mlogo

صلاح الدين عووضة

الغــــــراب !!

* وبرنامج تلفزيوني اسمه الجاسوس..
* وهو خاص بعالم الحيوان والطيور؛ ومهمته الرصد من الداخل..وعن كثب..
*ثم لا يُكشف أمره؛ بما أنه يبدو من جنس المُخترقين..
*فإن كانوا ضباعاً - مثلاً - صُنع على هيئتها..وروعي أن يبدو ضبعاً حقيقياً..
*لا شيء يختلف فيه عن أي ضبع آخر سوى العين (الكاميرا)..
*فإحدى عينيه بها آلة تصوير دقيقة..تجعل حدقته فقط هي علامة التمييز الوحيدة..
*وإن كانوا عصافير فهو عصفورة كاملة الدسم العصفوري..
*ثم ما من عصفورة تشك فيه..بل وقد يُوضع على عش زوجين إلى جانب صغارهما..
*فيتوليانه رعايةً..وعنايةً..وإطعاماً..
وحباً..
*بيد إنه لا يأكل؛ وإنما يتظاهر - فقط - بمضغ بما يُلقى داخل فمه..ثم يلفظه..
*ومهمة الجاسوس هنا الاختراق..والرصد؛ لأغراضٍ علمية..
*ونجح الجواسيس جميعهم في مهامهم؛ عدا واحداً..
*وهو جاسوس الغربان..فغراب ذكي - والغربان بطبعها ذكية - كشف أمره..
*وعالم البشر يعج بجواسيس (مصنوعين) أيضاً..
*ليسوا مصنوعين هيئةً..فالـله هو صانعهم؛ وإنما تمت برمجتهم للرصد والاختراق..
*والغرض هنا خدمة أجندات تخريبية..لا علمية..
*أجندات لآخرين؛ يعملون - من أجلها- على زرع الجاسوس وسط بيئة يستهدفونها..
*فإن كانت بيئة متطرفة فهو متطرف لأقصى حدود التطرف..
*وإن كانت بيئة شيوعية فهو شيوعي ينافس أبناء بيئته فهماً للمادية الجدلية..
*وإن كانت بيئة إسلامية فهو إسلامي بدرجة (مرشد)..
*وإن كانت بيئة ثورية فهو ثائر على أحسن ما تكون الثورية؛ وفي مقدمة الثائرين..
*والآن بلادنا تعيش حالة ثورة؛ منذ أشهر..
*ثورة ضد القهر..والحرب..والظلم؛ ومن أجل الحرية..والسلام..والعدالة..
*وهي بيئة لا تخلو - كالعادة - من جهات مستهدِفة..
*ولا تخلو - تبعاً لذلك - من جواسيس ينفذون هذا الاستهداف من (قلب) الثورة..
*وما يقبضونه من ثمن هو أهم عندهم من التخريب..
*فلتذهب الثورة وأبناؤها إلى الجحيم..ما داموا سيذهبون هم وأهلوهم إلى النعيم..
*ووثائق الثورة الفلسطينية تكشف عن أشياء فظيعة..
*تكشف عن جواسيس - بداخلها - تسببوا في (تسهيل) مهام قتل بعض قادتها..
*وأشدهم وضاعةً (طباخ) زعيمها ياسر عرفات..ذاته..
*وعن آخرين سعوا إلى موتها هي نفسها..وأكثرهم خسةً - في ذلك - دحلان..
*ثم دحلان هذا ليس ببعيد الآن عن ثورتنا السودانية..
*فهو يسعى إلى وأدها - أيضاً - بعد أن باع نفسه لشيطان آخر..ذي مال أكثر..
*والجواسيس الذين يقومون بهذه المهمة جاهزون..
*بل ومن الذين يتصدرون المشهد الثوري؛ مشفوعون بخلفية سياسية (عريقة)..
*وتبدأ عملية القتل البطيء - كموت عرفات - من الجهتين..
*الجهة الثائرة..والجهة التي ضدها الثورة؛ وكل منهما بثمنه..و تكتيكاته..
*ولكن (الغراب) موجود !!.

Who's Online

628 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search