mlogo

كتاب الرأي

الشاذلي حامد المادح

قناة الجزيرة.. ضحية الضحية

> وقعت قناة الجزيرة الإخبارية في فخ التقارير الملفقة لنيويورك تايمز وهي تطلق حملة واسعة عن استعانة المملكة العربية السعودية بأطفال من دارفور في حربها في اليمن تتراوح أعمارهم ما بين أربعة عشر وسبعة عشر وذلك بناءً على تحقيق قام به صحافي أمريكي زار دارفور مؤخراً .
> قوات الدعم السريع نفت ذلك على لسان الناطق الرسمي باسمها العقيد الصوارمي خالد سعد وكشفت عن مهنية كبيرة في عملية التجنيد والتزام صارم بكل الأسس والمعايير التي تعمل على هداها القوات المسلحة السودانية والتي تراعي المبادئ والأسس وحقوق الإنسان التي تلتزم بها الجيوش النظامية. وأكدت أنه لا يوجد طفل واحد في صفوفها ناهيك عن الدفع بهم للقتال في اليمن أو داخل السودان .
> من المؤكد أن الصحافي الأمريكي الذي قام بالتحقيق قد تعرض لعملية تضليل كبيرة من قبل محترفين وأصحاب تجارب وخبرات في جمع المعلومات والبيانات والشهود زوراً وكذبا وقد تعلم هؤلاء مهارة الكذب وخداع (الخواجات) وصارت لديهم مهارات وإبداعات في هذا النوع من العمل المرتبط بالمنظمات الدولية ووسائل الإعلام العالمية .
> في العام 2009م في أديس أبابا جمعني العمل بمجموعة كبيرة من أبناء دارفور عملوا مع المحكمة الجنائية الدولية وأنجزوا معها ملف جمع البيانات والشهادات عن ارتكاب الحكومة السودانية لجرائم ضد الإنسانية في حربها في دارفور .
> المجموعة أنجزت مهمتها في الحدود السودانية التشادية وكانوا يعملون مع فرق المحكمة الجنائية في جمع الشهادات وتنسيق الروايات والترجمة، وقد كشفوا في مؤتمر صحافي عقدوه بالعاصمة الإثيوبية عن كل أنواع الخداع والتضليل التي تعرضت لها المحكمة بواسطتهم حيث كانوا ينسقون روايات الأهالي ويزيدون من عدد الضحايا ويختلقون روايات ويفرون لها من يقوم بروايتها وكانوا عبر الترجمة يعالجون الأخطاء التي ترد في حديث الشهود المختلقين .
> المجموعة بعد ذلك المؤتمر أطلقت على نفسها (مجموعة تصحيح مسار أزمة دارفور) وعادت الى السودان ونشطت في تمليك المعلومات للقطاعات الحية في الداخل والى المنظمات والهيئات والبرلمانات في الخارج بحقيقة ما يجري في أزمة دارفور وما يتم من تضليل للرأي العام العالمي وبالذات الأوروبي والأمريكي بواسطة تجار المعلومات ومختلقي الشهادات حتى صار لهذه التجارة سوقاً رائجاً في دارفور.
> تتابعت حلقات الاتهامات للحكومة السودانية عبر هذا المنهج في ظل توفر (شهود) لأي أمر من الأمور ولأية قضية من القضايا، وهناك من يبرع في إنجاز ذلك وفي صناعة الاتهامات وتوفير الأدلة المزيفة والبيانات المختلقة وشهود الزور وفي الذاكرة مجموعة من القضايا المختلقة ومن بينها حالات الاغتصاب في تابت وقصف جبل مرة بالكيميائي .
> وقع الصحافي الأمريكي ضحية لهذه العصابات وتم تلقينه بالذي يريده وأتى من أجله وهو يعتقد أن من يقدمون له المعلومات والشهود أنهم يقدمون له الحقيقة وهو لا يعلم أن لهذا النوع من النشاط سوق رائجة وبسببه تم تضليل منظمات وهيئات وشخصيات ودول ومجلس الأمن والأمم المتحدة، ولن يعجزه تضليل صحافي يزور دارفور لأول مرة.
> قناة الجزيرة وجدت في هذا التقرير فرصة كبيرة للمزيد من الانتقام من المملكة العربية السعودية ولكنها في الحقيقة تروِّج للكذب وتنضم كضحية لعدد كبير من ضحايا عصابات سوق الزور .

Who's Online

522 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search