mlogo

حوادث و قضايا

حوادث-و-قضايا

(شرك) الموت..

عرض: ملوك ميوت - تصوير: متوكل البجاوي
يتكرر مشهد سقوط العربات والمارة داخل الحفر العميقة بالشوارع لنجد أن عربة "لاندكروزر" سقطت داخل حفرة عميقة بأمدرمان شارع المهندسين وذلك أثناء هطل الأمطار وازدحام كبير للسيارات يكاد يغلق الطريق تماماً ما جعل السيارات تبحث عن مخرج منها العربات الصغيرة التي ظلت في حالة تجاوز وتجنب الازدحام، بينما نجد أن العربات ذات الدفع الرباعي اكتست بثوب الثقة على قدرتها في تعدي "الترتوار" ولكن نزول الأمطار بغزارة أزال معالم الأرض وما تختفي بداخلها من حفر عميقة ومنهولات كاشفة لتسقط بداخلها عربة "لاندكروزر" مما أدى إلى تذمر المواطنين وسخطهم على التردي الذي تعاني منه شوارع العاصمة كما يوضح الموقف أن مصيبة الحفر أكبر من قوة وإمكانية العربات. "الانتباهة" نفذت جولة واسعة حول العاصمة لتكشف التردي عسى ولعل تجد أذناً مصغية تسمع هذه الإشكالات وتقف على حلها جذرياً لتفادي وقوع خسائر في الأرواح والممتلكات. لتزداد المعاناة ويستمر الحال المزري والأوضاع المتدهورة نتيجة المنهولات المكشوفة والحفر العميقة في الشوارع الرئيسة بمدن الخرطوم الثلاث، خاصة في فصل الخريف وبمختلف أسبابها، إلا أنها لا تخرج من إطار (التطنيش) والإهمال الحكومي، ورغم التمويل الضخم والعطاءات لترميم الطرق والجسور إلا أن غياب الضمير والتراخي في التنفيذ جعلا الأزمة تطل برأسها بعد زوال النظام، ولم تكن المنهولات المكشوفة في شوارع الخرطوم مشكلة حديثة وإنما تفاقمت إلى أن أصبحت تشكل خطراً على المواطنين وتعلوا أصواتهم ضجراً ليضعوا أمام حكومة المرحلة الانتقالية ملف الطرق أولوية وتحدياً لعملية ترميم الطرق الداخلية .
خطر السرقة
خرجت كاميرا (الانتباهة) في جولة طويلة تتفقد فيها الحال بالشوارع العامة في العاصمة المثلثة، لتجد ان المنهولات المكشوفة في الطرقات الرئيسة تزايدت اعدادها حتى اصبحت خطراً يهدد المارة في شوارع العاصمة من عربات او حتى اشخاص حتى شابهت "شرك الفأر" الذي يقع فيه كل من يأتي لناحيته . و رصدت (الانتباهة ) وقوع سيارة أحد المواطنين في شارع محمد نجيب وسط استنكار وسخط العديد من المواطنين مما جعلهم يناشدون الجهات المختصة بالإسراع لتغطية المنهولات وردم الحفر حتى لا ترتفع معدلات الخسائر خاصة وأن أغلب المواطنين لا ينتبهون إليها كذلك يوجد في هذا الشارع عدد كبير من المنهولات المكشوفة على المسارين وصولاً الى طلمبة شارع (15) الذي تحيط به المنهولات المكشوفة واخرى تتدفق منها مياه المجاري. ويقول المواطن طارق احمد محمد لـ"الانتباهة" ان المنهول المكشوف امام المتجر الذي يعمل فيه منذ يومين ولا يعرف الجهة التي فتحته واضاف يوجد ظاهرة سرقة اغطية المنهولات خاصة بهذا الشارع ولفت الى ان اغطية المنهولات اصلية وغالية في السوق ما يجعلها معرضة للسرقة .
منتهية الصلاحية
أما في (شارع افريقيا) غرب شركة المطارات للمقاولات والتشييد المحدودة يوجد منهول كاشف وسط الطريق السريع مما ادى الى شل حركة مرور السيارات تماماً، وقال محمد الهادي إن شوارع العاصمة اصبحت في الفترة الأخيرة عبارة عن حفر ومطبات وانهيار وتكسر الاسفلت ما أدى إلى تدهور الطرق الرئيسة ووصفها بالمنتهية الصلاحية، واضاف لا شك ان المنهولات تشكل خطراً على السيارات والمارة وطالب الحكومة المدنية بالاسراع لترميمها كخطوة اولى في طريق الاصلاح .
الكافتيريا العائمة
وفي وسط حي العمارات وهو من اعرق احياء الخرطوم يوجد عدد كبير من المنهولات المفتوحة والحفر المليئة بمياه الامطار ذات الروائح الكريهة ومن خلال تجوال "الانتباهة" في شارع (1) امام عدد كبير من الكافتيريات السياحية اصبحت عائمة على مياه المنهولات المكشوفة وقال المواطن عثمان عربي ان السلطات المختصة في الفترة المقبلة ستواجهها الكثير من المشاكل بينها كيفية ترميم المنهولات وردم الحفر التي اصبحت تشكل هاجساً يؤرق المواطنين، واضاف يجب على الحكومة في الفترة القادمة التركيز على العمل الهندسي الصحيح في شبكة الصرف الصحي على مستوى الخرطوم واوضح ان حكومة الانقاذ خلفت مشاكل واضراراً كثيرة و يجب ان لا تمر مرور الكرام ويحاسب كل من تقلد منصب وزير الطرق والجسور في عهد الانقاذ.
الحفر.. الحفر !‍‍‍
أما شوارع المنطقة الصناعية بالسجانة حدث ولا حرج والوضع يزداد سوءاً بسبب الحُفر العميقة، التي يجب إعادة ترقيعها بالصورة السليمة بعدما صارت كل الطرق الداخلية ترابية وتآكل الاسفلت نتيجة الامطار الغزيرة وقال صاحب ورشة ميكانيكا بالسجانة اسامة ادريس لـ"الانتباهة" انهم ظلوا ينادون بضرورة ترميم الطرق واغلاق المنهولات المكشوفة التي لا شك انها تشكل خطراً على كل عابري الطريق واضاف بعد التغييرات التي طرأت نتوقع ان يتم تشكيل حكومة ذات الضمير الصاحي الذي يعمل من اجل بناء وتنمية البلاد ويقف على حل كافة الاشكالات .
استمرار المعاناة
كانت "الانتباهة" حاضرة في احياء امدرمان لنجد ان كل المارة بالشارع جنوب استاد المريخ و العرضة وسط والشوارع التي تمر بالسجل المدني ام درمان يكتشف أنه لا يسير على طرق وشوارع مسفلتة وإنما على شوارع أقرب "للمزلقانات" نسبة للحفر التي امتلأت بها شوارع حي ابوكدوك من شمالها إلى جنوبها و أين ما ذهبت تصادفك الحفر حيث صارت معظم الشوارع تعاني الحفر التي رسمت شكلت بركاً لمياه الامطار والمنهولات في حالة انتشار اكثر واخطر مما زاد من معاناة الاهالي واعاقة حركة السيارات والمارة الراجلين .
خطط إسعافية
أما في مدينة ام درمان حيث المعاناة تمشي وتتمدد على اقدامها وان القادم من كبري شمبات يستقبله اول منهول مكشوف بداية الكوبري وعلى الطريق المؤدية الى سوق الشهداء مروراً بالقسم الاوسط شارع العرضة امام استاد المريخ عدد من الحُفر التي خلفتها الامطار الاخيرة مما عطل حركة مرور السيارات وجنوب الاستاد وسط حي العرضة والكثير من المنهولات المكشوفة وسط الحي لم يتم اغلاقها ما يشكل خطراً على الاطفال بعد فتح المدارس، وكذلك يشكل خطراً على كبار السن ايضاً حي العرضة يحتاج الى عملية اسعافية لمعالجة المنهولات المكشوفة واما خور ابو عنجة اصبح اشبه بالبحيرة عندما يفيض النيل ويشق طريقه في الاحياء القريبة والبعيدة التي لم تطلها ايدي سلطات الطرق وجسور منذ العهد البائد .
(مجاري مزمنة)
واصلت "الانتباهة" جولتها حتى منطقة بحري التي بدت منذ الوهلة الاولى هادئة في مدخل كوبري بحري مروراً بحديقة عبود ولكن عندما توجهنا غرباً نحو سوق بحري كانت الطرق الرئيسة مليئة بالحفر التي تركتها الامطار الاخيرة اما في تقاطع شارع سعد قشرة مع شارع الديوم بحري نجد ان المجاري عميقة ومكشوفة لتقابل الصحيفة عدداً من المواطنين الذين اوضحوا ان مشكلة الحفر والمنهولات بدأت منذ سنوات عجاف ممتلئة بالاوساخ تحيط الاركان الاربعة بالروائح النتنة ينبغي ان تكون من اولويات الحكومة القادمة إغلاق سقف هذا المجرى، وقال المواطن صالح محمد الذي يسكن منطقة الديوم بحري منذ ان قامت وزارة الطرق والجسور التابعة للنظام السابق ببناء هذا المجرى من الجهتين لم يأت مسؤول واحد منهم حتى لحظة قبل سقوط النظام واضاف (14) عاماً مرت ولم يتسن لهم إكمال او اغلاق هذا المجرى وزاد تسبب هذا المجرى في الكثير من الحوادث المتمثلة في سقوط عدد من السيارات .

 

تواصل معنا

Who's Online

401 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search