جعفر باعو

مجانية التعليم

> أمس، وفي هذه الزاوية، كتبنا عن الرسوم الخرافية التي تفرضها المدارس الخاصة والزيادات التي تتم دون مشورة أولياء الأمور وعلم الوزارة.
> كثيرون قرروا نقل أبناءهم الى مدارس خاصة أقل تكلفة من تلك التي رسومها ليست في متناول بعض أولياء الأمور.
> الغريبة إننا تحدثنا عن المدارس الحكومية وضرورة اهتمام الوزارة بها وتوفير بيئة جيدة للتلاميذ والمعلمين من أجل عودة الطلاب المهاجرين إليها للخاصة وكذلك المعلمين.
> بيد أن الشيخ شمس الدين علي وهو واحداً من فقهاء الدين الذين ينثرون العلوم الدينية على المساجد والمواقع المختلفة، فاجأني بأن إحدى المدارس الحكومية وصلت رسومها الي خمسة آلاف جنيه.
> نعم.. خمسة آلاف يعني "خمسة مليون جنيه بالقديم"!! لتلميذ واحد في إحدى مدارس العمارات.
> البعض وجه ولي أمر التلميذ برفع شكوى لوزارة التربية والتعليم حتى تحقق في هذا الأمر، ولكن الوزارة مطالبة بالعديد من اللجان للوقوف على أمر الرسوم الدراسية في المدارس الحكومية.
> صديقي محدود الدخل فضَّل تسجيل ابنته في إحدى المدارس الحكومية خوفاً من الرسوم الكبيرة في المدارس الخاصة، ولكنه تفاجأ بأنه أخطأ الطريق في هذا القرار.
> قال لي إن الرسوم التي تتحصلها المدرسة من أولياء الأمور إن جُمعت قد تفوق رسم المدرسة الخاصة من النوع "العادي" وليس الخمس نجوم.
> العديد من المدارس الحكومية فرضت رسوماً قد تختلف من مدرسة الى أخرى ومن منطقة الى غيرها.
> فالرسوم التي تُدفع في مدارس الأحياء الراقية، ليس مثل التي تُدفع في الأحياء الشعبية. وفي كلٍ دفع من غير وجه حق.
> من قبل سألت أحد المعلمين في تلك المدارس الحكومية عن سر الرسوم التي تدفع من أولياء أمور التلاميذ وقلت له "أين مجانية التعليم" التي تنادي بها الدولة؟! فكانت إجابته صادمة بالنسبة لي.
> قال لي إن هذه الرسوم تستخدم لدفع الكهرباء والنظافة وغيرها من الأشياء التي تستخدم في المدارس الحكومية.
> إن صح ما قاله هذا الأستاذ، فهذا يعني أن وزارة التربية "رافعه" يدها عن منصرفات تلك المدارس الحكومية.
> خمسة آلاف جنيه رسوم دراسية في مدرسة حكومية؟! أمر غريب جداً في ظل مجانية التعليم التي تنادي بها الدولة.
> لماذا لا تشكل وزارة التربية لجان لمراقبة المدارس الحكومية أولاً قبل المدارس الخاصة في مسألة الرسوم هذه؟
> من أين يدفع أولياء الأمور رسوم دراسية قد تفوق الخمسمائة جنيه في بعض الأحياء الشعبية في ظل هذه الظروف الطاحنة؟
> وكيف مثلاً لموظف بسيط او عامل يريد لأبنائه أن يتعلموا "حكومياً أن يدفع آلاف الجنيهات إن كان لديه أكثر من ابن يدرس.
> من قبل قلنا إن الدولة يجب أن تهتم بأمر التعليم وهذا الاهتمام يبدأ بتوفير الضروريات لهذا التعليم في المدارس الحكومية أولاً، ثم الاهتمام بالمعلم الذي يعتبر جزءاً من هذا الشعب الذي يعاني اقتصادياً
> نرجو أن تكون الدولة جادة في القرارات التي تصدرها على شاكلة مجانية التعليم والعلاج حتى توفر العدل للشرائح الضعيفة التي لاتقوى على دفع كل هذه الأموال من أجل التعليم والصحة.
> حملني الشيخ شمس الدين أمانة إيصال الشكوى هذه من الرسوم الدارسية الخرافية حتى يقف المسؤولون عن أمر التعليم على العديد من الرسوم التي تُفرض دون علمهم او بعلمهم.
> نسأل الله أن يصلح حال البلاد حتى يجد الجميع فرصهم في التعليم دون معاناة او مشقة.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Search