جعفر باعو

مهرجان سرور

>  في ثلاثينيات القرن الماضي زار الأمير عمر طومسون السودان في معية وفد ثقافي مصري، وما ان سمع صوت الراحل الحاج محمد احمد سرور جتى اطلق عليه لقب عميد الفن السوداني.جعفر باعو >  في ثلاثينيات القرن الماضي زار الأمير عمر طومسون السودان في معية وفد ثقافي مصري، وما ان سمع صوت الراحل الحاج محمد احمد سرور جتى اطلق عليه لقب عميد الفن السوداني.>  وقبل تلك الزيارة كان الشاعر العبادي قد اطلق لقب (سرور) على الحاج محمد احمد، حينما استمع اليه في احد الاعراس في ام درمان.>  ويظل سرور هو عميد الفن والغناء السوداني بصوته الشجي والحنون الذي يطرب الإنسان.>  اشتهر سرور.. بدماثة خلقه.. ورقة طباعه.. وكان بحق وحقيقه..عميداً للفن السوداني بسلوكه وفنه، وكان فناناً مجتهداً مكداً ذا مزاج خشن وروح مكافحة، ويرجع سر تفوقه الكبير إلى حفظه القرآن الكريم وتجويده، ثم غنائه للقصائد والمدائح النبوية في فجر حياته.>  وفي شهر رمضان المنصرم كانت لوالي كسلا آدم جماع زيارات للعديد من اعمدة الفن والثقافة والمبدعين وغيرهم من شرائح المجتمع في كسلا في برنامج (تواصل رمضاني).>  وفي منزل الحاج محمد احمد سرور كانت واحدة من هذه الزيارات ذات الوقع الوجداني والتى تركت أثراً رائعاً في نفس اسرة المبدع الراحل عن الدنيا والباقي بفنه.>  في ذاك اليوم كانت فكرة انشاء مركز سرور الثقافي بكسلا التى عرفت بالشعراء والمبدعين الذين نقلوا فنونه لكل اصقاع السودان.>  فكرة المركز جاءت بمبادرة من جماع، ومازالت في مكانها مثل العديد من الافكار والمبادرات التى تموت منذ ولادتها.>  بالأمس تحول مكتب وزير الثقافة الاخ الطيب حسن بدوي لاجتماع موسع حضره والي كسلا ووفده القادم من الشرق وبمشاركة عدد من مبدعي الولاية ورموزها الفنية، وبمشاركة اتحاد الغناء الشعبي.>  كان الحلنقي حضوراً بارزاً وترباس وعوض الكريم عبد الله وهلاوي ومختار دفع الله والجقر، جميعهم كانوا حضوراً في مكتب الوزير للمشاركة في كيفية اخراج عمل استثنائي يليق بمكانة سرور وفنه.>  جماع تحدث عن الإبداع في كسلا والمبدعين، وقال إنها من الولايات التى تزخر بالفن والشعر، مما يجعل الطريق ممهداً لانشاء مركز ثقافي يحمل اسم الرائع سرور.>  وزير الثقافة الطيب حسن بدوي ابدى دهشة كبيرة بالفكرة، وقال ان كسلا تظل هي صاحبة الريادة في الافكار والابداع.>  الوزير قال انه منذ تكليفه بالمنصب قبل اربعة اعوام لم يجد فكرة فيها احساس جميع الناس، مما يعطي اشارة بنجاحها.>  بدوي اقترح أن يتم انشاء قرية سياحية ويكون بها معرض لمقتنيات سرور واسطواناته وتتحول الى قرية ابداع.>  الاجتماع خرج بتدشين مئوية الغناء السوداني في السابع عشر من الشهر المقبل، وتختتم في ذات التاريخ من العام المقبل، ويكون الحاج محمد احمد سرور شخصية المهرجان. >  جميع الحضور من مبدعي السودان تحدثوا وابدوا تفاؤلهم بنجاح المهرجان، واقترح الشاعر الرائع اسحاق الحلنقي نقل رفات الراحل سرور من الجارة ارتيريا للسودان.>  ما شهدناه في اجتماع امس يؤكد ان كسلا تسير على النهج الصحيح باشراك الجميع في المشروعات والافكار التى تنبع من حكومة تدرك طريقها الى المقدمة.>  وزير الثقافة قال إنه للمرة الاولى سيتم تكوين لجنة عليا للمهرجان ويصبح مقرها ولاية كسلا، وسيكون لها لجنة فرعية في الخرطوم.>  الفكرة تؤكد السير في الطريق الصحيح نحو الوحدة الوطنية واستكمال التنمية الثقافية في كسلا.>  فكرة القرية الثقافية في الولاية من شأنها انعاش السياحة فيها، خاصة ان كسلا من المدن الجميلة والتى تجذب اليها الكثيرين.>  إن نجحت فكرة القرية ستشكل اضافة للسياحة في كسلا، وتعتبر مورداً اقتصادياً مهماً.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Who's Online

735 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search