جعفر باعو

عاجل للعراقي

< للقبور حرمتها كما للمنازل كذلك، ولكن في هذا الزمان اصبح انتهاك حرمة القبور متاحاً للبعض.
< قبل شهور قليلة كنا في تشييع ابنة خالتنا الراحلة بحادث حركة اليم"صالحة عمر" في مقابر ام ارضة بالسليمانية شرق.
< رغم الاحزان العميقة في ذاك التشييع ولكن دهشت لحفر القبر على مقربة من احد المنازل.
< سألت عن سر ابعاد القبر عن بقية القبور فكان الرد حاضراً بسرعة "حتى لايتم المزيد من التعدي على المقابر"
< تخيلوا ان مقابر ام ارضة والتي يدفن فيها موتى قرى كل من "السليمانية، واللدية، وودبلول" سيأتي يوم وقريباً جداً ولن يكون بها مكان لقبر واحد.
< المنازل اصبحت مجاورة ولصيقة بالمقابر ومع صباح كل يوم يتم التمدد من المنازل اتجاه الموتى الذين يرقدون بهدوء في بداية مراحل "الاخرة".
< قال لي من اثق في حديثه ان هناك اوامر قبض صدرت في وقت سابق لكل من الاخوة عبدالغني الصديق وايمن محمد احمد بسبب ظهورهما المكرر في حفر القبور للراحلين عن الدنيا من اهل السليمانية.
< هل تصدقوا هذا امر قبض لشخص يسعى لعمل الخير وهو ستر الموتى بعد انتهاء رحلتهم في الدنيا.
< لا ادري اين هي حكومة المحلية السابقة عن هذه التعديات ؟ واين هي منسقية اللجان الشعبية في كل هذه القرى من ما يحدث من تعد؟
< وامس الاول كنت مشاركاً في تشييع ابن عمنا بالسليمانية محمد احمد النور بعد رحيل مفاجئ "نسأل الله له الرحمة والمغفرة"، وتكرر ذات المشهد مع بعض الاختلافات الطفيفة.
< الجميع هناك اصبح قلقاً على مستقبل المقابر التي تتضاءل مساحتها مع التعديات حولها.
< انها رسالة للاخ العميد ابوعبيدة العراقي معتمد جبل اولياء ونرجو ان يضعها ضمن الاجندة المهمة في مسيرة تطوير وتنمية جبل اولياء.
< نرجو ان يسجل الاخ العراقي زيارة لهذه المقابر ويرى بعينيه التعدي حولها وبعدها له الحكم في قراره ونثق انه سيتخذ القرار الصائب والسليم.
< قد يصمت الكثيرون عن اي تعد ولكن هذا النوع من التعدي يجب ان يتم التعامل معه بحزم وقوة باعتبار انه لا توجد مساحة اخرى تخصص لدفن الراحلين عن الدنيا في تلك القرى.
< قد تكون التعديات دون علم حكومة المحلية ولكنها مؤكد بعلم بعض اللجان الشعبية في تلك القرى ويجب ان يتم التعامل مع هذه التعديات بقوة وصرامة للحفاظ على المتبقي من مساحة المقابر.
< وإن استمر الوضع بما شاهدناه سيأتي يوم ولن يجد البعض "شبر" لدفنهم فيه.
< الاخ عراقي زيارتك لهذه المنطقة ستوضح لك الكثير وسترى بنفسك ان كنا قد ضخمنا الامر ام لم نعطه الكثير من التضخيم ولكننا نرى بعين المستقبل لهذه المقابر ونرى كذلك القبور وهي على ابواب المنازل.
< قد يكون من السهل معالجة الامر الان بوجود طرق لتعويض اصحاب المنازل "ان كان لهم حق" ولكن من الصعب ايجاد مساحة لانشاء مقابر جديدة في تلك المناطق.
< امر القبض الذي صدر مؤخراً للاخوة ايمن وعبدالغني يشير الى ان هناك ايدي خفية تحاول ارهاب المواطنين للتوقف عن حفر القبور في المساحة المخصصة اصلاً لها.
< نرجو ان نشاهد الاخ عراقي ومنظمة حسن الخاتمة وكل المهتمين بأمر المقابر في بلادي في زيارة لام ارضة ليروا بعينهم ماذا فعل الجشع بمقابر ام ارضة.
< ولن يكلفك الامر كثير عناء اخي عراقي بامكانك استقطاع بعض الوقت لزيارة مقابر ام ارضة ولك الحكم بعد ذلك.

تواصل معنا

Who's Online

717 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search