جعفر باعو

مصائب الشرق

> حينما كتبنا قبل يومين في هذه الزاوية عن مأساة سواكن لامنا بعض الزملاء على تلك الكتابة.> حينما كتبنا قبل يومين في هذه الزاوية عن مأساة سواكن لامنا بعض الزملاء على تلك الكتابة.> رأى الزملاء الاعزاء انه كان علينا الذهاب الى سواكن لنرى بام اعيننا المأساة على حقيقتها بين الشباب والشيوخ والاطفال.> ومؤكد ما حدث في الشرق لا يمكن ان يصدقه الا الذين شاهدوا بانفسهم وعاشوا المعاناة بتفاصيلها الكاملة.> اقترب الشهر الفضيل من الوداع ومازال هناك الكثيرون عالقين في سواكن لاعلم لهم بمصيرهم في الوصول الى مكة المكرمة او فشل الوصول اليها.>ومع مأساة هذه المجموعة خرج والي البحر الاحمر أمس بتصريحات تدعو الى محاسبة وكالات السفر التى تسببت في كارثة سواكن.> ما حدث في سواكن يجب الا يمر مرور الكرام، وعلى رئاسة الجمهورية قبل وزارة السياحة محاسبة هذه الوكالات التى لا تراعي حقوق المواطن البسيط.> ما طالب به والي البحر الاحمر جاء متأخراً جداً وكان عليه ان يتخذ مطالبته هذه في الايام الاولى، حيث توافد الكثيرون لسواكن في معنويات عالية ووصل بهم الاحباط الي درجة كبيرة الآن.> البحر الاحمر خلال هذا الشهر شهدت العديد من المنعطفات الخطيرة جداً في بعض مدنها.> بعد ازمة سواكن وتكدس المعتمرين بعد (زوغة) الوكالات كانت ازمة بورتسودان التى شهدت اسوأ ايامها خلال الاربع وعشرين ساعة الاخيرة.> انقطع التيار الكهربائي عن بورتسودان لفترة طويلة جداً، وعاني المواطنون كثيراً خلال هذا الانقطاع.> تخيلوا انقطع التيار الكهربائي في رمضان، واصبح المواطنون يبحثون عن (الثلج) للافطار وما بعده.> تخيلوا ان لوح الثلج في المدينة الساحلية وصل خلال هذا الانقطاع الي خمسمائة جنيه.> هذا المبلغ كان في السابق بامكانه ان يشتري افضل ثلاجة، اما اليوم في بورتسودان فإنه ياتي بلوح ثلج وحيد.> شاهدت صورة متداولة في بعض قروبات الواتساب لعربة ثلج ويلاحقها الكثير من المواطنين.> علق احدهم بأن بورتسودان تحولت من الصفوف الواقفة الى الصفوف المتحركة الباحثة عن الثلج في زمن انقطاع التيار الكهربائي.> على الرغم من الازمات المتكررة التى واجهت المدينة خلال الفترة الماضية، الا ان ازمة رمضان هذا الموسم تعتبر هي الاصعب والاسوأ.> البحر الاحمر خلال هذا الشهر الفضيل عاشت ازمة طاحنة في سواكن الرائعة وبورتسودان الجميلة.>اما أزمة سواكن فتسببت فيها بعض وكالات السفر التى لا يخشى اصحابها الله وهم يكذبون على المعتمرين ويأتون بهم الى الميناء ثم يهربون.> المئات من المعتمرين اصبح مصيرهم مجهولاً في كيفية الوصول الى الاراضي المقدسة، وكل هذا بسبب وكالات السفر التى لم ترتب حالها كما ينبغي ان يرتب.> اما مدينة بورتسودان فقد عاش اهلها اياماً عصيبة مع انقطاع التيار الكهربائي وارتفاع سعر الثلج مع الشهر الفضيل.> انقطاع التيار الكهربائي في البورت جعل وزير الدولة بالكهرباء يشد الرحال الى المدينة الساحلية لمعرفة اسباب القطوعات لتى اربكت المواطنين كثيراً.> اجتهد مهندسو الكهرباء بحضور الوزير فعاد التيار الكهربائي ولكنه قطع مرة اخرى، وظل على هذا الحال حتى امس.> في الوقت الذي كان التيار ينقطع عن بورتسودان والمياه تبحث عن سبلها للمواطن، كان النائب الاول لرئيس الجمهورية الفريق اول ركن بكري حسن صالح يوجه بالعمل على تطوير خدمات الصحة والمياه والكهرباء.> النائب الاول يوجه بتطوير الخدمات والمدينة الساحلية تبحث عن الخدمات الآن.> نسأل الله ان يعين اهلنا في البحر الاحمر على مصائبهم، ونرجو ان يكون كل ذلك في ميزان حسناتهم.

 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Who's Online

771 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search