mlogo

كتاب الرأي

صبري محمد علي العيكورة

(قارورة عطر مفقودة)

شرف لا أدعیة أن لامس مقال الجمعة الماضیة (حتى لاتظلموا مطار الخرطوم) أوجاع مكتومة لأناس یعملون خلف الأضواء ویكتوونبنار الصبر على الاذى في تجرد ووطنیة حقة.و ما وصلني من رسائل شكر وفرحة وإشادة من العاملین بهذا المرفق الحساس أفرحتني بحق . وكم أسعدتني تلك الرسائل من قامات  الطیران المدني . وحقیقة توقفت أمام رسالة (اعتقد) أنها لسان حال للواقع (المغبون) الذي یعیشه العاملون بمطار الخرطوم وما نالته تلك السطور من رضى واستحسان وسط العاملین بالمطار وأستمیح القارئ الكریم ان أفسح هذا (العمود) لما تفضل به رئیس النقابة العامة  للعاملین بمطار الخرطوم الأستاذ / حسن محمد فاید (أدروب)، فإلى سطور الاخ أدروب وله الشكر على الطراء فلم نكتب إلا مارأینا.حقیقة أمسكتنا بعنقها (قارورة عطر) مفقودة ... وهكذا الأقدار تبلج الحقائق الإخوة والأخوات الكرام صباح خیر جدید زاخر بالأمل والتفاؤل.. قارورة عطر مفقودة أبلجت بالحق لتكشف حقیقة العطاء والجهد الخارق الذي یزیح الستار عن ظلم مطار الخرطوم وما یتعرض له من مقذوف الكاتبات الحارقة التي تأكل الأخضر والیابس من الجهود التي یقدمها عاملوه الأوفیاء  مقال أزاح غمة الأوجاع وأراح الأعصاب ذاك الذي تفضل به مداد الزمیل صبري محمد علي العیكورة في عموده بـ(الإنتباهة) صدق المداد  وهو یفقد صواع سفره في رحلة قادمة من السعودیة ومعه أبناؤه البررة في عود حمید ومستطاب للأهل والعشیرة. مقال أبان الكثیر من الحقائق التي یزخر بها رجالات الطیران والقدرات التي یتمتعون بها من ملكات الذوق والأدب الجم واللباقة المموثقة بالفنیات العالیة المصحوبة بالبشاشة والتقدیر والامتنان في أداء واجبهم تجاه الغیر. ما تمیزت به سطور العیكورة تناولتها الصورة الغاتمة التي یحكیها  الرواة عن المفقودات والسرقات التي تحدث بین مطرقة المطارات الاخرى وسندان مطار الخرطوم مما دعا العیكورة لتنبیه مهم للغایة  والأهمیة في عملیات فقدان الأمتعة والحالات التي تحدث من تأخیر الأمتعة وبشتنتها عند الإنزال. أجزل الزمیل العیكورة العطاء فیما خصه من مقابلات أثناء قدومه بدءاً بقسم التسهیلات وعظم المسؤولیة التي یتحملونها والملقاة على عاتقهم ذاكرا شاكرا لأنعم الله بما حبانا  به الله سبحانه وتعالى من قادة مثالیين نفاخر ونعتز بقیمتهم أمثال الأستاذ محمد المجتبى عبدالرحمن والذي لایمكن تناول الوصف فیه بأكثر مما أجاد المثال فیه وزاد. شاب نشأ في عبادة الله زهدا وورعا، شاب خلوق بمواصفات مخلصة للوطن والمؤسسة كقائد ملهم یشار له البنان في كل حین وبما یقدمه في إدارة التسهیلات. ومن القامات التي رفرف بها مداد العیكورة الأستاذ بشیر عبدالرحمن مدیر الصالات العالمیة أستاذ علم الطیران حامل لواء الخبرة المتجددة بالروح والطاقة والعفة والصدق یخدم بلا من ولا اذى، قائد تطیب له النفوس أینما عمل وترتاح له المآقي في طمأنینة عند لقائه. شرح صدري الزمیل صبري العیكورة عندما رفع الظلم عن الأستاذ محمد بابكر  كزام حینما حدثنا عن إمكانیاته في التمكین اللغوي الذي یزخر به ویهبه للآخرین بفرح وسعادة، وكزام هذا هبة ربانیة لهذا المطار تراه نهارا لا یكل ولا یمل وتراه لیلا فلا ینام جفنه، فلنحافظ علیه جمیعا ولن أزید. ثم جاء البوح من خلف الستار الذي رفعه العیكورة بجرأة عندما تناول الأستاذ عبدالرحمن عثمان مدیر المراقبة الإلكترونیة وذكر أبناءه الساجدین الذین لا حین ولا وقت لهم وهم  یمعنون النظر في رقابة مستمرة ویراقبون في صمت في مصلاهم خدمة وعونا في هذا المطار وظلوا یكشفون ما خفي ولم یعلن من حالات ظلت نقطة سوداء یقتات منها أصحاب الأنفس الضعیفة إلا أنهم وعبر هذه الكامیرات كانوا بالمرصاد لكل طارق یطرق بسوء.یا لها من حزمة مفقودات تمثلت في عطور وسماعة هاتف وملابس أطفال أماطت اذى كثیرا عن هؤلاء القادة وعاملیهم الذین نالوا حقا یستحقونه فضلا عما یسهرون من أجله على الدوام راحة للقادمین والمغادرین والعابرین والمودعین في بلادي. فلك التحیة الزمیل العیكورة فیما بحت به وتفضلت وأنت أكثر تفاؤلا وأملا أن یجد الجمیع الراحة وان ما أهدیته من إشادة لهؤلاء القادة سیكون حافزا لمزید من العطاء وكلنا یعلم انك غیر حزين ولا محزون فیما فقدت من ممتلكات بقدر ما انك أعطیت صورة صادقة وجذابة لهذه المؤسسة العملاقة. فلتكن الحقیقة هي المحور الذي ترتكز علیه خدمات مطار الخرطوم وتملیك الحقائق والروح والابتسامة الحاضرة هي عنوان المرحلة وستجد الإجابة حتما بتملیك الحقیقة أین یفقد العفش من خلال الخدمة المتمیزة التي تقوم بها إدارة مطار الخرطوم والتسهیلات والعلاقات العامة والمراقبة الإلكترونیة وإدارة الصالات والأمن الاستعلامات والمرشدین بكفاءة وطموح عالي المستوى. التحیة لهؤلاء ..القادة وان ما ذكر في حقهم قلادة شرف وفخر لنا جمیعا مع خالص شكري وتحیاتي لك أخونا صبري العیكورة.

Who's Online

456 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search