جعفر باعو

نجاح الحج

> قبل أشهر عديدة أنعم الله علينا باداء مناسك عمرة رجب برفقة عدد من الزملاء مثلوا الدفعة الثانية من مركز استاذنا جمال عنقرة جزاه الله كل خير على هذا العمل، وخلال تلك الفترة زرنا مشاعر الحج وكان حينها جبل الرحمة سهل الوصول الى قمته باعتبار العدد القليل من زائريه في تلك الفترة، اما مشعري منى ومزدلفة فكانا خاليين من المعتمرين وبدأت في تلك الايام تخيل عدد الحجاج في موسمه والتدافع نحو الجمرات .
> دعوة الله عز وجل ان يكرمنا بحج بيته الحرام هذا العام وتحققت الدعوة ونشكر الله كثيراً على نعمه الكثيرة ونسأله تعالى ان يتقبل منا ومن جميع الحجاج لهذا العام وما قبله، وخلال تواجدي في المشاعر وقبلها في مكة المكرمة وضح الفرق الكبير بين ان تزور تلك الاماكن المقدسة وهي خالية من الحجاج وهي ممتلئة بالحياة والتهليل والتكبير.
> شعور لا يوصف ان تكون ضمن اثنين مليون وثلاثمائة واحد وسبعين الفاً وستمائة خمسة وسبعين حاجاً مطلوب منهم جميعاً ان يؤدوا مناسكهم في المشاعر وان يطوفوا بالبيت العتيق دون ان تحدث خسائر، ولكم ان تتخيلوا هذا العدد المهول به فقط ستمائة واثنا عشر الفاً وتسعمائة ثلاثة وخمسون حاجاً من الداخل اما الباقين فهم قادمون من خارج المملكة العربية السعودية.
> لكم ان تتخيلوا عدد افراد الشرطة الذين انتشروا في كافة المواقع وعدد افراد الكشافة وعدد المتطوعين من المقيمين من الجنسيات المختلفة وعدد السيارات القادمة من داخل المملكة وخارجها وجميعهم توحدت قلوبهم لاداء هذا الركن المهم في الاسلام.
> بدأت وعدد من الزملاء نراقب تعامل الشرطة والمطوفين وهم يبذلون جهداً كبيراً لتنظيم حركة الحجاج، وجميعنا يتفق ان حكومة المملكة تبذل جهداً خرافياً لاداء جميع الحجاج مناسكهم بيسر وسهولة، واكاد اجزم ان تيسير الحج هذا العام جاء بتوفيق من الله اولاً ثم الخطط المحكمة والترتيب الدقيق الذي وضعته قيادات المملكة لتيسير طرق الحجيج .
> ان المتابعة الدقيقة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الامير محمد بن سلمان كان لهما الاثر الايجابي لنجاح موسم حج هذا العام من خلال المتابعة الدقيقة في المشاعر ما جعل حج هذا العام يحقق نجاحاً كبيراً، ولكم ان تتخيلوا اكثر من اثنين مليون حاج يقفون على عرفات ثم يتحركون لمزدلفة بانسيابية كبيرة ومنها لمنى حيث رمي الجمرات التي كان يتخوف منها الكثيرون للتدافع ولكن بالاجراءات الاحترازية التي وضعتها حكومة المملكة سار الحج على افضل ما يكون.
> اكثر ما اعجبني في موسم حج هذا العام هو التنظيم الدقيق في المشاعر، والمتابعة اللصيقة من قيادات المملكة حيث كان خادم الحرمين الشريفين متابعاً لكل ما يدور في المناسك في المشاعر المختلفة، واكثر ما لفت انتباهنا هو الابتسامة الحاضرة عند كل رجال الشرطة على الرغم من الضغوط الكبيرة التي يواجهونها في موسم الحج والمعاملة الراقية منهم ومن جميع اهل مكة، والمدهش مستوى النظافة التى لا تتوقف عن المشاعر رغم الاعداد الكبيرة من الحجاج.
>  ما شاهدناه في الاراضي المقدسة هذا العام يؤكد النجاح الكبير لموسم الحج وهذا النجاح لم يتحقق الا بعد تضافر كافة الجهود والتنسيق بين الجهات المختلفة التى اسهمت في نجاح حج هذا العام.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Search