خالد حسن كسلا

أفكار إثيوبيا أسيرة عندنا 

> كانت خطبة جمعة للشيخ الشاب الراحل محمد سيد حاج.. حملت افكاراً تطبقها الآن إثيوبيا بعناء و اعجوبة ..و تطبيقها في السودان لا يحتاج إلا إلى تدريس ثقافة التنمية و التطوير ضمن مناهج  التعليم ..و هي بائسة عندنا . 
> و ما تريده إثيوبيا هو تحقيق الرخاء و الكفاية ..رغم الانفجار السكاني ..و شح الموارد ..و لو كان هناك غلاء يتزايد فالاسباب موضوعية طبعاً ..
> هناك موارد بشرية ..هي رأس المال البشري الذي يستطيع أن ينهض بالبلاد ..و هنا في السودان لا تجد الموارد الطبيعية الإنسان الذي يمكن أن يستغلها لتحقيق الرخاء و الكفاية ..
> هناك تقلد الوظيفة العامة طبعا ًيعني تكليفا ًو تحميل هموم أمن و معيشة و خدمات المواطنين ..بخلاف دول متخلفة ..فيها الوظيفة العامة فقط لأكل العيش و تحسين الوضع المعيشي ..
> و هي كذلك للأسف ..لأن الدليل على ذلك هو سير الاوضاع من سيئ إلى اسوأ .. هو انفلات الاسعار رغم غزارة الموارد .. فالوظيفة العامة عندنا كأنها وظيفة في بلاد الاغتراب لا الوطن .
> المناهج التعليمية عندنا تخلو من تربية التلاميذ و الطلاب على فكرة تطوير الوطن من موقع الوظيفة العامة
 و الاعلام الرسمي في تقصير مستمر ..لا يوجه و لا يرشد و لا يحاسب ..فكيف ستتحق إذن تنمية الموارد البشرية  ..؟
> فعلى ماذا وصونا جدودنا ( زمان )و إلى ماذا ارشدونا ..؟ هل وصونا على استغلال الموارد لتحقيق الاستقرار و انعاش الاقتصاد و توفير الخدمات ..؟ وصونا على التراب الغالي ..و التراب الغالي نعيش عليه الآن مع انفلات الاسعار .
> الوصية الحقيقية لو تعلمون و  تتابعون ..تركها لنا الراحل محمد سيد حاج ..حفيد بناة الحضارة النوبية و المفكر الاسلامي النابغة ..
> كل ما كان يوصي به الشيخ محمد سيد حاج ..هو كل ما انجزه قادة الشعب الإثيوبي خلال ربع قرن من الزمان ..وصانا شيخ محمد من منبر خطبة الجمعة على ايقاف استيراد ما يمكن انتاجه بالداخل ..
> لفت الانتباه إلى حجم الثروة الحيوانية ..و نحن نستورد اللبن المجفف ..و إلى سعة الأراضي الخصبة مع توفر المياه من ثلاثة مصادر ..نهرية و جوفية و مطرية ..
> و النفط و الذهب و البستنة ..و الغابات ..و فرص تعظيم الصادر ..و فرص تقليل مصروفات الاستيراد من النقد الأجنبي .
> كل نصائح الراحل محمد سيد حاج تطبقها إثيوبيا بحذافيرها ..و كأنما كانت خطبه القيمة في مساجد أديس أبابا أو أصوصا ..لكنهم ادركوا ما يدركه الكثير من الناس ..
> و هناك كما نذكر دائما ..انفجار سكاني و شح موارد ..و هنا في السودان ..قلة سكان و كثرة موارد ..و ذكرنا أمس أنه بعد تكسير المؤامرات الأمريكية بأدوات جيش و شرطة الغبش من أبناء الوطن ..ظهرت دراسة أمريكية  ذكية تحكي للعالم عن أن موارد السودان تكفي لأربعمائة مليون نسمة .
> إذن الفكرة هي انشاء اتحاد كنفيدرالي بين السودان و إثيوبيا و إريتريا ..بعد صلح الأخيرتين لنستفيد من العقلية التنموية الإثيوبية و العقلية الاستخباراتية السودانية و همة العمل و الانتاج الإريترية ..تحقيقا ًللاستقرار و الرفاهية.
غدا ًنلتقي بإذن الله ...

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Who's Online

349 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search