالة)..
*والآن نحن في زمان العولمة الرقمية... والقرية الصغيرة..
*ورغم ذلك لا يريد البعض أن (يخلي نفسه مع الزمن)... ويعجبه ما كان (زمان)..
*فها هو من يشير إلى قطع النت... قبيل فض الاعتصام..
*ثم - في الوقت ذاته - قطع خدمة قناة الجزيرة (من لقاليقها)... فينتبه العالم كله..
*ويوجه أنظاره إلى ميدان الاعتصام... تحسباً لأمرٍ ما..
*ويقع الأمر بالفعل... ويشاهده العالم - من أقصاه إلى أدناه - رغم هذين القطعين..
*فكانت أسوأ (مشورة)، بعقلية زمان ليس هو هذا الزمان..
*ثم لم يحُل القطع نفسه - للنت والجزيرة - من قيام ملاينية الثلاثين من يونيو..
*ونقول (ملاينية) لأنها كانت التظاهرة الأكبر في تاريخ السودان..
*فهي لم تكن مليونية كما قُدر لها... وإنما تجاوزتها بكثير، داخل البلاد وخارجها..
*ولم يستفد المجلس العسكري من هذا القطع... وإنما خسر..
*فهو يخسر يومياً ملايين الدولارات جراء حجب لخدمة صارت من حقوق الإنسان..
*ثم يخسر أكثر حين يدفع لتحسين صورته، خارجياً..
*وذلك على ذمة قناة البي بي سي الرابعة... وصحيفة والفاينانشيال تايمز اللندنية..
*وهو خبرٌ لم ينفه المجلس العسكري حتى الآن..
*وقد قلنا (ملايين) المرات - أيام البشير - إن تحسين الصورة داخلياً هو الأهم..
*الأهم من ناحية دينية... وإنسانية... وضميرية... وشعبية..
*ثم إنه يؤدي - تلقائياً - إلى تحسين الصورة خارجياً... ومن غير فلوس..
*ونختم كلمتنا بأن مثل هذا القطع ليس دليل قوة..
*فالأنظمة التي تثق في نفسها - اتساقاً مع معايير الدين والدنيا - لا تخشى شيئاً..
*وإنما تخشاها التي (لا تمشي عِدِل)..
*فهو (قطع جبان !!).

Who's Online

402 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search