جعفر باعو

فاجعة أمبدة

> مع بداية العام الدراسي الحالي, تصاعدت موجة من الغضب جراء ارتفاع الرسوم الدراسية في المدارس الخاصة، ووصل الغضب والاحتجاج درجة جعلت وزارة التربية تصدر بيانا منعت من خلاله زيادة الرسوم الدراسية, وخصصت صندوقاً لشكاوى أولياء الأمور ان حدثت أية زيادات، ومضت الأيام ولم تبت الوزارة في أي شكوى ولم توقف زيادة الرسوم الدراسية، وأصدر اتحاد المدارس الخاصة بياناً كان أشبه بالتحدي للوزارة في الزيادات التي تفرضها المدارس. واذكر ان جزءاً من ذاك البيان أوضح وبرر أسباب الزيادة, وهو الرسوم والجبايات التي تفرضها "الحكومة" على المدارس.
> في سنوات خلت، كانت المدارس الخاصة ذات بيئة مختلفة تحاول جذب اولياء الأمور اليها، وكانت محدودة العدد ولكنها الآن انتشرت وأصبحت في كل الأحياء مدارس خاصة, وهذا الانتشار جعلها تكون اتحاداً يدافع عن حقوقها ومكتسباتها، ولكننا اليوم عبر هذه المساحة لا نريد الخوض في اتحاد هذه المدارس ولا عددها وإنما سنركز على البيئة التي توفرها بعض هذه المدارس وليس جلها, وبعضها تعتبر بيئتها اسوأ مما يتخيلها الكثيرون، وليس هناك اسوأ من سقوط سور أو مباني فصل لهذا النوع من المدارس الخاصة.
> أمس، حزنت الكثير من الاسر بعد وفاة ثلاث تلميذات في مدرسة الصديق الخاصة بأمبدة بعد سقوط سور المدرسة الذي ادى الى وفاتهن وأصاب ثماني منهن، ولكم ان تتخيلوا شعور أسر التلاميذات اللاتي توفين وهن يتوقعن ان بناتهن يتلقين تعليمهن، في الوقت الذي فاضت فيه أرواحهن، واستغربت ومعي الكثيرون كيف يسقط سور مدرسة خاصة يدفع فيها أولياء الامور أموالاً كثيرة من أجل ان يتعلم ابناؤهم أفضل التعليم ويجدون أجود البيئة المدرسية.
> ان حادثة مدرسة الصديق الخاصة بأمبدة يجب ان تجعل الوزارة أكثر جدية في تصاديق المدارس الخاصة وفرض رقابة عليه ومتابعتها خلال العام لتتأكد من جودة البيئة المدرسية وحسن التعليم فيها، وان كان اتحاد المدارس الخاصة يطالب بحقه في الإعفاء من الضرائب والجبايات فان المواطنين الذين يسعون لبيئة مدرسية جيدة من حقهم أن يجدوا الخدمة الجيدة لابنائهم وليس إصابتهم ووفاتهم جراء سقوط سور أو فصل على التلاميذ.
> نتوقع أن تفتح الوزارة تحقيقاً في الحادثة لمعرفة أسباب سقوط السور، وهل هو إهمال من المدرسة ام خطأ في التشييد ولكن مع هذا التحقيق نرجو أن تتابع الوزارة بيئة المدارس الخاصة في كل الولاية وليس أمبدة فقط حتى لا يتكرر مثل هذا الحادث المأساوي.
> نسأل الله ان يرحم المتوفيات وأن يشفي المصابات, وأن يصبر أهل الضحايا الصبر الجميل.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Who's Online

672 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search