كتاب الرأي

حمَّاد حمد محمد

من روائع الكلم

** إذا أهمك أمر غيرك.. فاعلم أنك ذو طبع أصيل.
** إذا رأيت في غيرك جمالاً.. فاعلم بأن داخلك جميل.
** وأذا حافظت على الإخوة.. فاعلم بأن لك على منابر النور زميل.
** وإذا راعيت معروف غيرك.. فاعلم بأنك للوفاء خليل.
** فقطعاً.. سيأتي يوم تجد فيه من يضحي من أجلك ليرسم ابتسامة على وجهك.
** فلا تغلق أبواب قلبك فليس كل من يطرقها ينوي جرحها.
** إذا طرق الحب بابك.. لا تفتح له بسرعة.. لأن هناك أشخاصاً مثل الأطفال يطرقون الأبواب ثم يهربون!.
** لا تنظر إلى الخلف أبداً.. فإما أن يكسر الماضي عُنقك!! أو أن تصطدم بجدار المستقبل!!.
** هناك قلوب طيبة.. تستقبل الألم بصمت.. تبرر أخطاء الآخرين بحسن نية.
** يجب أن تتسامح.. فإن الحياة رحلة قصيرة!!.
** تقاربوا.. فالعمر لحظة وسنرحل كلنا وسنخلف بعد الرحيل ذكرى إما طيبة وإما سيئة.
** سيختلف رحيلنا.. في كيفيته.. نسأل الله أن تكون خاتمتنا حسنة.. وينتهي بنا المطاف إلى الفردوس الأعلى.
** هنالك فرق كبير بين أن تحبه لأنه جميل.. وإن يكون جميلاً بعينك!!.
** لا تفعل المستحيل من أجل إنسان لم يفعل من أجلك الممكن.
** إن لم تستطع النطق بالحق.. فصمتك أجمل!!.
** عندما تتألم من كلام الذين تحبهم.. تصاب بالألم مرتين!.. مرة من كلامهم.. وأخرى لأننا نكون عاجزون عن الرد بنفس الأسلوب!!.
** تعلمت أن الأم حياة.. والأب عز .. والأخ حماية.. والأخت أم.. فأدركت أن الأقربون أولى بالمعروف.
** كما تعلمت أن الابن ليس تحت السيطرة.. وأن حبه والعطف عليه أفضل تربية.
** الابنة جنة في الدنيا.. وبدونها تنقص نصف متعة الدنيا.. فلنحسن تربيتها!!.
** أدركت أن الجار حاجة.. فأبحث عن عزه وإكرامه.
** الحياة.. دار ممر وليس دار مقر.. فلا تستحق الحقد والبغض وقطع الرحم.
** الموت لا يستأذن.. وغداً سنكون مجرد ذكرى!!.
** ابتسموا وسامحوا من أساء إليكم.
** تالله ما عدا عليك العدو إلا بعد أن تولى عنك الولي، فلا تظننَّ أن الشيطان غلب، ولكن الحافظ أعرض. احذر نفسك فما أصابك بلاء قط، إلا منها. ولا تهادنها، فوالله ما أكرمها من لم يُهنها، ولا أعزها من لم يُذلها، ولا جبرها من لم يكسرها، ولا أراحها من لم يُتبعها، ولا أمَّنها من لم يُخفها، ولا فرَّحها من لم يُحزنها . 
** قيل لذي النون المصري - رحمه الله- متى يأنس العبد بربه ؟ قال: إذا خافه أنس به. أما علمتم أنه من واصل الذنوب نحا عن باب المحبوب. وكان يقول: ما رجع من رجع إلا من الطريق، ولو وصلوا إليه ما رجعوا. فازهد في الدنيا ترى العجب . متى رأيت العقل يؤثِر الفاني على الباقي، فاعلم أنه قد مسخ. ومتى رأيت القلب قد ترحَّل عنه حب الله والاستعداد للقائه وحل فيه حب المخلوق والرضا بالحياة الدنيا والطمأنينة بها، فاعلم أنه قد خسف به، ومتى أقحطت العين من البكاء من خشية الله تعالى، فاعلم أن قحطها من قسوة القلب وأبعد القلوب من الله القلب القاسي
* من غض بصره عمَّا حرم الله عزَّ وجلَّ، عوَّضه الله تعالى من جنسه ما هو خير منه، فكما أمسك نور بصره عن المحرمات، أطلق الله نور بصيرته وقلبه، فرأى به ما لم يره من أطلق بصره ولم يغضه عن محارم الله تعالى، وهذا أمر يحسه الإنسان من نفسه. فإن القلب كالمرآة، والهوى كالصدأ فيها، فإذا خلصت المرآة من الصدأ انطبعت فيها صورة الحقائق كما هي عليه، وإذا صدئت لم تنطبع فيها صورة المعلومات، فيكون علمه وكلامه من باب الخرص والظنون.
وخزة أخيرة:
نفعنا الله وإياكم بالكلم الطيب.. وجعلنا مِن مَن يستمعون القول ويتبعون أحسنه..

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

559 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search